العقل والحواس الخمس

0
بسم الله الرحمن الرحيم

نبدأ معكم سهرة الليله مع العقل والحواس الخمس

يقول الله سبحانه :
(( خلق الانسان في احسن تقويم )) ولا يمكن ان نقول ان الانسان خلق ثم تطورت ادواته حيث ان عقله الواعي يستوعب كل ماهو محيط به وهو يستنبط الحاجات ويبحث عنها ويستدركها بعقله وحواسه .. والغرب يرون ان الانسان تطور عقله عبر الالاف السنين وان خلقته القديمه لم تكن تساعده على الفهم والاستنباط والادراك .. وقالوا ان مقدمة رأسه حملت مخا لا يعمل وانه بعد ان تطور مخه فصل الى نصين .. الاول يعمل والثاني مظلم وقد تقلص دماغه بسبب هذا الفصل .. وهذا الكلام غير صحيح .. حيث انه استدلوا على هذه النظرية من حفرياتهم التي وجدوا بها الانسان الاول .. ولنا في هذا المقام كلام .. فهذا الانسان الذي وجدت عظامه لم يكن من البشر ولكنه كان خلقا اخر .. لقول الله سبحانه (( واذ قال ربك للملائكة اني جاعل في الارض خليفه فقالوا اتجعل فيها من يفسد فيها ويسفك الدماء )) وهذا هو الخلق القديم الذي كان يفسد في الارض ويسفك الدماء ( والله سبحانه اعلم ) اما الانسان فانه خلق كما عرفنا من كتاب الله سبحانه في السماء وهو ادم عليه السلام ثم نزل للارض وجاءت ذريته بعد ذلك .. وهو نزل بعقل وفهم وادراك .. والله سبحانه يقول (( وعلمنا ادم الاسماء كلها )) فهو مدرك وعالم ومبصر .. ام التطور فلم يكن بالمخ ولكن تطور البيئة والمحيط بالانسان .. ونحن مع الغرب ان الانسان الاول بحث عن النار وبحث عن الطعام والله سبحانه اعلمنا بان احد ابناء ادم قتل اخيه فلم يعرف كيف يتصرف بجثته حتى جاء طير ودفن جثة طير من جنسه فدفن اخيه بعد ان شاهد فعل الطير .. ونفهم من هذا ان الانسان الاول وهو من ذرية اذم عليه السلام لم يكن يدرك الا الاشياء التي تعلمها من بيئته .. فعندما مات احدهم في ذلك الزمن القديم لم يعرف كيف يتم التصرف بجثته .. وعلى هذا نقيس الامور .. نتفق في هذا ونخالفهم فيما عداه .. والمخ لم يتطور .. ولكنه ثابت .. ويتطور فهمه من خلال العقل الباطن .. فعندما تتحصل لديه الذاكرة يستنبط منها ادواته وعلمه وتصرفه ..

يتبع بعد قليل الجزء الثاني ( ان شاء الله )

نكمل ... قلنا ان العقل لا يتطور فهو ثابت ومعنى انه ثابت ان جميع اجهزته وانسجته كامله وتعمل ولكنها تكون في خمول اثناء الطفوله المبكرة حيث يستعاظ عنها بالغريزة فيعمل الطفل بغريزته .. ثم يستدرك الامور عن طريق عقله الباطن الذي يستمر حتى يتم تنشيط العقل الواعي .. وقد احتار العلماء في مسألة الفص الذي لا يعمل فقالوا .. ان هذا الفص لن يعمل الا في مرحلة متقدمة من الزمان .. وان هذا الفص سوف يعمل ولكن بعد مئات السنين عندما تستكمل حلقات لا نفهمها الان .. ولا يمكن ان نبحث في هذا الامر لجهلنا فيه حيث ان هذا الفص هو مطابق للفص الذي يعمل لدينا وهو المخ العامل او العقل المدرك الواعي .. وهو في حالة سكون تام .. وقالوا ان بعض العلماء مثل اديسون ونيسته وانشتاين وغيرهم كان الفص الثاني يعمل لديهم لذلك نبغوا في العلم وجاءوا في امور لم يتمكن منها الاخرين .. وايا كانت هذه النظرية فهي تظل في هذه الدائرة .. هذا الفص لا يبعتد كثيرا عن الفص العامل بل يشترك معه في الانسجه لكنه لا يعمل .. وقد لاحظ العلماء ان جميع الرسائل التي تصل للعقل الواعي تصل بذات الوقت للفص الخامل ولكنه لا يصدر اي اوامر او يتصرف .. واحتار العلماء فيما اذا كان هذا الفصل فيما لو نشط هل يعمل مع العقل الواعي ام انه سيكون له عمل اخر .. وهذا الامر لا يمكن تحقيق سره .. ومثال على ذلك ان مرضى الصرع هناك شيئا ما في كهربائية جزئية بالمخ هذه تحمل مشكلة . وقالوا انه لو امكن استبدالها من الجزء الذي لا يعمل فان هذا المريض سيتمكن من الشفاء وقد حاول البعض ان يخترق الجمجمة ويقوم بكي هذا الموقع وقد فعل لكن الذي حصل ان اليد الاخرى اخذت ترتجف بشكل ماساوي ..

يتبع الجزء الثالث بعد قليل ( ان شاء الله )

واتذكر عندما كنت في الجامعة اني سألت استاذ الاعصاب هل يمكن ان تصل الاشارة للفص الثاني فقال ان الاشارات كلها تصل ويتم ترجمتها بصورة صحيحة لكن لا تصدر من الفص الخامل اي حركة تدل على تجاوب او رغبة في العمل مما يدل ان هذا الفص يدرك الامور ولكنه خامل .. هذا الشي اثار استغرابي وايضا فضولي .. هذا الامر لن نبحثه كثيرا فهو طويل البحث وكثير المصادر وثقيل الفهم لكنا ننتقل الى مسالة الحواس الخمس وهي التي يرتبط بها العقل الواعي .. فنحن نعلم ان العقل الواعي لا يصدر حكمه الا من خلال هذه الحواس الخمس .. لكن هذا لايعني ان العقل يتوقف عند امور لا يفهمها فهو يبحث وينقب ويستدل من خلال الاجتهادات ومن خلال الاستدلالات .. فمثلا .. الانسان الاول كان لديه احلام بالطيران .. فهو لم يشاهد انسانا من قبل يطير .. ولم يسمع .. لكنه ربط طيران الطيور في السماء في عجزه واخذ يبحث عن طريقه يمكنه ان يطير مثل الطيور وعندما عجز .. حول رغبته في الطيران الشخصي او الذاتي الى اداة تطير يكون هو بداخلها .. كما ان الانسان كان يحلم بان يحمل صوت من يحبه او يقوم بحفظه .. فتمكن بعد مئات السنين من تحقيق هذا الحلم واصبح التسجيل اليوم من الامور العادية التي لم تعد في دائرة العجب او الاستغراب فيما كان في الماضي من المعجزات .. اذن تطور الرغبة او الحلم يأتي من حواس .. فحاسة النظر .. تجعل العقل يفكر .. فهو يشاهد الطير يطير في السماء فلم لا يطير مثله .. وهو يسمع الصوت الجميل فلم لا يحفظه .. وهكذا .....

يتبع الجزء الرابع ( ان شاء الله )

في هذا الجزء الاخير سأتكلم عن ربط الحواس بالعقل الباطن .. وسأضرب مثلا .. فلو كنت خارج غرفه وطلب منك ان تعرف مابداخلها فان ستعجز عن هذا الامر ولكن العقل قد يعمل على حله من خلال الاستدلالات .. لكن لو سمع صوت بداخل الغرفه فانه سيعرف جنس هذا الصوت امرأة او رجل حيوانا او طيرا .. وقد ادرك الصوت من خلال ذاكرته الهائلة .. اذن نعرف من هذا الامر ان الحواس الخمس هي حواس عامله .. لكن هناك حاسه سادسه اضافها بعض العلماء .. فقالوا ان للانسان حاسه يمكن ان يستدل بها الاشياء وهذا الامر صحيح او به بعضا من الصحة ولكن ليس هذا موضوعنا اليوم .. وسأتكلم عن الحاسة السادسة في سهرة اخرى ان شاء الله .. سأجيب على الاسئلة او الاستفسارات التي لم تكن واضحة في هذا الموضوع ... انتهى

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه