قوة الله تراها بتحذيره

6

حذرنا الله سبحانه نفسه واعلمنا انه القادر فوق كل شي وان امره هو كن فيكون فلا قوة الا قوته .. ولا ارادة الا ارادته مع هذا فالانسان لا زال يغويه الشيطان ويكذبه الاماني والاحلام ..... وفي القران الكريم حكم وتبيان وعبر .. ولو اننا قرأنا القران بتمعن وبتدبر .. لشاهدنا صور من حقائق اليقين .. التي تعلم الانسان ان الله سبحانه جلت قدرته ان قال فعل .. لنرى اليوم قصة الحروب ولنتكلم عن حرب الانسان ثم حرب الله سبحانه .. ولنرى الفارق بينهما

 فالانسان يخوض الحروب بدمار .. وفي حروب اليوم دمار شديد .. فالاسلحة الفتاكة والقنابل الهدامة والصواريخ القاتلة والحروب الجرثومية والحروب النارية التي تعتمد على تكنيك قاتل .. ولو ان دولة قاتلت دولة اخرى فماذا يحدث .. الذي يحدث ان تطير الطائرات تحمل القنابل والصواريخ ..  ويدخل الجنود برصاص ودبابات ومدرعات .. فلا تبقى ارض الا دمرت .. ولا منازل الا هدمت .. ولا روح الا ازهقت .. فيتلوث الجو .. ويغور البحر

 ولكن الله سبحانه عندما يحارب جلت قدرته فان حربه مختلفة ودقيقة .. انظروا معي الى هذه الحرب .. ابرهه ملك الحبشة اراد هدم الكعبه .. فاحضر معه الفيله .. التي كانت في ذلك الوقت هي اشبه بدبابات اليوم .. واحضر معه جند يحملون الرماح والنبال .. والدروع والحديد .. وكانت قوة ابرهه في ذلك الوقت هي قوة عظيمة .. لا قبل لقريش في خوضها .. فماذا فعل الله سبحانه به .. ارسل له طير ابابيل .. طير صغير وليس طائرة .. فالطائرة تحمل اسلحة فتاكة .. اذا نزلت القنبلة لا تفرق بين الهدف وغير الهدف .. فهي تدمر الهدف وتدمر اللي قربه  .. والطيارة تلوث الجو بعوادمها وتلوث البيئة بصوتها .. المهم ..  ارسل الله سبحانه طيرا لا يلوث الجو ... ولا يهاجم ولا يقتل الا الهدف .. يحمل بين رجليه حجر من سجيل .. ينزل الحجر على الهدف الذي هو الانسان فيقتله وحده .. يعني هذا الحجرلا يهدم منزلا .. ولا يعمل حفرة في الارض .. ولا يلوث الجو

 طيور صغيرة .. تحمل احجار بأرجلها  .. تلقيها على الجنود فيصبحون كعصف مأكول .. فلا خراب في الارض .. ولا تدمير للبيئة ولا تلوث في الاجواء .. هل رايتم الفرق بين حرب الله سبحانه القدير .. وحرب الانسان .. فان حذرنا الله سبحانه نفسه .. فهو يعلم كيف ينتقم وكيف يحارب وكيف ينتصر .. فقد يحارب بسر وقوة لا نعلمها .. وقد يحارب بفايروس يفتك بالانسان فيقتله .. وقد يحارب بالريح .. فاحذروا غضبه .. واطلبوا رحمته .. فهو مع قوته يملك الرحمة والمغفره سبحانه .. واعلموا ان اقوالكم وافعالكم ومعاصيكم كلها تعرض عليه سبحانه .. وقبل عرضها يعلمها ويشاهدها ويسمعها بنفسه .. الم يقل الله سبحانه لموسى عليه السلام عندما خاف ان يذهب لفرعون .. الم يقل له الله سبحانه ( لا تخافا انني معكما اسمع وارى ) الم يقل الله سبحانه في كتابه الكريم ( الم يعلم ان الله يرى )  واعلموا .. ان سهركم ومعاشكم ونومكم يعلمه الله سبحانه فيقدره بعلمه .. سؤالي لمن لا يخاف الله سبحانه فيكذب ويسرق ويزني ويظلم  .. ماذا لو ان اعمالكم عرضت على الله سبحانه واتخذ قرارا به .. من هو القادر على انقاذكم من هذا القرار .. 

التعليقات

  1. سبحان الله..
    عجبتني النظرة الى الفرق بين حرب رب العالمين وحرب البشر..

    الله المستعان ..
    الله يغفر لنا ويرحمنا برحمته..

    مو متأكدة عن الآية ( لا تخافا إنني معكما ) > كأنها بنونين : إنني .

    ردحذف
  2. السلام عليكم نحن فعلا بحاجة ملحة لمثل هذا الطرح فقد أسرف الناس على أنفسهم وتمادوا وتطاولوا وما زال عدد كبير منهم ينزل بأخلاقياته ,الأمر لا يقتصر على التهاون في العبادات ,لقد أخذ بعدا آخر يجاهرون بالمعاصي ويدافعون عنها علنا وكأن من حقهم العصيان وكأنهم يعلنوا حالة الحرب على الله ,يرتكبون أبغض المحرمات إليه جهرا ويتصدون لمن يمنعهم ,صار شبه مقبول أن ترى رجلا بأحمر الشفاه لا خجل ولا خوف من الله فكيف بالناس أو ترى فتاة بشعر قصير وملابس كالرجل وأحيانا نرى أشخاص حقيقة نحتار أين نصنفهم هل هم رجال أم نساء .....ذهبت لإنجاز معاملة واحترت بعدما أنجزتها هل أقول لمن ساعدني (مشكورة أم مشكور)شعر طويل وصوت ناعم وصدر مكشوف وهيئة رجل ,نساء في الأسواق لقضاء حاجة يبدون وكأنهن ذاهبات لحفل زفاف ,رجال في منتصف العمر يقضون وقت طويل في الكافيهات ولم يعطوا الطريق حقه ,عمليات تغيير خلق الله وهذا غيض من فيض أليس هذه محاربة لله ؟كثيرا ما أسمع من والدتي رحمها الله جملة (يا حلم الله على عبيده)والله لو ردت الحياة لآبائنا ورأوا ما نراه الآن لفضلوا الموت على العيش بيننا لأنهم يحبون الله ولا يرغبون بمعصيته على هذا النحو لأن الإيمان وقر في قلوبهم ....فماذا حدث للأغلبية صار الإتجاه العام للإنحدار بدل الإرتقاء ,عذرا أطلت ولكنك فتحت جرحا تعاني منه الأمة ,بك وبأمثالك من الشباب المستقيم الغيور على دينه وعلى حرمات ربه يعدل الناس من مسارهم بإذن الله فهم بحاجة للذكرى بحاجة لمن يأخذ بيدهم ....الحلول كثيرة إن رغبنا فعلا بها ,أشكرك على طرحك القيم وعشت يا ابن السور .

    ردحذف
  3. مي

    نعم يامي الاية الكريمة هي (انني معكما اسمع وارى ) وقد قمت بتصحيح كلمة اني الى انني .. وهذا يامي دليل على قول الله سبحانه بانه حفظ كتابه فلا احد يمكنه ان يضيف حرفا او يزيد حرفا فان فعل بقصد او بدون قصد فان هناك من ينبهه ويعلمه .. وقد استغربت عندما بحثت في قوقل عن هذه الاية الكريمة وجدت ان الكثير من الكتاب ذكروها باني معكما والقليل كتبها بانني معكما .. لكن في كل مقالة ذكرت فيها اني معكما كان هناك من يصحح للشخص الذي كتب هذه الاية الكريمة

    ردحذف
  4. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    الحياة الطيبة
    شكرا لهذه المداخله الثرية والطيبة والتي زادت على ماكتبت ونصحت بقلب وكتبت بحب وعبرت بصدق وشاركت بأجر .. نسأل الله سبحانه هدي النفس ورجوعها لفطرتها التي خلقها الله سبحانه .. فهي الفطرة الطاهرة الطيبة ..

    ردحذف
  5. موضوع جميل جدا


    اسجل إعجابي به

    ردحذف
  6. قطرة وفا

    شكرا على التواجد والمشاركة
    وشكرا على تسجيل الاعجاب

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه