عودة للكاتبة BookMark

9
هذه البنت كتبت عنها مرتين .. لكن في كل مره احس انها صفحة من مجلد .. وان ماقدمته عنها هو الظاهر .. اما تلك الروعة الكامنه بداخلها فانها تحتاج لعين رائعة لتراها وعين طيبة لتميزها وعين لطيفة لتلمحها ثم لعين منصفة لتكون صادقة بالتعبير عنها


هذه البنت عرفتها منذ الايام الاولى في التدوين .. لم تكن مدونتي كما هي عليه الان .. فمن يدخلها كان اقل من عدد اصابع اليد .. لكنها كانت تحرص بان تتواجد عندما تحس اني في بيت جديد وسط جيران لا احد يعرفني بينهم .. فتناقش وتحاور وتحط كفراشه .. وتفوح كزهر لطيف ..


وبرغم انها مثقفه متعلمه رائعة ذات فكر جيد لكنها طفله .. احس بطفولتها دائما .. وتحسها معي عندما ترد .. فهي ترد بمرح عندما تثير طفولتها .. وترد بضحك وقهقهه عندما تضحكها الكلمة او يعجبها الحرف .. وترد بغضب عندما تحس انها مظلومه ..مثل ردها على شركة الهواتف ..


بوك مارك .. ساقدمها لكم الليلة في موضوع كتبته في مدونتها  .. فلتكن سهرة ممتعة معها ان شاء الله .. وليحضر كل منكم برد وحلاو .. وماعليكم منها تراهي طفففففففففففله .. صحيح انها شوية عوده .. لكنها عوده بتفكيرها ,,,  وعوده بنضجها الفكري


سأنشر الموضوع اللي كاتبته في مدونتها كي تتمعنون فيه وتتفهمون جوانبه ومعانيه قبل السهرة
وهذا هو موضوعها :


تطفو الذنوب
وتظهر آثارها سريعًا،،
بالأمس كان شعورٌ بالظلم والقهر يلفني
وكومة من المشاعر القاتلة،، تستند هناك
تستريح في مضاجع الرحمة
ترمقني بازدراء
لست ألعب دور المظلوم
وإنما الظالم، والمعتدي، والبادئ
شعور جديد طرأ علي، فأرقني
إحساس عميق يأجج كل مشاعري
فيكويني بـ ِحر القهر،، والجهل
من سيغفر لي جهلي؟
ظهرت آثار ذنوبي منذ الصباح الباكر
وحين تُرتكب الأخطاء الفادحة، وتكون أنت الملام:
"إزاي عملتِ كده؟ إزاي فاتت عليكي ؟؟!!"
أذهبُ لأصحح ما يمكن تصحيحه
وأطلب رقم القسم الآخر، أفاجأ بأنه مشغول طوال الوقت ..
لمدة ساعة كاملة ظللت أعيد الاتصال، وأكرر المحاولة،، دون جدوى
أتأفف وأتذمر،، ويتطاير الغضب مني .. لمَ يشغلون الهاتف كل هذا الوقت!!
وبعد حين أكتشف أني كنت أطلب رقمي طول هذه المدة!
لا أصدق!! كنت أتصل بنفسي!!
كررتُ الاتصال بنفسي أكثر من عشر مرات!!



نبدا باسم الله الرحمن الرحيم


قلنا زمان وربما تتذكرون في بعضا من مقالاتي .. ان كل حديثنا هو نسخ مكررة .. لكنها تعاد بصيغة اخرى .. مثل الفرص التي تطوفنا .. قد تأي ثانية بكن بصورة مختلفة .. وقلنا .. ان النفس البشرية لها اسرار وغموض .. ومن اسرارها انها قد تتحدث في امور تسبق فهمها وعلمها .. وقد تأتي بجمل تتحقق فيما بعد بينما صاحبها لم يكن يقصدها او ي1كرها بصورة مستقبل .. وقلنا .. ان من اسرار النفس .. انها تسافر عبر غموض لا ندركه ولا نعلمه ولا نفهمه


طيب .. قد يمر احدنا في شارع .. او مكان .. فنقول .. كأننا مررنا بهذا الشارع من قبل .. او قد يجلس احدنا في مكان مع اصدقائه .. فيدور حديث .. فيقول .. كاننا تحدثنا في هذ1 الموضوع .. او .. سمعه من قبل .. فماذا يعني هذا .. هذا يعني ان النفس مرت بالفعل بهذه الصور .. لكن ...... كيف ...... ومتى وبأي زمن .. الله سبحانه يعلم 


وفي بعض الكتابات ... قد يكتب كاتب كلاما او جملا لا يقصد بها شيئا ... اي لا يقصد بها ربطا .. انتبهوا لما اكتبه .. قلت .. انه يكتب كلاما او جملا لا يقصد بها ربطا .. لكن ... قد يأتي من بعده من يفك هذا الربط ... فنجد العجب العجاب .. كيف خصل هذا .. لا شك ان هناك سرا .. ولا شك ان هناك غموضا .. فلا يمكن ان يأتي شخصا ما ... ويكتب جملة يكون ترابطها اعمق بكثير من فهمه .. وهذا حصل .. فهناك شاعرا قديما ... قال ... ( وداوها بالتي كانت هي الداء ) هذا شعر .. قاله شاعر .. منذ مئات السنين .. لكن ... ماذا حصل بعد ذلك .. الذي حصل ان جاء من بعده شخص ... وفكر بهذا البيت .. فوجد عجب عجاب .. وتم اكتشاف التلقيح من ماذا .. من هذا البيت .. فانقذ هذا البيت من الشعر ملايين البشر 


كيف .. يقول الشاعر ... داوها بالتي كانت هي الداء .. فاحضروا فايروس ضعيفا ... يعني لا يمكن ان يعيش ... ثم وضعوه في جسد انسان بصحة وعافية .. ولانه فايروس ضعيف فان مقاومة جسد هذا الشخص  ... استطاعت ان تقضي عليه .. فماذا حصل ,.. اكتسب الجسد مناعة من هذا المرض ... بعد ان تعرف عليه وتعرف على كيفية القضاء على هذا الفايروس 


طيب .. مالذي لفت نظري في مقالة BookMark .. من يقرأ مقالاتها .. لن يجد بها شيئا ملفتا للنظر ... فالبنت تتكلم عن موضوع عادي وعام ... احسته فكتبته ونشرته .. لكن .. عندما يقرأ هذا الموضوع شخصا متخصصا في الادراكات الحسية والعصبية والنفسية فان الموضوع سيكون مختلفا ...


الان .. لن اكتب شيئا كثيرا عن موضوع هذه البنت الرائعة .... لكني .... سأكتب شرحا ونقدا وتبيانا لجملة واحدة فقط .. لفتت نطري في مقالتها ... ترى ماهي ... ماهي هذه الجملة التي لفتت نظري ,,,, بصراحة .. تأتيني الان حالة حلوة وجميلة ... لا يشعر بها الا معلم .. وهي ... اني اريد منكم ان تشاركوني في هذا الموضوع ... وتقولون لي ماهي الجملة التي لفتت نظري .... علما .. ان هذه الجملة لها ارتباطات كبيرة في المقدمة التي سبقت كلامي ...




لماذا لا نجرب .. انها متعة فكرية .. سأدع لكم الفرصة لقراءة الموضوع مره ثانية وثالثة ورابعة .. ثم الرد .. .. حيث سيكون لي بعدها تعقيب  مع تكملة للموضوع .. .. ربما تتفاجأون مما ستقرأونه .. .. وربما اتفاجأ من احدكم الذي قد يفهم اكثر مني .. فالله سبحانه قال .. وقوله حق ... ( وفوق كل ذي علم عليم ) وقد يضع الله سبحانه علمه في ناس بسطاء لا يلفتون النظر ... اني بالانتظار


نكمل الموضوع باسم الله الرحمن الرحيم


قلنا .. ان النفس البشرية تحتفظ بادراكات فوق حسها الذي تتجاوب معه وتدركه .. وهي ادراكات مسبقة ومبرمجة .. لان النفس البشرية وهي الروح كانت في القديم ليست في جسد الانسان وانما كانت في سر الله سبحانه اودعها فيما بعد في الانسان الذي حملها لوقت معلوم .. فهي تحمل اسرار وغموض لكنها لا تدركه بسبب نسيانها الذي فرضه الله سبحانه عليها .. لذا فان الكثير من حديثنا يخرج منها كحكم واحيانا عمل قد يقوم به شخص ما في زمن ما .. 


وبوك مارك ... كتبت موضوعا بسيطا .. تحدثت فيه عن قصة قصيرة حصلت معها .. لكنها بدأتها في هذه الجملة ( تطفو الذنوب
وتظهر آثارها سريعًا،، ) ولو تأملنا هذه الجملة .. لادركنا ان النفس تدرك ان الله سبحانه يغفر الذنوب جميعا ولو كانت كزبد البحر .. فالذنوب تطفو في لجة عميقة .. لكنها تظهر من بين هذا العمق .. كي تقشط كما نقشط الزبدة من اللبن .. والله سبحانه  هو الغفور الرحيم .. جعل الذنوب ظاهرة في الحياة كي يمكن للانسان ان يراها ويحسها ويدركها ليستغفره ويتوب اليه .. لعلمه ان الله سبحانه هو الغفار الرحيم ... وبوةك مارك قالت عن الذنوب انها تطفو ,. واردفت تظهر اثارها سريعا .. فهل هي مصادفة .. ام انها النفس الكامنة العالمة المدركة المتفهمة لذات الله سبحانه 

انها جملة ليست مثل كل الجمل ... هل عرفتم الان .. مالذي اثارني في موضوعها 

التعليقات

  1. قرأتُ الموضوع أكثر من مرة ...

    كلامك جعلني أشعر وكأنني مكتشفة أود إكتشاف شيء خطير :)

    ولكن ما قد يلفت أنظارنا لسبب أو لاخر ... قد يجده الاخر شيء عادي جداً وغير مثير للإنتباه

    لأن كل كلمة نسمعها أو نقرأها لها ارتباطات معينة في دماغنا

    أعطيك مثال ... منذ فترة و أنا في الشارع شممت رائحة عطر ... ذكرتني بأيام شراء جوالي الأولى ... ما الرابط ؟ ... وكيف تذكرت ؟؟ ... الله أعلم


    المهم ... عذراً لتطويل الرد ...


    هل تود منّا أن نكتب ما أثار إنتباهنا من الموضوع ؟

    لو كان كذلك ...



    "إزاي عملتِ كده؟ إزاي فاتت عليكي ؟؟!!"


    لفتت نظري اللهجة المصرية و خصوصاً أنها ليست لهجة الكاتبة


    و أيضاً ...

    أذهبُ لأصحح ما يمكن تصحيحه
    وأطلب رقم القسم الآخر، أفاجأ بأنه مشغول طوال الوقت ..
    لمدة ساعة كاملة ظللت أعيد الاتصال، وأكرر المحاولة،، دون جدوى
    أتأفف وأتذمر،، ويتطاير الغضب مني .. لمَ يشغلون الهاتف كل هذا الوقت!!
    وبعد حين أكتشف أني كنت أطلب رقمي طول هذه المدة!
    لا أصدق!! كنت أتصل بنفسي!!
    كررتُ الاتصال بنفسي أكثر من عشر مرات!!

    لفت نظري هذا المقطع بشدة ....

    ربما ...

    لأنها لم تكن مقتنعة بأنها مخطئة منعها عقلها الباطني من الإعتذار ...

    وبالنهاية أحاول التعلم ... و أحببت أن أدلي بدلوي ... لعلي مرة ما أصيب :)


    طرحك مشوق جدا ... بإنتظار الرد علي

    ردحذف
  2. شكرا على المشاركة .. سسنتظر معا المشاركات الاخرى .. ثم سأتكلم بعدها عن الجملة التي لفتت نظري .. من فضلج تابعي الموضوع معنا ....

    ردحذف
  3. :)

    تحرجنا كثيرًا يا ابن السور

    تعرف أني مدينة لك بثلاث تدوينات إلى الآن!!
    شلون أردها؟!!

    أكرر ماقلته سابقًا
    شكرا لاهتمامك بالتدوين، وبمن يدون،
    وإشارتك لمواضيع عديدة لعدة مدونين
    وتحليلك للكتابات ممتع ومذهل ..

    أما عن موضوعي
    فأنا بانتظار ما لفت انتباهك
    وشكرا لقطرة وفا
    وأشكر أي مشاركة مقدمًا :)

    ردحذف
  4. BookMark

    بالطبع لا شكر بيننا .. فلم نأت بشيء جديد عنج .. ولم نقل شيئا ليس بك .. فأنت رائعة والكل يعرف من يقرأ لج بانج كاتبة ممتعة بحرفها جميلة بقلمها عذبة بجملها .. نحن حلقة نكمل حلقة في ترابط كبير في هذه الشبكة العنكبوتية الضخمة التي يجب ان نثبت وجودنا بداخلها وبقوة ان شاء الله

    اما عن الثلاث تدوينات فيمكنج تردينها باحسن منها في ثلاث اشياء لن تكون صعبة عليج ان شا الله .. اولا .. ان تستمري بالكتابة وتمتعينا بكلماتك وحروفج التي نحرص على قراءتها دائما

    والثانية ان تمري كعادتج على كل من يحب قلمج وحرفج وخلقج الطيب تشاركينهم افراحهم واحزانهم وتشجعين من ترينه قلما رائعا وتأخذي بيد من ترينه انه يحتاج لمساعدتج في عالم التدوين بما تملكينه من خبرة حتى وان كانت بسيطة او قليلة .. لا تنسين انج علمتيني كذا مره شلون اغير وعدل في المدونة

    والثالثة ... ان تكثري من وجدانياتج الجميلة .. فنحن اليوم بحاجة لمثل هذه المشاعر الانسانية التي تنقلنا عبر احلام جميلة حلوة

    علما ان الثلاثة التي طلبتها منج انتي تقومين بها دون شكر من احد ولا منه ولكن يدفعج في ذلج معدنج الطيب وحبج للاخرين

    ردحذف
  5. متابعة لهذا الدرس الممتع..
    :)

    فكاتبتنا bookmark مميزة وممن لفت انتباهي في بداياتي .. ومازالت.. أكن لها كل احترام وتقدير.. وذات شخصية متزنة..وقلب ودود..

    ردحذف
  6. ميّ

    نعم هي كذلك ياميّ ..شكرا لمشاعرك نحوها
    وشكرا للمشاركة

    ردحذف
  7. هي فعلا قلم متميز
    لها بصمه خاصة في الطرج
    رقيقه المشاعر
    ومساندة من الدرجة الاولي
    هناك اناس لانعرفهم وليس بالضرورة
    ان نلتقي بهم لكننا نحبهم رغم ذلك
    هي واحدة من هولاء
    الذين نحبهم
    ويحتوينا وجودهم

    ابن السور
    انت ايضا من اولائك الناس
    فشكرا لما كتبت
    وشكرا لوجودك
    في حياتنا
    مودتي

    ردحذف
  8. سلة ميوّة

    صحيح .. هي مساندة من الدرجة الاولى
    تعبير رائع تستحقه بوك مارك بشهادة الجميع

    شكرا على كلامج الرقيق بحقي
    انتم اضاءة جميلة في حياتي المتعبة
    جميل هذا الكلام مفرح منك

    ردحذف
  9. احببتها رغم انني لااعرفهاا

    لاكن بإذن المولى ستكون لي وقفه مع كتاباتها الرائعه

    والمقال لااعلم قراءته اكثر من مرة حقاً إنها مبدعه

    معلمنا شكراً لك على هاذا البوست الرائع الذي

    عرفتنا به على اخت غاليه على الجميع

    وفقك الله دوماً وبارك بك

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه