ردا على مقالة هيا متسكعون يعشقون الشتات

0
هذه انماط تتغير بتغيير العادات والسلوك
وفي كل زمن هناك تغييرات وهناك سلوكيات
ولا يمكن ان نقول
ان هذا السلوك تبعي
او سلوك عرضي
او سلوك مكتسب
دون ان نتعرف اولا على ماهية المجتمع
تاريخه .... حاضره ..... نظرته المستقبليه
هذا شي يمكن ان نصل اليه
لكن بمنطقية علمية
وسأقوم ان شاء الله بسرد هذه المشكلة
هذه المقالة لا يمكن ان تترك سدى
دون اشباعها بكل ماتستحق من علوم ترتبط بها
تقول الكاتبه
(( ينظرون الى الارض يصعب عليهم رؤية السماء ))
هذه حال رسمتها الكاتبه في مقدمة مقالها
تعبر عن شخصية ذات سلوك مذبذب
واختارت الكاتبة وصف ينظرون
وبنفس الوقت ... نفت ان تكون هذه الرؤية سهله
بل هي صعبة
هي معادلة
انتبهوا معي
النظر غير الرؤية
يقول الله سبحانه في كتابه الكريم
ارني انظر اليك
فموسى عليه السلام
طلب من الله سبحانه ان يجعل به قدرات للنظر اليه
حسنا
هم ينظرون للارض
لكنهم بدون رؤية
ليه
لان تقنية الرؤية غير موجودة لديهم
دون اشباعها بكل ماتستحق من علوم ترتبط بها
اذن هم ينظرون للارض
واختارت الكاتبة الارض تعبيرا على النبت
انتبهوا معي
هي قالت الارض
والارض ذات نبات طيب وخبيث
هم ينظرون للارض
لكنهم لا يرون خيراتها
وبذات الوقت شي طبيعي
ان رفعوا نظرهم للسماء
لن يتمكنون من الرؤية
ليه
لان الارض التي هي اقرب
لم يتوصلوا لتقنية الرؤية
واعني بالرؤية الاكتساب الصالح
فكيف بما هو اعلى
حسنا
هذه بداية وسأتكلم الان عن هذه الشخصية
بتفصيل ممل .... وممل للغاية
لكنه مفيد
الجنين عندما يولد
لا يتمكن من فهم مجتمعه
ان كان مجتمعا راقيا او مجتمعا ناميا
ولن يحس ان كانت اسرته فقيرة او غنيه
انه يلد على الفطرة
اي انه يلد ويتصرف بغريزة
فلو ان طفلا ضربه سيبكي
ليه
ليس لان الضربه اصابته بألم
فمنطقة الاحساس ليست قويه لديه
كما ان ارسال الالم للمخ
لن يكون له فائدة
ليه
لان المخ نظيف وليس به اية ذاكرة
اي ان العقل الباطن لم يحفظ شيئا
طيب ليه بكى
البكاء هنا غريزة
هو بكى لانه حس انه تعرض لشي ما غير طبيعي
هذا البكاء مافائدته
فائدته ان امه او اسرته ستقوم بانقاذه
وهو تصرف غريزي
فالغزال مثلا لا يبكي ولا يصيح
ليه
لانه يعرف ان امه غير قادره على انقاذه من الحيوانات المفترسه
فهو ماذا يفعل
يفعل انه يحاول ان يقف على قديمه باسرع وقت ممكن
ليه
عشان يهرب عند الخطر
فغريزته علمته ان الذي ينقذه هي قدميه
قلنا بان هذا الموضوع له اهميه
ولم اكمل مابدأته بسبب ترك الفرصة
للاخت الغاليه هيا بالرد على زوارها ومحبيها ومشاركيها في الموضوع
وقلنا في اخر المشاركة التي توقفنا عندها
قنلا
لجنين عندما يولد
لا يتمكن من فهم مجتمعه
ان كان مجتمعا راقيا او مجتمعا ناميا
ولن يحس ان كانت اسرته فقيرة او غنيه
انه يلد على الفطرة
اي انه يلد ويتصرف بغريزة
فلو ان طفلا ضربه سيبكي
ليه
ليس لان الضربه اصابته بألم
فمنطقة الاحساس ليست قويه لديه
كما ان ارسال الالم للمخ
لن يكون له فائدة
ليه
لان المخ نظيف وليس به اية ذاكرة
اي ان العقل الباطن لم يحفظ شيئا
طيب ليه بكى
البكاء هنا غريزة
هو بكى لانه حس انه تعرض لشي ما غير طبيعي
هذا البكاء مافائدته
فائدته ان امه او اسرته ستقوم بانقاذه
وهو تصرف غريزي
الجنين عندما يبدأ قلبه بالخفقان
تبدا معه مسألة التكوين
واهمها جنسه
حيث تشق الخصية فيصبح انثى
او تبقى الخصيه ويصبح ذكرا
ثم يحمل مع هذا الانشقاق او الابقاء
على كل خصائص الجنس
فان كان ذكرا حمل خصائص الذكورة
الخ
ثم تبدا محورة الذاكرة
حيث تحفظ الذاكرة صوت جريان الدم
وصوت الامعاء
وصوت دقات القلب
لكن هذا الحفظ لا يبقى
انما يزول بعد فترة ولادته باسبوع تقريبا
والذي يهمنا هنا هو العقل الباطن
والذي يرتبط بالذاكرة
بعد ولادة الجنين
تبدا الذاكرة بالحفظ
لكن حفظ بدون فايده
ليه
لان العقل يحتاج لتكوين
وهذا التكوين لم يبدأ بعد
ليه
لان معظم اعضاء جسده لم يكتمل
واقصد لم يكتمل
ان مسألة الربط تحاج لوقت
طيب
الذاكرة كما قلنا تبدا بالتدوين
وفي عامه الاول
يبدا الطفل بالتعرف على محيطه
هذا التعرف تساعده الذاكرة على الفهم والادراك
فمثلا هو كان يشرب حليب
هذا الحليب مرتبط بالذاكرة
لكنه عندما كان في شهره الاول
هو لا يعرف ماهو الحليب
هو يجوع ويريد ان يشبع
لكن بعد عامه الاول
يبدأ بالتعرف على الادوات
وهذا التعرف سبقه ماذا
سبقته الذاكرة
طيب
بعد هذا التعرف
يبدا الطفل بالحفظ الارادي
يعني الحفظ اللي يمر على العقل الخارجي
فيشوف مثلا ابوه ضعيف
وامه هي اللي مسيطره على البيت
فيحفظ هذا المشهد
انتبهوا معي جيدا
يحفظ ماذا يحفظ هذا المشهد
طيب
هو يحفظه صحيح
لكن هل يفهمه
بالطبع لن يفهمه
طيب
ان وجد اسرة تهتم به ماذا يحدث
اللي يحدث ان عقله الخارجي
يبدأ في التحليل
يقول
ليه ابوي ضعيف
ليه امي اهي اللي مسيطره على البيت
هذا السؤال يقود الطفل الى ماذا
يقوده الى الاستنباط
لكن هل في سنه الصغير
هل يمكنه ان يستنبط شي جديد
او يصل لحل
بالطبع الجواب سيكون لا
اذن ماذا يحتاج
يحتاج لوقت
طيب
اذا كان هذا الطفل يحتاج لوقت حتى يستنبط
فهو شي طبيعي انه يحتاج لجو مريح عشان يستنتج
فان حصل على هذا الجو
وجد حلا في المستقبل
طيب وان لم يجد جوا مريحا ماذا يحصل
اللي يحصل
ان عقله يتخلى عن هذه الفكره
طيب
تخلى هذا الطفل عن الفكرة
لكن هل تخلت ذاكرته عن حفظ هذا المشهد
الجواب لا
الذاكرة حفظت هذا المشهد
طيب اذا كبر هذا الطفل
وفهم ان تصرف امه غلط
وفهم ان ابوه ضعيف
فهل يجد حلا
نعم هو يجد حلا
لكن هذا الحل لا فائدة منه
ليه
لان عقله الباطن حافظ شنو
حافظ ان ابوه ضعيف
طيب
هذا الحفظ وش يسوي
يسوي له شخصيه انفصاميه
وبالتالي وش يصير
يصير مذبذب
مره مع هذا
ومره مع ذاك
طيب ليه مره مع هذا
ومره مع ذاك
لان فيه صراع
مابين عقله الباطن وعقله الخارج
طيب ليه قلنا عقله الخارج
لان احنا نشوف الراس
وندري ان داخل هذا الراس مخ
فان عقله يسمى في هذه الحاله بشنو
يسمى بالعقل الخارج
طيب تعالوا معي الحين
نشوف الكلام اللي قلته لكم
ونطبقه على مقالة الاخت هيا

تقول هيا


هؤلاء يعيشون بيننا .. وعيشهم كعيش الانعآم ..
لاااا بل الانعآم يستفاد منها وتترفع عنهم ..
هؤلاء من تبعوا ذيول الحرث وجني الرزق بلاهويه
ولا قيمه .. مطوعين مسيرين لا مخيرين بأمورهم

الكلام المظلل بالاحمر
هو العقل الباطن
اذن هم مطوعين مسيرين لا مخيرين بامورهم

طيب
شنو يعني مخيرين بامورهم
يعني لو حصلت لهم فرصة التنفس في طفولتهم
لكان ضبطوا امورهم بشنو
عن طريق العقل الخارجي
اي ايجاد الحل وتطبيقه في الكبر
وبالتالي فان الذاكرة تظل تحفظ الحدث
بدون ان تتدخل فيه

طيب

تقول هيا

يغضون إبصارهم عن الإصلاح لكسب رضى البعض
من الناس ويحل الفساد لكل الناس .. هم في شتات
خسروا جل صالح اعمالهم .. لانهم تابعين .

ليه هم يغضون ابصارهم عن الاصلاح
يعني اصلاح انفسهم
لان عقلهم الخارجي وجد الحل عن طريق الاكتساب
يعني لما كبر عرف من الناس ان تصرف ابوه غلط
او شاف افلام او سمع سوالف فعرف ان تصرف ابوه غلط
اذن الحل جه عن طريق شنو
جه عن طريق الاكتساب
وليس عن طريق فكر
وعشان جذيه هم يغضون طرفهم ليه
لان عقلهم الباطن اقوى في هذه الحالة
من عقلهم الخارجي .. ليه
لانهم تابعين

طيب

تقول هيا

لا نستطيع ان ننكر وجود ..
أشخاص كالمنارات من الوعي والثقافة لايمر
أي امر من دنياهم الا وضعوا لهم بصمه ..

لاحظوا كيف استخدمت هيا هذا المعنى ( لا يمر اي امر من دنياهم )
ودنياهم ليست بالضرورة ان تكون اليوم
وليس بالامس
فهي منذ الطفوله
وهذا يعني
انهم كانوا في حال افضل من اللي تكلمنا عنهم
ليه
لانهم وجدوا المناخ اللي يبدعون فيه من حيث الاستنباط والفكر

انتهى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه