اصنعوا فرح الناس

12
صباح جميل ... واشراقة منعشة .. تتفتح الحياة صباحا .. وتغدو الطيور مغردة .. وتدب الحياة في الكون نهارا .. كل شيء جميل في الحياة .. حيث بها تفاؤل وبها أمل .. وبها اماني يمكن تحقيقها .. فلا مرض يدوم .. ولا فقر يدوم .. ولا حزن يدوم .. ولا كدر يدوم .. ولا صفاء يدوم .. ولا صحة تدوم .. ولا غنى يدوم .. كل شيء في هذه الدنيا يتغير ويتبدل ..

فمن كان فقيرا سيغتني يوما .. ومن كان مريضا سيشفى يوما .. ومن مليء قلبه حزنا .. سيبدله الله سبحانه فرحا ... فلم الكدر والحزن .. وكل شيء في هذا الكون مقدر بحكمة الله سبحانه .. وقد اكد الله سبحانه وتعالى على ان لا شيء يدوم في كونه .. وانه سبحانه سيبدل الامور والاحداث في كونه .. بأمور اخرى .. واخبر الفقير والمحتاج والمريض ... ان الفرج مقبلا ... وان السعادة اتية ~ .. فقال سبحانه ( فان مع العسر يسرا .. ان مع العسر يسرا ) كررها سبحانه مرتين .. تأكيدا منه لعباده ... وهو الذي لا يبدل لديه القول .. فان قال فعل ... فكل شيء في هذا الكون خاضع لامره .. مطيعا لحكمته .. منفذا لأمره ..

انظروا لهذا الطير ... الذي يصحو مبكرا يغرد ... ويسبح بحمد الله سبحانه .. ثم ينطلق في رحلة لا يدري ان كان يعود منها لعشه ام يلتهمه طير جارح .. مع هذا فهو فرح بيومه .. مغردا في شغله  .. فيبحث عن طعام لصغاره .. او يبحث عن مكان لعشه .. او ينطلق وحده متفشا عن رفيقة لدربه .. ويعود مساءا وينام هادئا ..... ومدركا ان كل شيء في كون الله سبحانه يدور بحكمته وعلمه .. فلا يحزن على طعام .. ولا يبكي على عش فقده .. وينطلق محلقا في الفضاء ... مدركا ان كل شيء في نظره وتحت نظره هو عمل جديد ...

لا تقتلوا فرح قلوبكم بالهم .. ولا تسمحوا لليأس والحزن ان ينفذا الى قلوبكم .. واعلموا انكم تحت نظر رب العالمين ... وماعليكم سوى الدعاء ان ضاقت بكم الدنيا ...  او ألم بكم حادث او هم او مشكلة ... اصنعوا الابتسامة في وجهوكم ... والفرح في نفوسكم .. فهما عنوان التفاؤل الجميل 

التعليقات

  1. اشكرك
    اشكرك من اعماااق
    و صمييم قلبي
    على هذا الكلام :)

    مقالك - الرائع - جعلني اشعر بالسعاده ..
    و كنت احتاج لمثل هذا الحديث في هذا الوقت :)

    وكما ان الارزاق مقدره وميسره من عند ربي جل في علاه من قبل ان نخلق
    و ارى - هنا - ان الارزاق .. ليست فقط ما ياتي من العمل بل الرزق في كل شي و النصيب

    فالله قد كتب لنا نصيبنا من السعاده و الحزن في حياتنا

    و كما ان
    (( دوام الحال من المحال ))
    ^^و هذه المقوله لوحدها تجعلني اتفكر واسال الف سؤال وسؤال ..لكن لا اجابه سوا هذه المقوله :))

    لا باس بقليل من الهم و الحزن والضيق .. والبكاء
    ^^ ففيهم رحمه من ربي وتكفير
    لكن ان يزيد الامر عن حده وينقلب هو امر به باس

    جوزيت خيرا ..
    على هذا الحديث المتفائل
    وفقك الرب لكل مايحب ويرضاه
    كن بخير
    ^_^

    ردحذف
  2. حديث الفجر

    دوام الحال من المحال تعني استحالة استقرار الحالة على وضعها في الدنيا ... حيث ان الدنيا متقلباتها واضحة .. واذا استثنينا الانسان منها .. نجد ان الدنيا بذاتها متغيرة فهناك ليل وهناك نهار وهناك شتاء وهناك صيف وهناك خريف وهناك ربيع بالاضافة الى احداثها .. مثل الزلازل والفيضانات وغيرها .. وكلها حال لا تثبت على وتيرة واحدة .. لكن في حال الانسان فان متغيراته هي متغيرات بعضها ترجع لنفسه وبعضها ترجع لحال الدنيا ..
    شكرا على الكلام الجميل الذي قرأته لكِ
    وشكرا على المشاركة

    ردحذف
  3. سبحانك يارب

    جنك تدري اني مسويه حمله هاليومين
    مع نفسي وكل معارفي

    ءTHINK positive

    ..وأحاول اني اخليهم يتفاءلون..ويفكرون بال
    bright side

    من كل مشكلة بحياتهم..

    قريت بوستك قبل النوم...ومادري ليش احس احتاج اقراه
    باجر الصبح قبل الدوام...

    لأنه يعطي شحنات ايجابيه...


    صبحك الله بالخير

    ردحذف
  4. سلة ميوه

    صبحج الله بالنور
    صناعة الفرح حياة
    لابد وان نفرح لان لهذا الكون مدبر وحكيم
    ولا يمكن ان ننظلم في وجوده سبحانه
    وان حدث فان صبرا قريبا يفرج الله سبحانه بعده كل كربه وييسر بها كل عسير ....
    شكرا على المشاركة
    وتصبحين على خير

    ردحذف
  5. معك حق أخي في الله

    فالسعادة تصنع ...

    فكم من انسان يملك حب ومال و جمال و رغم كل هذا تجده دوماً ما يندب حظه ... وكلما نظرت إليه إعتراك اليأس و التعاسة ...

    وكم من إنسان بسيط لا يدرِ أيحرز لقمة عيشه اليوم أو لا ... و عندما تنظر إليه تشعر بأن نشاط العالم و السعادة كلها فيه ... فتدب فيك السعادة و كأنه يعديك ... بل إن الأمر بالفعل معدي :)


    أعجبني جداً إختيارك الطائر كمثال :) ... إن ما يفعله الطائر يسمى بالتوكل على الله عز وجل ... و هذا ما يجعله مرتاح البال ... و قرأت أو سمعت - لا أذكر بالضبط - بأن أمير المؤمنين علي بن أبي طالب عليه أفضل الصلاة والسلام كان أمير المتوكلين ...يجعلنا التوكل لا نبقى ساعات قبل النوم نفكر بما سيحدث و كيف سنتصرف غداً لو وقعنا في مأزق ما ! ... ولا نندب حضنا مليون مرة لأننا نسينا أن نجيب على الفرع الفلاني في السؤال الفلاني ... وهكذا ...


    و عنوان المقال أعجبني جداً أيضاً ... إصنعوا الفرح ... :)


    دعوة جميلة أخي ... جميلة جداً ... أتمنى من الله عز وجل أن يملأ قلوبنا بالفرح والسعادة ...

    عذراً على الإطالة :)


    و وفقك لكل ما يحب هو ويرضى :)

    ردحذف
  6. الواحد وده يتفائل ووده يفرح احد يقول لا للسعاده و الفرح بس وين يا حسره

    شفت المثل اللي يقول وين ما أطقاه عوجه هذي حالتي استغفر الله بس الله مسكره بوجهي بشكل موطبيعي حاولت و شجعت نفسي و بادرت بس عمرها مانفعت اعاني حتي من اشياء بسيطه بالنسبه للاخرين و بديهيه فكيف باساسيات في حياة أي شخص .
    تدري لو ما الانتحار حرام كنت الحين في خبر كان الدين بس مانعني و الا الدنيا ماتسوي

    ردحذف
  7. غير معرف

    الله سبحانه لا يقفل الابواب بوجه احد .. ولا يعذب عباده بذنب لم يقوموا به .. وكل مانراه من كدر .. أو .. هّم ... او حزن او ضيق في العيش .. ماهي الا تقديرات من رب العالمين بحكمته وعلمه .. فلولا المرض ... لما كان هناك طبيب .. ولولا الحزن . لما كنا عرفنا طعم الفرح .. ولولا ضيق العيش .. لما عرفنا قيمة المال .. ان الله سبحانه .. يختبر عباده ويقدر بينهم الارزاق والصحة والمرض وغيرها ... وكلها امور وقتية .. تنتهي مع الصبر والرضا بما كتبه الله سبحانه علينا ...حيث وعد الله سبحانه وتعالى عباده ... بان مع العسر يسرا .. وقد اخبرنا الله سبحانه ان حياة الدنيا ... هي حياة زخرف وحياة زينة .. ولا يجب ان نفرح بها ان ملكنا مالا ام فقدناه .. او كنا بصحة او مرض .. انما نفرح بحياة اخرى باقية دائمة ... عندما نتواصل مع رب العالمين ونرتضي بحكمته .. ونرتضي بماكتبه علينا .. كن متفائلا بان ماتحس به الان ... سيذهب غدا ان شاء الله .. لكن ... عليك ان تعلم .. انه يجب ان تذهب همومك وانت صابرا راضيا بما كتبه الله سبحانه عليك .. لا ان تذهب همومك .. او مرضك او حزنك .. وقد كتب في كتابك .. انك كنت متذمرا ورافضا حكمة الله سسبحانه عليك

    ردحذف
  8. ربما هاذا مايحتاجه الكثير هو الامل وحسن الظن بالله

    فكما قلت استاذي لاشيء يدوم لاسعادةَ ولا الم

    ( ان مع العسر يسرا .. ان مع العسر يسرا )

    تكفينا هاذه الايه وحدها تجلب الامل

    بوست رائع جداً فقد احسست بالفرح يعود مجدداً

    وفقك الله استاذي الكريم

    اسئل الله ان ينفع بك

    ردحذف
  9. شكرا يازحمة حكي على المشاركة

    اتمنى كل ايامج فرح وشكرا على الدعاء الطيب

    ردحذف
  10. فعلا السعادة لا تخلق لاحد بل أنما نحن من يسعى لايجادها في حياته ويسشعر بوجدها جمال الحياه وحب الذات
    أمنى أن تشرفني في مدوني البسيطة وأن تفيدني برأيك في عباراتي البسيطة

    ردحذف
  11. ايام من عمري

    للاسف لا استطيع الوصول للمدونة بسبب عدم مشاركة التعريف .. يجب تمكين ملف التعريف الخاص بكم حتى يمكن ان ازور المدونة او كتابة عنوانها هنا يعني وضع رابط المدونة هنا حتى يمكن زيارتها

    وصح نحن من يحب ان يسعى للسعادة من اجل ايجادها والاستمتاع بها حيث يمكن الاحساس بوجود حمال الحياة بها ومن خلال حب الاخرين والتعاون معهم

    شكرا على المشاركة

    ردحذف
  12. لا تقتلوا فرح قلوبكم بالهم .. ولا تسمحوا لليأس والحزن ان ينفذا الى قلوبكم .. واعلموا انكم تحت نظر رب العالمين ... وماعليكم سوى الدعاء ان ضاقت بكم الدنيا ... او ألم بكم حادث او هم او مشكلة ... اصنعوا الابتسامة في وجهوكم ... والفرح في نفوسكم .. فهما عنوان التفاؤل الجميل

    هذا الجزء رائع لانه يحمل نصائح رائعه شفاء لكل مهموم وكل حزين
    اشكرك فكلماتك سوف اعمل بها وارسم ابتسامه عسى ان يتبدل الحال
    تحياتى

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه