مراكز التعريب بين الفشل والنجاح

0
لم تعد مراكز التعريب قادرة اليوم  على احتواء الكم الهائل من الكلمات التي يمكن تعريبها ...  فقد فلت من ايديهم الحبل ...  وضاع المركب وسط بحر لا يسمح بالخطأ او التراجع  

 سابقا قامت مراكز التعريب بمهامها خير قيام ... فقد عرّبت التليفون الى هاتف بينما مراكز اخرى عربته بالمسره .... وقامت ايضا بتعريب السينما فأسموها بالشاشة الكبيرة  ... وبعض المراكز عربوها بالخياله وايضا بعض المراكز عربوا السندويشه الشاطر والمشطور والكامخ بينهما ... واخرى عربته بالشطيره 

 لكن اليوم لا يمكنهم متابعة التعريب ....  بسبب الكم الهائل الذي يتدفق علينا من كل انحاء الكرة الارضية ....  بل اصبحت بعض الكلمات مرادفة لحياتنا اليومية فمثلا كلمة اوكي لم يعد ممكن تعريبها بكلمات مثل حسنا او تمت الموافقة .... وايضا كلمة الو لا يمكن تعريبها بنعم او من المتصل وغيرها من الكلمات حيث اصبح تعريبها ذاتيا

 ولم يعد العرب7 بحاجة لتعريب المراكز ....  وكانت هناك فكرة بتعريب المصطلحات العلمية ...  الا انه حاليا لم يعد ممكنا فعل هذا الامر ...  نحن بحاجة لمعجزة لانقاذ دور التعريب في الوطن العربي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه