فرح النفوس

4
لا أجمل من الفرح .. ذلك الذي يطربنا ويرقصنا .. ويغمر مشاعرنا في بهجة ..  تطفو .. فيراها غيرنا .. وتغوص  ... فنحس بها .. تلامس قلوبنا فتفرحها .. وتداعب مشاعرنا فننسى بها همومنا .. واحزاننا .. وذكرانا .. التي في بضها حلو ,, وبعضها مر .. نفرح ..  في الغيم .. وفي الورد .. وفي النسمات .. وفي طيران الفراشات .. وفي ابتسامات الاطفال .. وفي اخضرار الارض .. وفي مرح الكتاكيت .. و .. وبفرح الحبيب .. ذلك ... عنما يقبل علينا .. فتهتز قلوبنا .. وتتخدر ادراكاتنا  .. فنراه القلب .. ونستبدله بالحس الجميل .. فلا نحس الا بانفاسه .. ولا نرى .. الا ملامحه وصورته .. كان ابنا ..كان اختا .. كانت اما .. كان ابا .. كان صديقا .. او .. امرأة  .. تمكنت من ان تخلع قلوبنا .. وسيطرت على حواسنا .. فكانت الحبيبة والزوجة والام ... ثم .. نفرح بكلمة .. بسطر .. بحرف .. بنظرة .. بلمسة .. بلتفاتة .. نفرح بأم تجر ابنائها .. تتفقدهم .. تحرص عليهم .. نفرح ... بأب يحمل بين يديه .. شيئا ما .. لاطفاله لزوجته .. نفرح .. بولد صغير يداعب كره .. يلاعب بها الهواء وحده .. ويركض وحده .. ويبتسم لنا وحده .. نفرح .. عندما نحس ان الشعوب تحب بعضها .. وان القلوب تالفت وتقاربت وأحبت .. نفرح بغناء الطيور .. وهفهفات الاشجار .. وطيران الحمام .. نفرح .. في البنت التي تغض نظرها .. وتستر نفسها .. وتخاف ربها .. وتصلي فرضها .. فان نظرت قصرت .. وان ابتسمت خجلت .. وان تكلمت همست .. وان مشت هدت .. ونفرح بالشاب الذي يصنع مجد وطنه .. ويبني هممه ومستقبله .. ويكون همه العلم والبناء .. والحب والاحترام .. وان يكون الله سبحانه في قلبه .. يخاف منه في الغيب .. ويراقبه في الغيب .. فلا يخدع بنت .. ولا يكذب ولا يظلم .. ولا يكتب الا مايبعث الفرح في النفوس .. هل هذا كثير ...انه قليل من اجل الفرح

التعليقات

  1. اللهم ارزق قلوبنا فرحا ونشوة بذكرك وحبك وطاعتك والتزام اوامرك واجتناب نواهيك ..
    الله ارزقنا الهداية التي تعيينا على إيجاد فرح وراحة نفوسنا ...

    الله أصلح حالنا وحالة أمة الإسلام بشبابها وبناتها وصغارها وكبارها وارحمنا برحمتك ياااااررب

    يعطيك العافيه ..أسعدك المولى ورزقك ما تحب :)

    ردحذف
  2. اللهم أفرح قلوبنا ...

    جميل ما كتبت أخي ...

    موفق :)

    ردحذف
  3. قطرة وفا

    امين يارب
    شكرا لكِ

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه