شوية تنازل لمن تحب لن يضر

0

اعيش البساطة واحبها .. ولا اتذكر يوما اني تكلفت بشيء .. او قمت بعمل به تصنعا او تكلفا .. هكذا احب الدنيا .,. وهكذا احب ان يعاملني الاصدقاء .. كان لي صديق احبه .. اذهب معه .. اناقشه .. اتصل به .. اسأل عنه .. لكني مع كل هذا الحب .. لم اكن ارتاح اليه .. احس معه بالضيق والتعب .. فهو يتصنع ابتسامته .. ملبسه .. حديثه .. مشيته .. لم اكن احس بابتسامته ان ابتسم .. ولا يميل قلبي لحديثه ان تكلم .. فتعبت معه اشد التعب .. وقررت بان اتركه .. فكان يتصل بأهلي واتهرب منه .. حتى جاء يوما دعاني ابي لمكتبه .. وسألني ,, اين صديقك .. فاستغربت وقلت له اي صديق .. قال الذي عرفناه معك .. قسكت .. فقال لي .. لا تظن يابني ان الكمال موجود .. نحن نحب الناس كما يريدون .. عليك ان تقبل بحبه ناقصا .. تكمله انت بحبك له .. قلت له ياابي اتعب معه .. قال .. هكذا الحب يابني .. ثم ابتسم وقال .. وانت .. ألم تتعبني معك .. كم قرار طلبته منك فلم تقبل به .. كم نصيحه قدمتها لك فلم تأخذ بها .. كم جرح وألم اصبتني به عندما تخصصت بعلم لا أريده لك .. مع هذا .. فأنا أحبك .. ولم أتركك.. 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه