ليش القطو يقول مياو

5
هل يمكن ان نفهم لغة الحيوان والطير والحشرات والنبات .. الجواب لا .. ولكن سليمان عليه السلام يعرف لغة الطير .. ولغة الحشرات .. فهو تكلم مع الهدهد وسمع صوت النملة .. هنا الامر مختلف بالنسبة لنا .. فلو اننا بحثنا كعلم لنصل الى معرفة لغة الحيوان او الطير او الحشرات او النبات فان الامر يحتاج الى علم وعلم وعلم اخر وعلم وعلم فوق علم الى مالا نهاية .. وتعالوا نفهم هذا .. فسليمان عليه السلام .. لم يفهم لغة النملة فقط .. ولكنه سمعها عن بعد .. انتبهوا لهذا الامر .. سمع صوت النملة من بعد .. مالدليل .. الدليل قول النملة ذاتها عندما قالت .. ادخلوا مساكنكم ليحطمنكم سليمان وجنده وهم لا يشعرون .. اذن التحذير جاء من النملة قبل ان يصل سليمان عليه السلام الى النمل والا مافائدة التحذير ان وصل .. اذن سليمان عليه السلام سمع النملة من بعد .. سمع صوتها وفهم ماتقول .. فاي علم لدينا يمكننا ان نسمع به صوت النملة من بعد .. اذا علمنا انه من المحال ومن المستحيل وغير ممكن ان نضع جهاز في فضاء خارجي دون ان يحصل عليه تشويش من موجات دخيلة .. اي موجة موجهة .. يعني نضع جهاز محمول غير متصل بقاعدة لاستماع صوت هذا غير ممكن بالطبع .. طيب .. سليمان عليه السلام سمع النملة من بعد .. وتحدث مع الهدهد وهو الطير الذي شاهد امرأة تحكم قومها .. وهذا الحديث كان حديثا مباشرا فيه سؤال وجواب .. وهذا يدل بان الطير والحيوان والحشرات والنبات يتكلمون .. لنأخذ مثلا النخلة .. فالنخلة المصابة بسوسة تنخر جذورها ماذا تفعل .. انتبهوا .. هي تتكلم مع النحل البعيد .. ترسل اشارات الى النخل اني مصابة بهذه السوسة .. فيقوم النحل على الفور بانتاج مادة سامة .. حتى اذا وصلت السوسة اليهم ونخرت احدى النخيل تسممت وماتت .. اذن النخل يتكلم والنخل الاخر يسمع ويستجيب .. والاحابة تدل على ماذا .. تدل على عقل .. وعلى فهم .. وعل تصرف سريع .. طيب .. نسأل الان هل الحيوان يتكلم وهل الطير يتكلم .. الجواب نعم .. ويمكن للطير ان يتكلم عربي وانجليزي وفرنسي وحتى الحيوان يمكن تلقينه بكلمات بسيطة فيحفظها .. لكن .. هل يفهم هذا الطير او هذا الحيوان ماذا ينطق وماذا يقول .. الجواب لا .. لكن .. هذا يقودنا ان لسان الطير ولسان الحيوان يمكنه ان ينطق الحرف .. لكن هناك فروقات .. فنطق الحيوان غير نطق الطير .. ولسان الحيوان غير لسان الطير .. وهذا واضح في اصواتنا .. فاصواتنا البشرية هي اقل صوتا بالنسبة للحيوان .. وبعض الحشرات تطلق صوتا لا يمكن للاذن البشرية ان تسمعه .. طيب .. هل يمكن لنا ان نتكلم مع الطير والحيوان والنبات .. الجواب لا .. لكن .. يمكننا من خلال ماعلمنا الله سبحانه به . ان نفهم مايقول هذا الحيوان .. وليس ترجمة له .. اي نفهم فعل الحيوان اي مايقوم به من فعل ... ولا نفهم او نترجم ماينطق من حرف .. يعني مانعرف ماذا يقول .. لكن نشاهد مايفعل وعليه نقيس الامر ونفهمه ... تعالوا معي لشرح ذلك ... قامت احى الجامعات العلمية بهذا الاختبار .. فاحضرت صرصارا شابا وانثى .. ثم احضرت صرصارا ناضجا وتم وضع الجميع في مكان ضيق بحيث يختليان الذكران بالانثى .. فالطبع الصرصار الشاب كان هو الاسرع .. فماذا حدث .. انتبهوا معي .. الذي حدث ان الصرصار الناضج لم يكن مهتما في مسألة الانثى .. لانه كان قلقا من المكان كونه اكثر دراية وخبرة من الصرصار الشاب والامر الثاني كونه ان مثل هذه العمليات قد مارسها من قبل مع الاناث .. فهو ليس مستعجلا كالشاب ... لكن الانثى لا تريد هذا الصرصار الشاب .. فماذا فعلت .. اطلقت صوتا تطلب من الصرصار الناضج بان يقوم بمكان هذا الصرصار الشاب .. فعندما وصلت له الرساله على الفور انقض على الصرصار الشاب وابعده وقام هو في العملية بدلا منه .. طيب .. العلماء كانوا يراقبون هذا الحدث ويستمعون من خلال اجهزة دقيقة من اصوات .. فماذا فعلوا .... احضروا انثى وصرصاران ناضجان .. اي انهما ابعدوا عن الانثى الصرصار الشاب ووضعوا مكانه صرصاران ناضجان ... فقام صرصار منهما بتلقيح الانثى .. وبالطبع الانثى سكتت فهذه هي سنة الله سبحانه في خلقه وهي تريد ان تبيض .. لكن العلماء ماذا فعلوا .. سجلوا صوتها السابق ثم ارسلوه للصرصار الثاني فعندما سمع صوتها .. على الفور انقض على الصرصار الاخر وابعده عنها .. فماذا حدث .. حصلت مشاجرة عظيمة بين الانثى وبين الصرصار الذي لم يدعه احد لهذا العمل .. طيب .. هذا الصوت .. اخذوه العلماء ووضعوه في جهاز ذبذبات واخذوا يراقبون هذه الذبذبات فوجدوا هكذا ..--.-..- -- , الخ
وبدأوا ينتبهون الى السكون في هذه الذبذبات وهذا يعني ان اي سكون هو نهاية الكلمة .. حفظوا هذه الذبذبات .. وبقي تقليدها .. واحضروا رجلا يجيد تقليد هذا الصوت .. وحفظ هذه الذبذبات .. ثم احضروا صرصارين وانثى وعندما قام احدهما بالعملية .. بدأ الرجل بتقليد الذبذبات فماذا حصل .. تردد الصرصار في استقبال هذه الذبذات .. فالكلام الذي في الذبذبات هو كلام انثى .. لكن الصوت .. ليس انثى .,. اذن العلماء لم يستطيعون خداع الصرصار .. لكنه ظل حائرا .. ليه .. لان ليس في ذاكرته حدث مثل هذا .. فاخذ يدور حول الانثى وهو لا يستطيع ان يتأكد ان كانت هي فعلا تريد النجدة ام لا .. وهو لا يجد سببا يدعو هذه الانثى للنجدة .. واحتار العلماء .. اذن صوت انثى الصرصار غير صوت الذكر .. وهذا امر لم ينتبهوا له .. وعليهم ان يجدوا رجلا قادرا على تقليد صوت الانثى .. وبعد بحث وتدريب تمكنوا من ايجاد الرجل الذي يمكنه ان يقلد هذه البذبذات بصوت الانثى .. واعادوا التجربة .. لكن الصرصار لم يقم باي تصرف .. وبدت عليه نفس الحيرة السابقة .. فاحتار العلماء .. فصوت الرجل خضع لجهاز ذبذات .. واثبت هذا الجهاز قدرت هذا الرجل على نقل هذه الذبذات بنفس الصوت .. فلم لم ينخدع هذا الصرصار .. وجدوا بعد بحث مضني .. ان المشكلة تقع في سمع الصرصار .. فالصرصار فيما يبدوا وهو يسمع يميز اشياء معينة ودقيقة لا يمكن للانسان ان يقلدها ابدا .. ابدا .. . وهناك مدرسة علمية تقول ان الحشرات لا تسمع لكنها تلتقي اهتزات الصوت  او نبضة اشارات .. المهم .. ان لم ييأسوا .. وسجلوا صوت صرصار ذكر ناضج يدعو اي انثى لملاقاته .. واحضروا نفس الرجل وحفظ الذبذات وبدأ يطلقها في حديقة مكتظة بصراصير انثى .. فماذا حدث .. اخذت صراصير الانثى تقترب من الرجل من بعد .. لكنها لا تزيد عن ذلك .. وبذات الوقت لا تهرب منه .. فاحتار العلماء .. انها لا تهرب وبذات القوت غير مقتنعة فما هذه الالغاز .. كانت هناك بالطبع مجموعات من الاسئلة .. هل هي تشاهد هذا الرجل وهو يطلق الاصوات فستغرب حجمه وضخامته .. هل هي ميزت صوته عن الذكر وان كانت وصلت اليها رسالته .. مالسر .. هذا الموضوع طويل .. وموضوعنا يتعلق بلغة الحيوان .. ومنها صوت القطط وهو موضوعنا اليوم ... مع اشارات بالطبع لما ذكرنا وسنذكر لاحقا .. الان ..ربما صادفنا وسمعنا وشاهدنا من خلال تعايشنا مع هذه الحيوانات الاليفة .. كان بالشارع او من خلال تربيتنا لها في المنازل ... ان انثى القط عندما نلاعبها او تقف امامنا فانها تطلق صوتا يكون دائما هكذا ... ميوووو مييووووو .. دون ألف .. او بألف سريع .. حسب الموقف .. لكنه دائما لا  يسمع حرفه بشكل جيد الا بالتدقيق عليه .. فالقطه لا تنطق الالف كما ينطقها القط بصوت واضح .. فالقط ينطق الالف بصوت جهوري وواضج .... ميااااااو .. هذه الحروف ال أأأأأ ماذا تعني .. وهذه الياء يييييييي عند القطه ماذا تعني ... تابعوني لتعرفوا السبب العلمي في هذا الصوت .... ان شاء الله
بسم الله الرحمن الرحيم ... علينا ان نفهم اولا مالفارق بين صوت الانثى وصوت الذكر .. الذي يسمع صوت الانثى يميزه بالرقة .. فصوتها دقيق رقيق عذب وهو خال من التشويشات والتفريغات التي تصاحب صوت الذكر .. ونلاحظ في صوت الانثى .. امرين .. الاولى ان حروفها ساكنه غير متحركة .. عكس الذكر االذي يستخدم الحروف القوية والتي عليها اداة الفتح .. يعني غير ساكنه .. والثانية .. انها تلون وتتلاعب بصوتها وحروفها الساكنة فتخلع قلب الذكر .. لكن عادة في الطيور لا صوت للانثى الا انواع معينة من الطيور .. فكن انثى الحيوان لها صوت ولها حركة ولها طريقتها في الاغراء .. ونلاحظ في مواسم التنازوج عند القطط .. ان الانثى هي من تبادر لاثارة الذكر .. ليه .. لانها تعلم ان هذا الوقت من العام مناسب للحمل والولادة .. وهي لا تريد ان يمر هذا الوقت دون ان تحمل .. لكن الذكر الامر سيان عنده .. فهو يريدها صيفا او شتاءا .. وهو الامر التي ترفضه انثى القطط .. ليه .. لان حملها في الصيف انتحار .. فهي لا يمكنها ان توفر الحماية  لاطفالها .. اي لا تجد المكان المناسب الذي لا يكون فيه حرارة مرتفعة كي تضع اطفالها فيه .. اضافة الى صعوبة الحصول على الطعام في هذا الوقت الحار .. ايضا قد لا تحتمل الاطفال حرارة الجو فيموتون .. لذلك هي ترفض المعاشرة مع الذكر وتتقاتل معه .. ونسمع اصواتهما ليلا .. لكن غالبا الذكر ينتصر بسبب قوته او بسبب الفرص التي مكنته من ذلك .. طيب .. ومن يشاهد تزاوج الذكر والانثى وقت التزاوج .. فانه يلاحظ شيئا غريبا .. ان القطة عندما تشاهد الذكر هي من تبادر في الذهاب اليه .. وتقوم برقصات غريبة على الارض .. وتموء بصوت غريب لا يمكن ان تطلقه الا وقت التزاوج .. لكن العلماء احتاروا في هذه الرقصة .. فهل هي لغة .. ثم .. لماذا ترقص وتموء ونحن نعرف ان الذكر لا يحتاج لكل هذا العمل .. فهو يمكنه ان يقوم بالعملية دون حاجة لهذه البهارات .. تدرون وش السبب .. ان الانثى تريد اثارته .. هذه الاثارة ينتج عنها شيء مهم جدا .. وهو ان العملية سنتتهي بسرعة وهي الرغبة الاولى عند القطة لانها تريد ان تضمن النجاح قبل ان يتدخل احد في افشالها .. والامر الثاني .. ان تحصل على اكبر كمية من سائل الحياة في حال اثارة هذا القط .. اذن .... القطوه تقول ميووووو .. ليه .... لان انثى الحيوان تستخدم الحروووف الساكنه ... والقطو يقول مياااااو  .... ليه .... لانه يستخدم الحروف العاليه ذات الاداة المفتوحة ..... فالقطة كما نعلم ليست بحاجة بان تقاتل القطط على الاطلاق .. لكن الذكر بحاجة تامة لفرض سيطرته على المكان الذي يعيش فيه ولا يوافق ان يأتي ذكرا اخر ليحل محله .. اذن هو بحاجة لصوت قوي واضح ... وهذا لن يأتي الا بحروف الالف الذي يمكن مده الى مالا نهاية ....
انتهى


التعليقات

  1. سبحان الله
    حتى الحيوانات لها لغة وأصوات وتلعب بالمخارج

    ذكرتني بالقطط وموسم التزاوج الحالي
    لا أدري إن كان هذا موسم تزاوج أم كما تفضلت موسم عراك ورفض الأنثى بسبب الصيف،
    صارلي جم يوم أسمع صوت قطوتين عند دريشة داري
    صراخ وبجي جنه بجي ياهل
    أنا عبالي قطوتين توهم مولودين
    ولما تكررت السالفة قلت شصاير كل يوم منولدة قطوة!
    قلت حق مرت عمي السالفة
    وقالتلي انهم قاعدين يتزاوجون ههه!
    الزبدة انهم مسببيلي ازعاج وماني عارفة شسوي
    كل يوم الفير حزتهم !!
    **
    يبدو أن هناك مشكلة في قالب مدونتك
    فهو لا يفتح معي على متصفح اكسبلورر
    حاولت الدخول لفترة ولم تفتح الصفحة وظننت أنك أغلقت المدونة!
    الآن جربت الدخول من متصفح google chrome ونجح الأمر

    قلت أنبهك فقد يحاول الزوار الدخول من متصفح اكسبلورر ويواجهون نفس المشكلة

    عساك عالقوة

    ردحذف
  2. متصفح اكسبلولر لا يقبل التحديثات الخارجية خاصة التي تتعلق بالجافا او تتعلق بالكودات التي لا تتلائم معه .. هذه مشلكة تواجهننا مع هذا المتصفح الرائع .. والمشكلة الاكبر ان معظم الذين يستخدمون الشبكة يستخدمون هذا المتصفح .. لكن لا يمكننا ان نغض الطرف عن اكواد مهمة للمدونة تعطي المشاركين فيها سهولة بالتعامل مع تعليقاتهم او سهولة الوصول لموادها .. اما بالنسبة للقطوتين .. فلا يمكن ان يتزاوجوا كل يوم يعني نفس القطوتين والسبب بسيط ان القطط لا تهتم بتكوين اسرة مثل الحمام .. فالذكر لا يعيش مع الانثى ابدا .. ولا يتعرف عليها او على ابنائه اطلاقا بعد عملية التزاوج :)

    ردحذف
  3. روووووووووووووووعه القصه والمنتدى ارووع

    ردحذف
  4. غير معرف

    شكرا على الاطراء ... .. وشكرا اخر على المشاركة

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه