بيان الكلمة وسحر الحرف

4



الكتابة صنعة .. فعندما تكتب فأنت تصنع حدث وتصنع موقف وتصنع فكر .. وعندما تكتب فأ،ت تتكلم مع الاخرين .. وهم صامتون لك .. يقرأون ماتقول ويتفاعلون مع قلمك .. وهي لا تموت وان مات صاحبها .. حيث تبقى في النفوس وتبقى ارثا يكتبه التاريخ ..

 فالشعراء الذين صاغوا اجمل الكلمات ورحلوا عن الدنيا .. لم تمت كلماتهم .. وبقيت شاهدا على عصرهم وعلى فكرهم وعلى احوال مجتمعهم القديم .. الكلمة سلاح ذو حدين .. دفاع وهجوم .. ومناورة ومحاورة .. وهي لا تقل اهمية عن الرصاصة .. ولا تقل عن اهمية علوم الجامعة وكلياتها العلمية وغير العلمية .. فهي اي الكلمة تدّرس ايضا بكل اطياف العلوم

ومن يكتبها ويحسن صياغتها فهو معلّم .. ومن يتعامل معها على انها اعلام ونشر فهو مفكر .. وقادر على المحاورة والمناوره والنقاش والجدال وغيرها .. واجمل الكتابات واطيبها .. هي تلك الحروف الواضحة ... التي ليس بها لبس .. وليس بها غموض ... وليس بها هزء .. وليس بها غمز ولمز ..

ومع هذا ... فان علوم اللغة التي تتعامل معها الكلمات ... اجازت الاستعارة ... واجازت لطف الكلمات واطرفها .. فهناك من يتعامل بكلمات تدخل السرور في القلوب .. وتفرح النفوس .. وترضي الله سبحانه .. كما ان هناك من يفهم للكلمة ... ويعرف كيف يضعها ... وكيف يصنعها ... وكيف يرسمها ومتى يكتبها ..

وللكلمة سحر ... ان كانت في منطق .. وللكلمة  بيان .. ان كانت في موقف .. وللكلمة فن .. ان عرف صاحبها كيف يجسّدها ويخرجها على جدران الحائط  ... او على جذع شجرة .. او على خشبة ورق .. مع هذا ... فان الكثير من يكتب نرى محاولاته .. ونرى جهده ونفهم قصدة .. فالكلمة تصل ..

 لكن الفارق بين الكلمة التي يحاول من لا يفهمها في توصيلها ... وبين الذي يصنعها حرفة وبيان .. الفارق كبير جدا ... 

التعليقات

  1. اللــــــــه

    كلماتك مشجعة..

    سؤال على الهامش..

    ما رأيك بكتابة المذكرات ..؟

    ردحذف
  2. معك حق أخي ...

    و يقال الكلام من القلب يصل إلى القلب

    ردحذف
  3. مّي

    أولا .. اعتذر لج على تأخري بالرد
    والله ماشفته الا الحين .. هذا خطأ كبير مني
    لكن المرض والآلم المصاحب له يجعلني مشتتا فأرجوكِ تقبلي العذر

    اما بخصوص السؤال عن رأيي في كتابة المذكرات .. فان كانت شخصية .. يعني للذكرى والحفظ فلا بأس بها .. على ان لا تكتب بها الاشياء التي تسيء للاخرين .. مثل الواقف التي قد نتعرض لها .. فقد يحصل صلحا فيما بعد .. ويكون صاحب المذكرات نسي ماكتب في مذكراته .. وتدور السنين وتقع بيده ويقرأ ماكتب عنه .. فتتحول المحبة الى عتب او كره او غضب لذلك فان المذكرات الشخصية ليست في مأمن دائما ..
    اما المذكرات العامة التي يمكن للجميع الاطلاع عليها فلا ارى فائدة منها الا في حالة واحدة ان يكون صاحبها عالما او متخصصا في علم او يكون صاحب المذكرات يهوى الرحلات فيكتب عن مشاهداته في دول العالم مما يستفيد منها من يطلع على مذكراته .. اما مادون ذلك فهي امور عادية قد تمر على اي شخص اخر .. والفارق هو التصرف فيما نتعرض له

    ردحذف
  4. قطرة وفا

    اعتذر لتأخري في الرد والسبب كما ذكرته في ردي على الاخت الغالية ميّ فتقبلي عذري من فضلج ..
    ومشكوره على المشاركة

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه