الزين غنج القلم وأدب المرأة

28
لم أعش عصر عمالقة الادب والفكر .. لكنني عشت مع اقلامهم وفكرهم .. من خلال ماكتبوا ونشروا .. ولم تبكني رواية .. ولم تهزني حكاية .. الا قصة زوجة احمد للكاتب احسان عبدالقدوس .. كنت وقتها في الثانوية .. وكنت اجلس بالساعات .. اقرأها ولا أمل منها .. وكنت دوما احلم بأمرأة تكون كزوجة أحمد ..

وعاشت هذه المرأة في خيالي .. ولم انسها قط .. واشغلتني الدنيا .. واشغلتني الدراسة .. لكن خيال هذه المرأة لم يفارق عيني .. وكنت اتذكرها بين وقت واخر .. لم افكر ان اعيش هذه التجربة .. فحياتي متعبة .. لكن شحصية المرأة  التي جشدها الكاتب عبدالقدوس ... عاشتها معي في الخيال   ... حتى يوما .. دخلت مصادفة مدونة من قصص الزين .

.
وقرأت لها قصة .. ابكتني .. وجمعت الزين بين زوجة احمد  .. وبين شخصية المرأة التي جسدتها في قصتها .. لتكون عشقي الذي لم اره ... ولم اعشه .. ابكاني في شخصية القصة دلعها .. وابكاني رومنسيتها .. وابكاني رقتها وأدبها .. وقلت بين نفسي .. هل ترى هذه المرأة موجودة فعلا ...


جميع الرجال يحلمون بأمرأة مثل شهرزاد .. لكن الزين البست شهرزادها حلة اخرى ... فكانت شهرزاد الطبيبة والمعالجة .. ثم .. شهرزاد المرأة .. الليلة .. سنعيش مع الزين وقصتها التي ابكتني .. وسوف اتكلم عن الكثير عن هذه البنت الرائعة .. وسوف اخصص لها جزءا في محاضرة لي عندما تتحسن حالتي الصحية لالقيها في احدى الجهات العلمية ... ليتعرف على قلمها اساتذة الاداركات الحسية ..  الذي سيبهرهم عفويتها التي تأتي من غموض لا تفهمه هي .. ولا نحن .. فمن يحرك رقتها لترسمه حرفا في شبكة عنكبوتية تبكي من يفهم لغة البرمجة ... ثم سأتكلم عن خيال لم يتحقق .. وحلم لم يأت بعد .. كونوا معنا الليلة في تمام الساعة 12 ان شاء الله



الحلقة الاولى 

بسم الله الرحمن الرحيم 


في القصة الاصلية لقيس بن الملوح المحفوظة في المتحف الوطني في بريطانيا تؤكد ان قيس لم يشاهد من قبل ليلى العامرية كعادة العرب في ذلك الوقت حيث ان المرأة لم تكن تشكل اهمية فكرية او اجتماعية في مجتمع الرجال .. برغم ان الاسلام اعطاها كل حقوقها القانونية والشرعية ..


وتذكر القصة ان ليلى شاهدت قيسا عند مجمع الماء وعرفته .. وعندما حملت جرتها .. نظرت له نظرة واحدة .. فخلعت قلبه خلعا .. وعندما سأل عنها عرف بانها ابنة عمه .. وفي القصة الثانية المروية عن قيس في المتحف التركي .. تقول ان قيسا كان يلعب مع ليلى العامرية وانه كان يحبها .. لكنه عندما كبر لم يتطور هذا الحب لديه .. الا عندما شاهدها عند ساقية فنظرت اليه نظرة خلعت قلبه خلعا.. طيب .. اذن نفهم .. ان ليلى لم تظهر من زينتها وفتنتها شيئا .. وانما ... قامت بعمل واحد ققط .. وهي نظرة العين .. التي اصابت قيس في مقتل


ويقول سيجموند في تحليله عن المرأة .. ان للمرأة شعاعا .. يخرق كل اعضاء جسد الرجل  واهما الحواس الخمس .. فان لمسها جن .. وان سمع صوتها جن .. وان راها جن .. وان شمها جن .. وان تذوقها جن .. هذا في عالم البشر


لكن في عالم الحيوان ( اكرمكم الله سبحانه ) فان ليس للانثى اية اشعاعات .. فلا يهتم الذكر بزينتها .. يعني انثى الحيوان لا تتمخطر ولا تتمكيج ولا تتغنج ولا تترقص .. وان فعلت فلا يهتم الذكر بها .. ليه .. لان رغبته بها هي حاسة واحدة فقط .. هي غريزة البقاء .. وهي عن طريق رائحة معينة يشمها الذكر ...




طيب .. في لقاء قديم مع الفنانة هند رستم قالت .. لست في حاجة ان اتعرى في الفيلم .. فانا استطيع ان اجعل الرجل يطير من كرسيه بنظرة مني .. وقد صدقت .. ليه .. لان كل مايصدر عن انثى الانسان يثير الرجل .. لذا فان الله سبحانه جلت قدرته .. امر المرأة بان لا تتزين .. والزينة ليست شرطا في اظهار ملابسها او شعرها او عطرها .ز بل كل مافيها زينه ...


الكاتبة الزين .. هي الكاتبة ربما تكون الوحيدة من بين الاقلام النسائية التي فهمت هذا الشيء .. فهي لا تخاطب الغرائز .. لكنها تخاطب الفهم الراقي في الانسان .. فهي تعلم ان حواس الانسان خمس .. فاختارت النظر منه .. وتركت الباقي .. والنظر يرتبط بماذا طالما ان الحواس الاربع مفقودات .. يرتبط في ذاكرة .. وطالما يرتبط في ذاكرة .. فان الذاكرة هنا  غير قادرة على التركيز ..لذا فان التصوير الذي ستقدمه لن يكون مثيرا للرجل ..


للاسف غير قادر الان ان اقدم لكم نماذح من هذه الكتابات لعدم استطاعتي دخول مدونة الزين .. لكن عندما يمكنني ذلك سأفعل .. الاهم ان نواصل حديثا عاما لنفهم هذه الكاتبة ...


اذن الزين كاتبة مترفعه .. ذات قلم انيق جدا .. تكتب ماذا .. تكتب نظر .. ونفهم ماذا .. نفهم .. من خلال ذاكرة .. ذاكرة ماذا .. ذاكرة مشوشة .. ليه .. لان الذاكرة تعتمد على حواس خمس .. ولان الزين اختارت حاسة واحدة .. هذه الحاسة ماذا تفعل عندما تكتب  الزين ..  تخلع قلبك خلعا .. وتبقى كل الاشياء الاخرى بيدها ..  طيب هذا الخلع هو خلع رفيع .. راقي .. ليه .. لانها تترفع في حروفها عن المساس بانوثتها .. وتقدم نماذج ابطالها بصورة بعيدة عن السقوط ...


طيب .. تعالوا معي لنقرا ونشوف كيف خلعت قلب الكاتبة ميّ .. اقرأوا معي مشاركتها هنا .. تقول مي :



الزين ،،
إذا كنت سأرتب المدونات التي أتابعها
فإنها تتربع على عرش الأوائل
أحب أسلوبها
ويعجبني تنوعها
والأجمل ردودها ، كل كلمة وكل حرف له دلالة مقصودة عندها..
بل حتى صمتها .. له صدى ذو معنى..

متابعة لهذا المزج الرائع بين الأدب والعلم..

:)



هل قرأتم ماذا قالت .. تقول .. ( بل حتى صمتها .. له صدى ذو معنى ) هذا ماذا يدل .. يدل ان حاسة السمع غير موجودة  .. طيب .. وتقول ايضا .. انتبهوا معي .. تقول (( والأجمل ردودها ، كل كلمة وكل حرف له دلالة مقصودة عندها )) كل كلمة وكل حرف .. اذن من النظر .. وطالما من النظر ماذا حصل .. له دلالة مقصودة عندها ... طيب ليه قالت عندها ماقالت مثلا عندي .. لان ذاكرة مي لا تعتمد الا على حاسة واحدة .. فكيف تحكم على قصدها .. فتركت القصد لمن .. تركته للزين لانها الادرى والاعلم بقصدها ..


طيب هل الزين تدرك هذا الشي .. الجواب نعم .. لكن ادراك ملهم .. اقرأوا معي مشاركتها هنا تلفهموا ذلك .. تقول الزين في مشاركتها هنا :


كلمة شكرا لا تفيك حقك
عسى الله يرزقك بطيب نواياك
الصحه والعافية والرضا من عنده سبحانه



اذن .. النظر لا يحكم على حواس خمس وانما يحكم على تصوير وتجسيد .. وصورة في ذاكرة .. ولان الزين مثل قرائها لا تملك الحواس الخمس كلها .. انما تملك حاسة واحدة وهي ماقرأته لي .. فماذا قالت .. انتبهوا ..


قالت 
عسى الله يرزقك بطيب نواياك


اذن هذا هو خطها الطيب في كل ماتكتبه لنا .. وتعلق القراء ومعجبيها بها .. نابع من هذا الرقي في المرأة نحو الرجل ... الذي بالمقابل تطالبه بمثله .. طيب ... تعالوا لنقرا لرجل شارك معنا هنا  ... هو الاخ الكريم عبدالله .. ماذا يقول عبدالله  في مشاركته ..


يقول 


الزين من أروع الأقلام اللي اتابعها قديما وحديثا وعندها اسلوب مميز وجذاب جدا

قرأت لها بعض القصص وحسيت بالغيرة لأني تمنيت اني اللي اكون كاتبها لبراعة التصوير فيها



ورؤية التصوير من النظر .. فهو من النظر ادرك براعتها .. ومن النظر تابعها قديما وحديثا .. طيب .. ويقول ايضا ( عندها اسلوب مميز وجداب جدا ) وهذا مانقصده بالخلع .. تخلع قلبك خلعا ...


والزين عندما تكتب القصة .. تعطيك فرصة بان تتحرك .. وان تتنفس .. وان تتصور الحدث بما يتناسب مع فهمك .. يعني ماتتعب مع قصتها .. فهي ترمز الى ابطالها برموز بسيطة .. وتجعل حوار ابطالها حوارا مقربا للقلب .. وتصور احداث قصصها تصورا قريبا من الواقع .. 


وهي تختار واقعا تراثيا مثل السندباد وواقعا ملحوظا مثل عيد الميلاد وواقعا ترسمه بنفسها .. وهي تهيء قارئها الى ماسوف تكتبه غدا .. فهي مثلا تختار من الصحف مواضيع مثيرة .. وتضع صورا لهذه المواضيع .. ثم في اليوم التالي او الذي يليه تبدا قصتها .. اذن وضعت فسحة للقاريء .. يمكنه ان يربط الاحداث .. يمكنه ان يفهم بطريقته .. يمكنه ان يجد بهذا الاسلوب راحة له .. يعني مدونتها مو كلها قصص في قصص


طيب .. هل صحيح ان مدونتها كلها مو قصص في قصص .. الجواب لا .. مدونتها بكبرها قصة .. كل ماتكبته حكاية .. هذه البنت خكاية لوحدها .. فهي عندما تنقل خبرا تنقله على صيغة قصة .. وتكتب بحرف لا يخلو من حكاية .. 


قلنا ان الزين اختارت النظر من الحواس الخمس .. وقلنا بان سبب ذلك يعود لجعل القاري يبحث عن اسمى الغايات .. طيب كيف نعرف ذلك .. للاسف لا استطيع الان ان ادخل مدونتها .. ولكن ربما تتذكرون .. ان شخصا كان مشاركا  في مدونتها في موضوع لا يتناسب مع خطها .. فردت عليه هكذا ( مدونتي تتعذرك ) يعني انت غير مرحب في مشاركاتك .. هذا ماذا يعني .. انتبهوا ..


اولا .. نشرت رده .. ثانيا .. ردت عليه ردا حاسما بعدم الترحيب في مشاركاته وهو الامر الذي يمكنها فيما بعد بحجب مشاركاته بدون ان يسبب لها هذا المنع ازعاجا من قبل حربة الرأي .. ليه .. لانها عرضت فكره .. اما فكرها فهو معروض لنا ونفهمه .. وبالتالي فمن حقها ان لا يتسبب احد ما بان يجعل هذا الخط متعرجا .. فهي واضحة في اسلوبها وواضحة في نهجها .. وواضحة في تناولها للقضايا التي ترى من وجهة نظرها انها تستحق النشر والنقاش ...


سأكتفي بهذا القدر اليوم وغدا ستكون لنا محاضرة ثانية عن هذه الكاتبة المبدعه ولكن سيكون عن طريق مواضيعها التي لم استطع اليوم الدخول على مدونتها ... 


بسم الله الرجمن الرحيم

الحلقة الثانية


لليوم التالي لا زالت المشكله مستمرة حيث لم اتمكن من دخول مدونة الزين لوجود فايروس تمنع الحماية عندي من دخول موقعها .. وحتى تقوم الزين بازالة هذا الكود .. فان الحلقات التي خصصتها في نقد وتحليل اعمالها الادبية ستعلق مؤقتا .. حيث لابد من نقل اعمالها الادبية وعرضها وتحليلها وتقديم نمادج منها الخ ... 


الزين كاتبة لها رؤا خاصة .. وطريقة عرض مبتكرة .. واسلوب نادر ان تجده في قلم كاتب .. فهي تقدم شخوص قصصها باسلوب مرن محبب للنفس .. وتضيف اليها من روحها المرحة مايجعل الحدث مستصاغا حتى وان حمل هما او كدرا او حزنا .. وكأنها تقول هذه هي حال الدنيا ..


البرتو مورافيا كاتب معروف كان في بداياته الاولى يكتب القصة القصيرة .. تم اتجه للروايات .. كان من اساليبه الرائعة دمج الواقعية بخيال القاريء .. يعني يرسم شخصية ويجعل القاريء يتخيل ابعادها .. بحيث وانت تقرأ القصة تتخيل نهايتها .. ولكن ... لن تكون النهاية كما تصورها القاريء بل مختلفة ..


الزين .. تعرض نماذج من ادبها وقصصها باسلوب قريب من موارفيا لكن بأسلوبها هي وبطريقتها هي .. وبفنها هي .. فهي تضع لمساتها الواضحة في كل حدث ممكن ان تقرأه .. وهي تختار دائما كلمة واحدة .. في ردودها على القراء .. لكن هذه الكلمة دائما تتبعها ببقصة .. ربما لن تكون اليوم لكن لن تغيب عن ذهنها .. 


ربما لاحظتم انها تستخدم كلمة ( تهقا ) انظروا لرقة هذه الكلمة .. وهذه ال ( تهقا ) هي مفتاح البورتو مورافيا .. وهي تهقا شنو النهاية .. وهي بالضبط التي استخدمتها في السندباد ...


هناك مسألة .. اختارت اسما لمدونتها اطلقت عليه ( من قصص الزين ) كان يمكنها ان تقول ( قصص الزين ) وخلاص وتكتفي بهذا الاسم .. لكن ... سبقتها بكلمة من ... قصص الزين  .. وهذا يعطي عدة مؤشرات 


المؤشر الاول :
ان هذه القصص للزين .. وهي مااشارت اليه اعلاه بان جميع حقوق هذه القصص لصاحبتها


المؤشر الثاني :
ان هذه القصص هي من رؤا الزين يمكن اضافة الخيال اليها .. فكلمة من تعني عطاء وسماح للتجوال بفكرها 


المؤشر الاخير :
ان هذه النماذج من القصص هي مقدمة وليست القصص التي سوف تأتي لاحقا 


وانا شخصيا اميل للمؤشر الاخير .. لان البنت تمتلك موهبة يمكنها ان تحقق للقاريء اكبر مما يتوقعه منها  .. فهي تملك الخيال الخصب .. وتملك الحبكة القصصية .. وتملك واقع الحدث وتجسيده .. وتملك اداة الزمن ..


ثم الاهم .. هي تملك شيئا اخر .. وهو ادارة السيناريو .. فمعظم قصصها لها سيناريو مكتوب بدقة .. يعني لا يمكن ان تقرأ هذا السيناريو وتجد ان فيه ثغرة لم تنتبه اليها .. فهي تواصل الحدث بالحوار وتربطه بالحدث ..


اعتذر بتكملة بقية السهرة .. لعدم وجود اية ادوات من اعمالها الادبية والفكرية متوفرة لدي الان برغم من محاولاتي من امس .. ويعلم الله سبحانه اني حاولت بكل الطرق بان ادخل مدونتها ولم استطع .. مع هذا فان هذه الحلقات مفتوحة ومستمرة ان شاء الله ... فالزين غالية علينا جميعا .. واوصيكم بها .. شجعوها وزوروا مدونتها واقرأوا لها .. فلعل الله سبحانه جلت قدرته يجعلها من كتاب عصرنا الحالي .. فتفخر بها كويتنا الغالية ... انه سميع مجيب سبحانه 







التعليقات

  1. :)
    الزين ،،
    إذا كنت سأرتب المدونات التي أتابعها
    فإنها تتربع على عرش الأوائل
    أحب أسلوبها
    ويعجبني تنوعها
    والأجمل ردودها ، كل كلمة وكل حرف له دلالة مقصودة عندها.. بل حتى صمتها .. له صدى ذو معنى..

    متابعة لهذا المزج الرائع بين الأدب والعلم..

    :)

    ردحذف
  2. طولت علينا :)
    ننتظر التكملة :)

    ردحذف
  3. محرجه جدا

    حتى كلماتي معاندتني

    دائما تخجلني بكرم كلماتك يالشيخ

    كلمة شكرا لا تفيك حقك
    عسى الله يرزقك بطيب نواياك
    الصحه والعافية والرضا من عنده سبحانه

    ردحذف
  4. ننطر هالليلة ومادري متى تيي ^_^

    الزين من أروع الأقلام اللي اتابعها قديما وحديثا وعندها اسلوب مميز وجذاب جدا

    قرأت لها بعض القصص وحسيت بالغيرة لأني تمنيت اني اللي اكون كاتبها لبراعة التصوير فيها

    ردحذف
  5. رحمة حكي

    شكرا على المتابعة

    ردحذف
  6. الجودي

    شكرا على المتابعة

    ردحذف
  7. ميّ

    نعم هي رائعة وكاتبة لها حضور وحرف حميل
    شكرا على المتابعة

    ردحذف
  8. عبدالله

    اسف ماقدرت اشبك امس كنت تعبان
    اما الليلة فان شاء الله اكون معكم
    اعتذر لك وللجميع
    وشكرا على المشاركة

    ردحذف
  9. BookMark

    ان شاء الله الليلة بتكون سهرتنا مميزة
    اسف على التطويل عليكم

    ردحذف
  10. الزين

    سندريلا المدونات وشهرزاد اليوم


    قلمج وحرفج وابدعاتج هم الذين فرضوا الكتابة عنج
    لا شكر لنا على فن راقي تقدمينه لنا
    نحن من نشكرج ونحرص على تواجدج
    شكرا على المشاركة

    ردحذف
  11. اختيار موفق

    الزين من الناس اللي المتميزة وقلمها جذّاب واخاذ

    ننتظر القادم...


    وماتشوف شر

    مساك الله بالخير
    واجر وعافيه

    ردحذف
  12. انا من المتابعين لإبداعات الزين
    وقلمها المصور
    وأشعر بسعادة حينما أقرأ تعليقاتها المشجعه على بعض ماأكتبه
    أعتبرها من أعمدة التدوين بمدونتها ومشاركاتها وكرمها في عرض المدونات
    وأشكرك على ذوقك وحسن إختيارك وعلى جهدك الذي يصب في صالح التدوين في الكويت
    تسلم إيدك

    ردحذف
  13. كلااااام جميل ووصف رائع

    متابعة إن شاء الله تعالى :)

    ردحذف
  14. سلة ميوه

    صحيح .. هي تمتلك قلما مميزا
    شكرا على المشاركة

    ردحذف
  15. t7l6m.com


    شكرا شكرا على التواجد والمشاركة
    والكلام الطيب المشجع لنا ايضا ...

    ردحذف
  16. قطرة وفا

    شكرا على المتابعة

    ردحذف
  17. الزين
    عميدة التدوين
    وستغدو أسطورة التدوين كما أظن
    إن تبدلت الأيام وتتابعت الأجيال
    أظننا لن ننسى هذا الاسم
    ويبقى عالقًا في أذهاننا القلم ذو الحس العالي

    استمتعت جدا بهذا التحليل
    عساك عالقوة
    :)

    ردحذف
  18. BookMark

    بوك مارك اوصيج عليها .. انا صحتي مو دايما اكون متواجد وقد يأتي يوم لا استطيع الاستمرار ... كوني معها دائما .. فهي رائعة كروعتك .. وطيبة الى ابعد الحدود .. وذات حس ادبي وفني رفيع
    شكرا لج على المشاركة

    ردحذف
  19. متابعة منذ البدايه
    خجله من كرم كلماتكم جميعا
    مكبلة الحرف

    مادري شقول
    خجلتوني وربي
    كثير علي هالكلام
    كثير علي هالإهتمام
    وللأمانه
    ما انا سوى هاوية كتابه
    اسطر حروفي بدون اي تدقيق او مراجعه
    اتهادى بين الأسطر بخيال متعب احيانا

    انتم ثروتي في هذا المحيط الجميل اللي احتواني
    تواجدكم
    تعليقاتكم
    متابعتكم
    دعمكم لي
    والكلمة الطيبه اللي تنقال عني بالغيب

    عسى ربي لا يحرمني منكم
    وان شاء الله انا مستمره بحسكم

    وعلى فكره اللي مو قادر يدخل مدونتي فهو بسبب محرك البحث اللي يدخل من خلاله

    جوجل جروم!!

    غيروا محرك البحث

    ابن السور
    ادخل عن طريق اي بحرك بحث ثاني
    سفاري
    او الإكسبلولر

    تصدق
    وربي مو عارفه شلون اشكرك
    شلون اوفيك حقك

    دعائي لك بالغيب الله يعلم فيه
    اتمنى لك دوم الصحه
    والرضا والقبول
    والأجر ان شاء الله


    وصباحكم جميل كصباحي بكم جميعا

    ردحذف
  20. لزين

    صباح حرف هو اجمل صباح في كتاب مفتوح
    عنوانه محبة الناس لج ولقلمج
    وجذره ... عمق المعنى وطيب التواجد

    كلام جميل من انسانه مرهفة
    ارادت ان تعبر ...
    فكان تعبيرها اشراقة وابتهاج
    كنبتة وليدة
    ربما .. وردة تختال جمالا
    او قطرة ندى لفحت وجه كل منا ...
    فزادتنا تعلقا بك وبحرفج

    شكرا على المشاركة

    ردحذف
  21. ماشاء الله عليك...
    اختيارك موفق..
    والزين ... لها من الابداع النصيب الاوفر
    بل هي ابداع متجدد
    وصدقت ...
    الحوارات تشدك لدرجة انك ماتقدر ترفع راسك الا لما تخلص قراءة..

    الله لايحرمنا من هالقصص اللي تشيلك من مود وتوديك مود ثاني
    والله يبارك بجهودكم اجمعين يارب
    :)

    ردحذف
  22. الليوان

    شكرا على الدعاء الطيب لنا
    وشكرا على المشاركة

    ردحذف
  23. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    حبيت أشوف الحلقة الثالة ماني لاقيتها ؟؟؟

    أنا حابة أطلع على الحلقة الأخيرة

    الزين من الشخصيات الممتعه أحب أقرأة لها تدخل معاها مود مختلف و كنت حابة أقرأة تحليلك كامل ؟!

    ردحذف
  24. الجودي

    الحلقة الثالثة اهي نفسها الثالثة والرابعة .. يعني لما تدشين على الحلقة الاخيرة تقراين على طول الحلقة الثالثة وبعدها الرابعة اللي اهي الاخيرة
    ربما سوء توزيع مني
    تحملوني .. والله كثرة المشاعل والتعب اللي احسه يخليني احيانا اتعبكم معاي في مسألة الترتيب وفي مسالة تشابك الحروف

    ردحذف
  25. مدونه جميله جداً تستحق المتابعه

    لك فائق احترامى

    ردحذف
  26. منصور الفرج

    شكرا اخوي منصور على المتابعة
    وشكرا على الكلام الجميل بحق المدونة
    يارب تكون دايما راض عنها
    تقبل تقديري لشخصك الكريم

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه