هل صفات الحيوانات المعروفة حقيقة

12

صنف الاسد انه ملك الغابه وانه القوي الذي لا يقهر وانه حيوان كاسر مخيف .. وصور الثعلب انه حيوان ماكر ذكي حسود .. وصور الذئب بانه مخادع غدار .. هذه الحيوانات وغيرها تم تصنيفها ظلما عبر تراث قديم يرتبط بظروف واحداث املت على المؤرخين والكتاب وغيرهم بان يظهروا هذه الحيوانات بهذه الصور ... فهل كلامهم صحيح .. وهل هذه الحيوانات هي كما صورت لنا .. الحقيقة..  ان الجواب سيكون لا .. فالاسد ليس اقوى الحيوانات .. بل هو حيوان اناني كسول .. يعتمد على غذائه على الاناث حيث يقمن بالصيد نيابة عنه .. 

ويأتي بزئيره لياكل قبلهن ويشبع قبلهن وينكر جميلهن بكل بساطة .. حيث يقتل جرا ء الاناث بمجرد ان يقترب منه جرو .. وهو يخشى من مواجهة النمر .. ويتغلب عليه بصعوبة بالغة ... لكنه ... ضعيف جدا امام الدب ...  حيث يمكن للدب ان يقتله بمجرد الامساك به .. والدب يناوره بطريقة تشبه الافلام حتى يتعبه .. وقد شاهدنا افلاما لصراع تم بين الاسود والدببه كانت تنتهي المعركة لصالح الدب ..الاسد يتميز بضربات يده ... حيث ان ساعده قوي جدا جدا .. وهو يضرب الفريسة في عناية وتركيز .. حيث يضربها وهو مخرج مخالبه فتنغرس في لحم الضحية .. حيث يقوم الاسد بسرعة فائقة بسحب يده من الفريسه مسببا لها جرحا غائرا والما شديدا ... ويستغل ذهول الفريسه ...  فيقوم بسرعة هائلة بعض رقبتها ... حيث يغرس انيابه في مجرى تنفسها فيخنقها ... ونلاحظ ان الاسد عندما يهاجم الفريسة يأتيها من الخلف ... 

لكنه عندما يضربها فانه يستدير بسرعة على جنب ثم يضربها ... ليه ...  لانه في غريزته يخشى من حركة مفاجئة قد تقوم بها الفريسة .. فتؤذيه .. عكس النمر الذي يضربها من الخلف ويقوم باستعراض بهلواني يعجز عنه الاسد ... والاسد ارتبط بالقوة ...  ليه .. اولا ل.. انه يتميز برأس كبير لا يتناسب مع جسمه ... هذا الرأس مغطى بشكل يجعل من الراس وكانه يحمل تاجا ... ثانيا ... ان الاسد عندما يهاجم فان سحنات وجهه تتغير .. عكس النمر..  حيث تبرز عيون الاسد من مكانها ويكشر عن انيابه ويظهرها قبل الهجوم ولا يتراجع مثل النمر  .. الذي يعشق المناورة ...  

فالاسد يهاجم ولا يناور ... والاسد لا يهمه حياة المجتمعات ... وان كان يعيش وسطها .. حيث يمكنه ان يعيش لوحده بنفس قوته وغطرسته .. وهو اشبه بالفارس القوي الذي يمكنه ان يهاجم الاعداء وحده ... والاسد لا يهتم بمسألة الاناث ... ويعتبر الانثى جارية عنده .. حيث لا يميل للمداعبة كثيرا وان كان يمارسها احيانا ... وهو يغتصب الاناث .. عكس النمر .. فالنمر يبحث عن الانثى .. ويعيش معها .. لكن الاسد يهاجم الانثى .. ويقتل جرائها .. ويقوم باغتصابها ويضمها لاناثه بالقوه ... هذه الاشياء جعلت هذا الاسد بنظر رجال الامس نموذج للفارس القوي ... الذي لا يهاب شي .. ويضم في حماه الاناث الضعاف ... فهل هذا هو السبب ياترى ام ان هناك اسبابا اخرى .. تابع معي من فضلك لتستفيد ... الحقيقة هناك اسبابا اخرى ... فالاسد يتميز بمشيته .. ولو امعنا النظر في مشيته .. فانه يمشي بشكل كسول ... وهو لا يلتفت مثل النمر .. فالنمر عندما يمشي نراه يتلفت ويتوقف .. لكن الاسد عندما يمشي فانه يستمر بالمشي ونادرا يلتفت ... 

والاسد يعف عن الضعيف ... بشرط ان لا يكون هذا الحيوان الضعيف طعاما له ... فمثلا لو اصطاد الاسد فريسه .. فانه قد يجري وراء حيوانا اخر يريد مشاركته الفريسه .. لكنه يتركه عندما يحس الاسد ان هذا الحيوان خاف او انه لن يعود لفعلته ... كما انه قد يطارد حيوانا اخر دخل في مكان مملكته .. ويتركه ان حس ان هذا الحيوان خاف ولن يعود لفعلته ... لكن الاسد برغم كل ماذكرنا ... فانه ليس ملكا للغابه ... فهناك حيوانات قويه اكثر منه قوة وذكاءا ... فالاسد لا يثير اناثه  ويمكن لاثنين من اناثه ان يطردوه من عرينه ... كما انه لا يدخل مع عراك مع الاناث مجتمعات ... فالانثى اكثر منه ذكاءا وتعرف كيف تضرب العدو بمقتل ... فالاسد صاحب مبادرة لكن الانثى صاحبة فطنة ... حيث يمكنها في حال الهجوم عليها من قبل الاسد ان تنام بالارض لعلمها ان الاسد سيخنفها وفي حال اقتراب الاسد منها ىتضربه بمخلبها في بطنه ضربة هائلة تخرج امعائه فالاسد لا يثير اناثه ويمكن لاثنين من اناثه ان يطردوه من عرينه

كما انه لا يدخل مع عراك مع الاناث مجتمعات فالانثى اكثر منه ذكاءا وتعرف كيف تضرب العدو بمقتل فالاسد صاحب مبادرة لكن الانثى صاحبة فطنة حيث يمكنها في حال الهجوم عليها من قبل الاسد ان تنام بالارض .. لعلمها ان الاسد سيخنقها ... وفي حال اقتراب الاسد منها ... تضربه بمخلبها في بطنه ضربة هائلة تخرج امعائه ... ومع ان فك الاسد قوي لكنه ليس اقوى فكا بين الحيوانات ... فمثلا فك الضبع اقوى من فك الاسد بثلاثين ضعفا ... فالاسد لا يمكنه ان يقطع هبرة من جسد ضحيته بعضه واحدة ... حيث يستمر الاسد بترطيب الجلد بلعابه عدة مرات ... لكن الضبع يمكنه ان يخلع قطعة لحمه ضخمه من فريسته بعضه واحدة .. وساعطي هذا المثال ولله سبحانه المثل الاعلى ... فالاسود مثلا لو اجتمعت على حيوان لافتراسه .. فانها قد تستمر ثلاث الى اربع ساعات تلتهمه .. لكن 6 من الضباع يمكنها ان تلتهم الفريسه في اقل من نصف ساعه .... قلنا ان فك الضبع اقوى بكثير من فك الاسد ... وفك الضبع يمكنه ان يكسر العظم بسهوله ...  كما يمكنه ان يقطع لحم الفريسه بعضة واحده ... والضبع يمكنه ان يلتهم صغار الغزلان بدقائق ...  يعني ممكن ان يقطع جسد الغزال الصغير بدقائق ..  والاسد يهتم بقتل الفريسه .. فهو يهتم بموتها قبل افتراسها ... حيث يطبق على مجرى تنفسها حتى تموت ... 

ثم يبدأ بأكلها اما الضبع فانه يعض الفريسه من قدمها ... فاذا وقعت بالارض يأتي اليها من الجنب ... اي من عند فخذها ... ويقوم بتقطيع لحمها وهذا المكان هو ارق قطعة بلحم الفريسه ... حيث يقوم الضبع بادخال راسه في جسد الفريسه .. فيأكل امعائها .. اذن الاسد ليس اقوى الحيوانات ... لكنه يمتاز بالقوة ... هذا اكيد ...  ويمتاز بانه لا يحب ان يرى ضحيته تتعذب .. هو يقتلها ثم يأكلها .. وهو عنيف جدا في قتل الفريسه .. حيث يمكنه ان يطرحها بالارض ويقوم بضربها ب50 ضربه في مخالبه في اقل من خمس ثوان .. وهي كافيه بتمزيق الضحية الى اشلاء .. ومع هذا يطبق على رقبتها حتى لا تتعذب .. ونلاحظ ان الاسد والنمر والدب من الحيوانات التي تهاجم الضحية على الفور ولا تتردد على الاطلاق .. والانسان اصبغ الكثير من الصفات على الاسد والنمر والدب .. ليه ...  لان الاسد اذا شاهد انسانا فانه يهاجمه على الفور .. يعني مايتراجع ولا يتناور معه .. وايضا النمر والدب  .. عكس الذئب الذي يناور الانسان .. حيث يمكن للانسان ان يمسك عصا .. ويناور الذئب او يرميه بحجر فيهرب منه ..  ثم يعود اليه .. لكن الاسد حتى لو الانسان امسك بعصا او اي شي فانه يهاجمه بقوة وعنف لا يتردد ولا يعطي فرصة للانسان ان يدافع عن نفسه .. وعموما الاسود والنمور والدببه لا تميل الى افتراس الانسان .. الا في حال الجوع او الاحساس بالخوف منه .. 

علما ان لحم الانسان هو من ارق اللحوم في الدنيا حيث يمكن لعود كبريت ان يحرق لحم الانسان .. ويمكن لخدشه بسيطه ان تجرح لحم الانسان .. ولو وضع لحم الانسان في ماء وتم طبخه فانه ينضج في اقل من سبع دقائق فقط .. اما الثعلب فهذا الحيوان بريء مما وصف به .. فهو ليس حيوانا ماكرا .. كما ادعت الحكايات عنه ... فهو حيوان صغير لا يأكل سوى الدجاج وفراخ الطيور او بعض الحيوانات الصغيرة .. وعادة هو الحيوان الوحيد الذي يفشل دائما في ايجاد طعامه .. ليه .. لانه يهاجم من قرب .. وايضا ليس لديه صبر الحيوانات الاخرى .. فهو يريد الفريسه بأسهل الطرق .. وهو ليس صديقا للاسد .. وليس صديقا للذئب ..  لكنه يمتاز بشي لا تعرفه الحيوانات الاخرى .. وهو اخفاء نفسه حيث يمكنه ان يختبي في عقر البيت .. ولا يمكنك ان تدل مكانه .. وهو يخرج فجأة ويختفي فجأة .. والثعلب يميل لصيد الدجاج تحديدا لان لحمها كثير وعظمها قليل .. وايضا لان ريشها اقل من الجنبين .. وايضا لانها لا تطير ولا يمكنها الجري .. وتموت بسرعه عندما ينقض عليها من رقبتها .. ويمكن للثعلب ان يلتهم ثلاث دجاجات في الليله الواحده .. وهو حيوان عدواني .. فاذا دخل مثلا في مكان به دجاج .. فانه يقتل جميع الدجاج .. ولا يأكل منهم سوى ثلاث .. 

والثعلب يمتاز عن الحيوانات الاخرى انه لا يأكل راس الطيور .. ولا ارجلها فهو يأكل صدورها وجنبيها واجنحتها .. ويمتاز ايضا بذاكرة صغيرة .. فاذا وجد حظيرة دجاج واكل منها فانه يعود اليها في الليله التاليه .. وبسبب ضعفه فانه لا يضع رائحته في هذا المكان .. ليه .. لانه حيوان ضعيف .. ولا يمكنه ان يتصارع مع حيوانات اكبر منه .. فمثلا الاسود عندما تجد مكانا به غزلان فانها تأكل غزالا ثم تضع رائحتها في هذا المكان .. ليه .. من اجل ان تضع هذه الرائحة كانذار لاي حيوانات يقترب من هذا المكان  .. وكأنها تقول هذه الفرائس محجوزة .. 

حسنا .. الثعالب لا تعيش بقطاعات مثل الاسود والنمور .. وهي لا تميل للحياة الاجتماعية المتكاملة مثل الاسود وتحب الوحده ... وتمارس نشاطها ليلا وهي تكره الانسان ولا تميل لوجوده .. فاذا كانت مثلا تعيش في الصحراء .. ووجدت انسانا يعيش فيه .. فانها ترحل من هذا المكان .. وهي لا تهاجم الانسان وتهرب منه .. لكنها قد تضطر للعيش معه .. اذا كان هذا المكان هو سبيل حياتها .. وهو حيوان من الصعب استئناسه .. وربما لاحظتم ان جميع السيركات في العالم لا تقتني الثعالب الا نادرا .. كما لا يمكن تربيته في المنازل .. ليه ..  لا نه لا يميل للصخب ولا يميل للحياة الروتينيه ولا يميل للانسان على الاطلاق .. وقد اعجبتني قصة في كتاب كليله ودمنه هذه القصة تمثل واقعا للثعلب في كرهه للانسان تقول القصة :

ان الاسد قابل الثعلب يوما ..وهو  يحمل امتعته ويريد الرحيل من الغابه .. فاستغرب لفعله وسأله الاسد عن سبب تركه للغابه .. فرد عليه الثعلب بان الانسان دخل الغابه .. وانه لا يميل للمكان الذي يسكنه الانسان .. فاستغرب الاسد وقال له وهل هذا الانسان قوي لهذه الدرجة حتى يخاف منه ويهرب .. فرد عليه الثعلب نعم انه اقوى الحيوانات ..  فاستشاط الاسد غضبا .. وقال له انا ملك الغابه ولا يمكن للانسان ان يكون اقوى مني .. وطلب من الثعلب ان يدله على مكان الانسان الذي سكن الغابة .. فوافق الثعلب وذهب معه .. فمرا على فيل .. فساله الاسد هل هذا الانسان .. فرد الثعلب .. لا ... انه اقوى منه .. انه يستأنسه ويركب فوقه .. ويأمره بحمل الاثقال عنه .. فاستغرب الاسد .. ومرا على ثور ضخم .. فقال له الاسد هل هذا الانسان .. فقال له الثعلب .. لا ... انه اقوى منه .. انه يأكل هذا الثور .. ويستأنسه .. ويرغمع على حمل اغراضه واحتياجاته .. وهكذا حتى وجدا الانسان .. فوقف الثعلب وهو يرتجف ويشير بيده نحو الانسان .. ويقول .. هاهو الانسان يامولاي .. 

فنظر الاسد للانسان .. وضحك عندما شاهد طوله ونحافته واستصغر مكانه .. وقال للثعلب ..  هل هذا هو الانسان الذي تريد ان تترك الغابه من اجله .. فقال له الثعلب نعم يامولاي .. فقال له هل هذا هو الذي يرغم الفيل على حمل اغراضه وياكل الثور ويستعبد حيوانات الغابة .. فرد الثعلب نعم يامولاي انه هو ..  فقال له الاسد .. انتظر هنا وانظر كيف امزقه لك .. وذهب الاسد للانسان وقال له .. هل انت الانسان  .. فقال له الرجل .. وكان حطابا .. نعم انا الانسان .. فقال له الاسد هل انت الذي تجبر الفيل على حمل اغراضك وتأكل الثور وتستأنس حيوانات الغابة .. فرد الرجل نعم انا ..  

فغضب الاسد من اجابته وقال له .. حسنا .. هيا نازلني .. فاما ان تكون انت ملك الغابه .. او اكون انا ملكها .. فسكت الانسان فقال له الاسد هل خفت .. فقال له الانسان .. لا يامولاي .. ولكنك لو اخبرتني قبلها لكنت احضرت معي قوتي ونازلتك ..  فقال له الاسد واين قوتك .. قال له الانسان .. نسيتها في بيتي .. فقال له الاسد ..  اذهب واتي بها ونازلني .. فقال له الانسان ... اخشى ان تهرب يامولاي .. فغضب الاسد .. وقال له .. هل انت مجنون ااهرب منك انت .. فقال له الانسان .. لن اذهب حتى اتأكد انك لن تهرب .. فقال له الاسد وكيف تتأكد .. فقال له الانسان اربطك في هذه الشجرة .. وعندها اتأكد انك لن تهرب فاذهب واحضر قوتي .. فوافق الاسد .. وربطه الانسان واحكم رباطه .. 

ثم امسك بالعصا وضرب بها الاسد .. فاستغرب الاسد .. وقال له لم تضربني لم لا تذهب وتحضر قوتك .. فقال له الانسان .. لقد احضرتها .. فقال له اين هي اني لا اراها .. فقال له الانسان وهو يشير الى رأسه .. قوتي هنا يامولاي .. وكان الحطاب يقصد بان قوته في عقله ... ونلاحظ من هذه القصة .. كيف ان الثعلب يكره الانسان .. وهو اراد ترك الغابه كلها بسبب ان الانسان دخلها .. هذه القصة ترينا بوضوح ان الثعالب لا تميل للانسان على الاطلاق .. وهو الحيوان الوحيد الذي يتجنب الانسان .. لكن ماسبب اطلاق صفة المكر على الثعلب .. الحقيقة هناك اسباب اخرى ليس لها علاقة علمية بالثعلب فالعرب قديما كان يعيش بينهم الثعالب والاسود والنمور حيث امتاز الثعلب بما يلي
اولا
هو ينسحب من المكان الذي يشاهد به الانسان
ثانيا
هو يتسلل الى اماكن اطعمتهم بخفة شديدة ويستولي عليها دون ان يحسوا بوجوده
ثالثا
عندما يقررون قتله يختفي عن اعينهم وكأنه فص ملح وذاب
رابعا
عندما يشاهد الثعلب الناس وهم يأكلون يظهر لهم .. ويتجه الى اماكن اطعمتهم مثل الدجاج .. فيلحقون به ... وهو الهدف الذي يريده الثعلب .. حتى اذا لحقوا به استدار الى طعامهم وسرقه منهم .. وهذه الحكايات يعرفها البدو تحديدا .. وهذا الشي ليس من الذكاء ولكنها غريزة مثل الطير الذي يحس بالخطر على فراخه فايبتعد عن عشه .. ويقوم بحركات وكأنه طير مصاب .. حتى يجذب انظار الطيور الجارحه .. حسنا ... نأتي لموضوع الذئب .. هو حيوان عنيد وهو يعشق مجموعته ويلجأ اليهم عند الضرورة .. لكنه يخرج (احيانا ) لوحده للبحث عن طعامه .. 

وهو يهاجم الحيوانات اللبونه .. ويتجنب الحيوانات التي لديها قرون .. وطرق صيده تشابه الضبع .. فهو يأتي للفريسة من الخلف .. ويعضها في الاماكن الضعيفه .. ونحن نجد دائما في افتراس الاغنام لتي يفضلها الذئب تكون ممزقة عند البطن ... واحيانا عند الرقبة .. وفك الذئب ليس قويا ولكن لديه انياب مسننه يغرزها في الفريسه وهي كافيه لاحداث ثقوب مميته .. والذئب حيوان غادر ويميل الى خداع الضحية .. ويهاجم الانسان لوحده .. لكنه يتجنب الصراع معه

اذا شعر الذئب ان الانسان لديه سلاح ايا كان نوعه عصاة او حجر  .. فاذا استعمل الانسان الحجر فانه يخدعه بطريقه عجيبه حيث يستدرجه الى ارض ليس بها صخر .. واذا شعر الذئب ان الانسان قوي .. وهو اجبن من ان يقتله لوحده .. فهو اما ينتظر حتى يتعب الانسان او حتى ينام .. او يقوم بالعواء المستمر لاحضار عشيرته .. والذئب مثلما قلنا حيوان عنيد .. يعني اذا هاجم الانسان وماقدر عليه فانه يظل يتعقبه بشكل مزعج ومخيف ويهاجمه بين وقت واخر حتى ينتصر عليه .. والذئب لا يترك فريسته الا في حالتين الاولى ان تقوم الفريسه بجرحه فيهرب على الفور ولا يفكر بالرجوع اليها ابدا ... واما باحداث جلبه تخدع الذئب بان الفريسه لديها عشيره .. 

وننصح اي انسان يتعرض لهجوم من الذئب ان يقوم بالصراخ العنيف .. وان يسدد له ضربه قويه جدا بحجر على رأسه او يسددها على اسنانه .. عندها سيهرب الذئب ولا يفكر بمهاجمته ابدا .. والذئب يأكل الحيوانات الميته التي لم تتحلل بعد..  او التي لم تنبعث منها رائحة العفن .. وهو يحرص على شمها قبل ان يأكلها .. والسبب ان معدة الذئب ليست مصممة على مكافحة بكتيريا العفن .. ويمكن ان يتعرض الذئب في حالة اكله للحم متعفن للموت .. مثل الدجاجه معدتها غير مصممة على مكافحة بكتيريا العفن .. ويمكن للدجاجه ان تموت لو اكلت زهيوي يحمل بكتيريا بداخله ... 

ويمكن للذئب ان يتزاوج مع انثى الكلب كما يمكن للكلب ان يتزاوج مع انثى الذئب .. لكن في حال الحمل والولادة فان الجنين سيكون عقيما .. ليه .. لان امناء الذئب او بويضة انثى الكلب كلا منهما لهما خصائص .. وقد يتمكن الحيوان المنوي للذئب ان يخترق بويضة انثى الكلب .. ويمكن ان تفك شيفرتها اي الحماية لكن ..... لن يتمكن هذا الحيوان المنوى ن يحمل خصائصة بداخل هذه البويضة ابدا .. والجنين سوف يخرج يحمل شراسة الاب ( الذئب ) وشهوته للافتراس .. وسيكون كلبا خطيرا حيث يمكنه ان يهاجم الاطفال .. وقد يفترس طفلا في شهره الثاني .. ولا ننصح ابدا باقتناء اي كلب تكون امه او ابيه من الذئاب ... حسنا .. نعرف الان ان الحيوانات المفترسة لا تأكل الا شبعها يعني لا تقتل الحيوانات من باب اللعب او من باب كنت هنا .. فالله سبحانه علمها في الغريزة ان تحافظ على بقاء طعامها متوفرا .. ولو فعلت فانها لن تستطيع ان تجد لها طعاما بعد فترة من الزمن .. 

وتصوروا معي لو ان الاسود قامت بقتل جميع الغزلان والحمير والزرافات وغيرها وهي جميعها طعام لها ... لو قتلتها من باب اللعب او كنت هنا ..  لما اصبح في الغابة طعام لها لكنها تقتل ماتحتاج اليه معدتها .. لكن يحصل احيانا ان الذئب يدخل حظيرة غنم .. و يهاجم قطعان غنم فيقتل منها مايريد افتراسه ولكن هيجان القطيع يصيب الذئب بجنون .. ليه .. لانه يخشى ان تفلت منه الفريسه .. فيعض هذا ويعض هذا .. ولان انيابه كما اشرنا طويله وتنغرس في الضحيه .. فان هذا الثقب سوف يسيل منه دماء غزيرة .. كما سيتلوث من جراء مايحمله الذئب من بقايا لحوم فتكون النتيجه ان هذه الاغنام التي عضها الذئب تموت بعد ساعات

التعليقات

  1. معلومات جميلة لكن لم تذكر لنا ما هو اقوى الحيوانات اذ لم يكن الاسد ؟؟؟

    ردحذف
  2. موضوع ليس بصدد عرض من هو الاقوى من الحيوانات
    وان كان يبدو كذلك .. لكنه يتحدث عن سمعة اطلقت على بعض الحيوانات غير صحيحة مثل دهاء الثعلب والموضوع يعرض حقائق لا يعرفها كل الناس عن الحيوانات .. فالاسد ان كان قويا في هجومه وانقضاضه فان الضبغ اقوى في فكه .. ولو ان الضبع تمكن بان يعض الاسد فانه سيقطع اللحمة التي عضها عكس الاسد الذي يعتمد في هجومه بضرب الضحية بمخالبه ثم خنقها باسنانه .. شكرا على المشاركة

    ردحذف
  3. الشكر الجزيل على هذه المعلومات القيمة

    ردحذف
  4. جميل المقال وجهد يشكر فيه

    ردحذف
  5. غير معرف

    شكرا لك على المشاركة

    ردحذف
  6. غير معرف

    شكرا على المشاركة

    ردحذف
  7. ابن السور، فد يكون الكتاب بالغوا في وصف بعض الحيوانات وأضافوا لها بعض الصفات نتيجة خيالهم الواسع وتجارب مروا بها أو سمعوا عنها ... ربما لميل الإنسان ليعرف ويتعرف على عالم الحيوان .... على العموم والحقيقة أن ما كتبته ثري وغني بالمعلومات الطريفة عن ذلك العالم وبنفس الوقت جميلة ومبهرة ، سلم قلمك وشكراً لتواجدك في مدونتك الثانية ، دمت بخير ، تحياتي . 

    ردحذف
  8. الحياة الطيبة

    ربما اكثر .. ان بعضا من هذه الحيوانات تم اتخاذها رمزا من بعض المفكرين والساسة والحكماء لاسقاطها على اوضاع تعيشها مجتمعاتهم .. فقصة كليلة ودمنة مشبعة بالرمزية ولا يمكن ان تكون قصة للتسلية وانما هي قصة لها دلالة ورمزية واضحة ..
    وانا أميل ان هذه المسميات والصفات التي اطلقت على بعض الحيوانات كانت لاسباب تخفي قصدا ورائها .. وفي معظمها نصح للطغاة حيث لايمكن للحكيم ان يقول للطاغي انت طاع .. ولكن يمكن ان يقول للاسد بانه مستبد وهكذا
    اما عن مدونتي الثانية فانا اتواجد بها باستمر ولكي اقرأ أيضا الكثير من مقالاتج التي تحمل بعد ثقافي جميل .. وبعضها اعيد قراءتها ثانية وثالثة ورابعة وفي كل مره اجد شيئا جديدا

    شكرا للمشاركة

    ردحذف
  9. صباح الغاردينيا ابن السور
    يالله كم أعجبني الموضوع وكم وجدت أكثر من فكرة أتمنى مناقشتها ولكن للأسف أنا في سفر ودخلت عن طريق الجوالولكن وجدتني أحاول التعليق حقاً ابن السور مدونتك تجبرنا على الكتابة والمناقشة توقفت كثيراً لدى الاسد الي معادي الانثى ههههه امم صراحة تفجأت بمعلومات كثيرة ومنها انه لايهتم بأنثاه وينكر جميلها ولكن الرائع انه يشعر بالضعف امام فريسته تذكرت مقطع يوتيوب شاهدته مرة لاسد قتل فريسته واكتشف ان لديها صغير ترك الفريسه ولم يتناولها وكان اهتمامه حينها بذلك الصغير سبحان الله يزرع الرحمة حتى في صدور الحيوانات ومع احترامي لك قد تكون الحيوانات احياناً احن من بعض البشر للاسف ثم توقفت لدى الثعلب ذلك المتهم دائماً لاستفيد معلومة جديدة أصدقك القول سأعيد قراءة الموضوع من جديد وقد أعود مرة أخرى "
    ;;
    ;
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
  10. صباحك ورد ابن السور
    قبل خروجي أشكرك على تلك الشهادة الطيبة لكلماتي البسيطة في نصي الأخير حروف بلا شواطئ
    سعدت جداً وأكثر بتلك المبادرة الجميلة وشرف لي أن تنال أحرفي البسيطة إعجاب كاتب رائع كاأبن السور أعتز جداً بقرائتك لي وأتشرف بك دائماً "
    ؛؛
    ؛
    لروحك عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    Reemaas

    ردحذف
  11. أريد وصف لحيوانات لا لأسد

    ردحذف
  12. موضوعك جميل اريد صفات الحيوانات عامه

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه