متغيرات الطريق

3
نحن بشر تعترينا مشاعر البشر من حزن وهم وكدر وايضا من فرح وسرور وابتهاج .. قد نمر باحداهما مره .. وقد نمر في محطة منهما مرات عديدة تترك اثرا في النفس والقلب .. اليوم تحديدا مررت  باحداهما .. ومن عادتي اذا حزنت او زعلت او غضبت اخلد للنوم .. ففي النوم راحة ونسيان لكن هذه المره لم انم .. فنهضت متجها لغرفة ابوي .. هو الان ليس كما كان بعد ان هده المرض وتقدم به السن .. وجلست عنده .. كان فيما مضى اجلس معه بمكتبه .. لكنه اليوم لا يملك الصحه ولا القوه بان يذهب لمكتبه .. نظر الي فوجدني ساكنا هادئا .. فسألته عن صحته وان كان يريد شيئا .. فقال بصوت ضعيف .. ناد اختك .. فسكت .. فاختي رحلت منذ سنوات وتركت ورائها الما لا يزول .. لكنا اعتدنا ان نسمع منه هذا الكلام في مرضه .. فقال .. ناد اختك .. فقلت .. والالم يعتصرني .. فانا مثله احبها .. ويعتريني شوق لها .. قلت .. اختي مسافره وبتطول .. فقال .. لكن بقى منها انها اختك .. قلت وقد انتبهت الى وعيه .. مافهمت يبه .. فقال .. ذكراها .. كل شي هنا يدل على مرورها ... قلت .. نعم صحيح .. قال ... ولهذا نحزن يابني .. كل فعل ينتهي يبقى له اثر .. عليك ان تعيشه وتفهمه وتتعامل معه .. هذه السحنه التي على وجهك هي دليل فعل مر وانتهى وبقى اثره على وجهك .. قم اغسل وجهك وتعال .. فذهبت وفعلت ثم حضرت ...  فقال وهو يبتسم بصعوبه .. الان اخبرني مابك .. قلت .. كيف ارد انسان عادي مثل كل الناس .. قال .. ومالذي يميزك عنهم .. قلت ... لا شي ..  لكني لا امتلك صداقات مثلهم ولا اعرف طريقتهم في الحوار والسوالف وادقق في كل شي واتعب نفسي والذي معي انا فقدت الكثير من اعز اصدقائي بسبب ارتباطاتي وبسبب مشاغلي وبسبب اني لا احسن التعامل معهم مع اني احبهم وأتألم ان فقدت احد منهم .. فسكت .. ولم يعلق .. فقلت .. لا شيء يجعلني اضحك ولا شيء يدفعني للانتظار ... هم ينتظرون احلام كثيرة وانا ليس لدي حلما انتظره .. هم يذهبون للاسواق والمجمعات ويسهرون ويتجولون بسياراتهم وانا اما في مكتبي او في مشاعلي او امام الكومبيوتر حتى ذهب نظري .. واعتلت صحتي .. احس بتعب يبه .. كيف اتخلص من كل هذا .. فقال .. انت دائما تكتب ان الحياة جميلة فاي جمال منها تقصد ..  قلت .. كلها جميله .. قال .. الجمال يابني نسبي ليس الكل يتذوقه او يفهمه وانا منهم يجب ان تحدد لي الجمال الذي تقصده ز..  قلت .. اقصد ان الحياة بها جميلة ان تتنفس بها او تعيشها .. ان تمتلك مساحة منها ..  ان تكون احد افرادها .. فقاطعني .. ان تكون احد افرادها اذن كل فرد فيها له مهمة .. قلت نعم ... قال .. وليش تزعل حين تكون مهمتك في هذه الدنيا انك تكون في زاوية ضيقه منها .. قلت..  لكني مللت .. قال .. مع هذا هناك اختيارات يمكنك ان تستبدل زاوية بزاوية لكنك لا يمكنك ان تغير المادة ذاتها .. يابني عندما يكون لديك هاتف تعبان الا يمكنك ان تستبدله بهاتف افضل واجمل .. قلت نعم .. قال .. لكن يظل هاتفا لن يتغير لسيارة او طيارة  .. ففهمت .. وفرحت .. قلت ..  نعم يبه لن يمكني ان اغير مادته .. لكن يمكني ان اغير الهاتف لافضل .. قال اذهب فافعل.. 

التعليقات

  1. الكبار بحر لجّ بالخبرات .. حفظهم الله

    يبدو آن غيمة الملل والتغيرات المزاجية تمر بالوادي تباعاً ....

    تذكرت من حديثك مقولة آعجبتني وهي أنك إن لم تكن لديك خطة في الحياة .. فأنت حتما في خطط الآخرين

    كما ذكر ... نحن مجرد زوايا في الحياة نوازنها ونوجد بها الروح ... نحن من نوجد أو لا نوجد أهمية الأصدقاء في حياتنا .. ونحن ونحن فقط من ندير دفة يومنا .. وينعكس كل ذلك على المزاج


    يتغير المنطق لدي بمجرد بدايتي بالكتابة

    مساء الورد

    ردحذف
  2. الوتين اسف جدا على تأخري بالرد .. ارجو تقبل اعتذاري .. وبالنسبة لردج ومشاركتج .. نعم هذا صحيح هناك غيمة ملل ومتغيرات مزاجية قد تعتري اي فرد منا وزدادت في الاونة الاخيرة وبشكل ملفت للنظر .. واعجبتني المقولة التي ذكرتيها فهي رائعة بالفعل .. شكرا لمرورج هنا

    ردحذف
  3. ما شاء الله

    كلام في غاية الحكمة والإتزان

    حفظه لك

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه