مكر النساء

25

المكر ليس حكرا على النساء ..  .. فالرجال يمكرون .. يقول الله سبحانه ( وَقَدْ مَكَرُواْ مَكْرَهُمْ وَعِندَ اللّهِ مَكْرُهُمْ وَإِن كَانَ مَكْرُهُمْ لِتَزُولَ مِنْهُ الْجِبَالُ ) وهنا نلاحظ ان الاية الكريمة تتكلم عن عرض ثم مثلا لمكرهم وليس تقريرا  .. فالعرض انهم مكروا .. والمثل ان مكرهم لتزول منه الجبال .. اي ان مكرهم تكاد تزول منه الجبال .. حيث ان المعلوم ان الجبال لن تزول من مكرهم ..  


لكن في التقرير الامر مختلف ... كقوله سبحانه ( انك لن تخرق الارض ولن تبلغ الجبال طولا ) هنا تقرير في كلمة لن .. اي انه لن يمكنك ان تبلغ الجبال طولا اليوم او غدا وحتى تقوم الساعة .. فهو تقرير نهائي .. كقوله سبحانه في الزوج الذي يتزوج اثنتان  ( فان خفتم الا تعدلوا فواحدة  ) .. اي زوجة واحدة ... هنا تقرير ان العدل في هذه المسألة لن يقع اذا تعددت الزوجات .. ليه .. لانه قد يقع في الصرف في الكلمة الطيبة في التعامل الطيب .. لكنه لن يكون في العاطفة  .. اذن هو تقرير شامل في العدل الذي لن يكتمل 


وقد درج الناس على اطلاق المكر على النساء ..حيث ان الكثير منهم  ... ان سألتهم عن سبب اطلاق هذه الصفة على النساء ... ذكر لك الكثير من الحكايات والروايات التي يرون من وجهة نظرهم انها تدل على مكر النساء .. والتي اغلبها لا سند لها  .. مثل قصة الف ليلة وليلة والتي تزخر بمكر النساء وحيلهن .. وهي قصة خيال لاسند لها من واقع .. حيث لا سند علمي لمكر النساء ..


وبعضهم ارجعوا ذلك  .. اي ارجعوا المكر .... في قوله سبحانه ( فلما رأى قميصه قُدًّ من دبرٍ قال إنه من كيدكن ان كيدكن عظيم )  معتبرين ان الكيد من المكر .. وان الله سبحانه قال عن النساء ان كيدهن عظيم .. وهذا الكلام غيرصحيح .. حيث  نلاحظ ان الكيد هنا ... اي في الاية الكريمة .. ليس تقريرا من الله سبحانه للنساء ... ولكنه قول عزيز مصر لزوجته .. وقد ذكر الله سبحانه قوله في زوجته وليس تقريرا من الله سبحانه .. اي ان هذا القول هو قول عزيز مصر .. 

ويجب الملاحظة بين كلمتي ضعيف وعظيم التي يطلقها الانسان وبين كلمتي ضعيف وعظيم التي يقولها الله سبحانه .. حيث ان الفارق بين الكلمتين هي القدرة .. فالاول قدرته قدرة بشرية .. لكن الله سبحانه قدرة الهية .. فكلمة ضعيف عند الله سبحانه مهما وضعنا لها من ارقام لن نصل اليها .. ولو قال سبحانه كلمة عظيم فاننا مهما وضعنا من رقم لن نصل لهذه الكلمة .. 

والله سبحانه لم يقرر كيد النساء ولا مكرهن .. ولكنه قرر ضعف الشيطان .. فقال ( إِنَّ "كَيْدَ الشَّيْطَانِ كَانَ ضَعِيفاً "  )  ونلاحظ كلمة كان .. وتعني الخلق اي بداية خلق الشيطان اي خلقه وضعفه .. لكن في الانسان قال الله سبحانه ( وخلق الانسان في احسن تقويم ) ولكنه بذات الوقت تكلم الله سبحانه عن الانسان فقال ( خلق الانسان ضعيفا ) وضعف الانسان في نفسه .. وضعف الشيطان بقدرته على الاسان المؤمن بربه سبحانه .. حيث لا سبيل للشيطان على المؤمنين .. 

وحتى يمكن فهم هذا الكلام .. لابد من معادلة .. وهذه المعادلة تكون في هذا السؤال .. هل تتفق العواطف مع المكر والكيد .. الاجابة لا .. لا يمكن ان تتفق العواطف الصادقة والجياشة والمحبة في كيد او مكر .. والسؤال الثاني .. ايهمها اكثر عاطفة المرأة ام الرجل ..

الجواب هي المرأة التي هي اكثر عاطفة من الرجل .. فتنتفي هذه الصفة عنها .. لكنه انتفاء من شر .. وليس انتفاء من غريزة .. فالمرأة كائن بشري .. وهي تمتلك المكر والدهاء والذكاء وكل مايمتلكه الرجل .. لكن الفارق بينها وبينه انها اكثر دقةى في التعامل مع ادوات الشر 

فالمرأة عادة لا تميل للشر .. وتاريخها القديم والحديث لا يعطي اية مؤشرات على انها جنس شرير .. فقد عاشت فترة طويلة في حقبة التاريخ لم يكن لها دور في حياة الرجل او حتى في حياة مجتمعاتها .. لكن هناك نساء كانت لهم ادوار كبيرة في السياسة والقيادة وحتى في الاغتيالات .. حيث كان الملوك والسلاطين وغيرهم عبر التاريخ يستخدمون الجواري بدس السم للضحية ..

حيث استخدمت المرأة لغرض شرير .. وهذا العمل حتى يومنا الحاضر قائما .. فكثير من سياسات الدول المتحضرة اليوم تميل لهذا العمل .. لكن الفارق انها لا تقوم بقتل الضحية لكنها تنتزع منه المعلومات من خلال المرأة التي دربها الرجل تدريبا يمكنها ان تفعل ذلك .. فايهما اكثر مكرا وكيدا ودهاءا في الشر ..

ونقول .. لو كانت المرأة تمكر مكرا شريرا وكيدا مضرا .. لفعلت .. فهي اكثر من تضرر من سياسة الرجل .. حيث كان يبعها ويشتريها واهملها عبر تاريخه الطويل .. ويتزوج عليها ظلما .. ويطردها من بيتها .. ويأخذ اطفالها .. بل وكان يقتلها وهي طفلة .. لكننا لم نقرأ حتى يومنا الحاضر انهن انتصرن لذاتهن .. لكنهن كن يطالبن بحقوقهن .. وليس بمحاكمة الرجل .. 

ونلاحظ ان في عاطفتها ضعف ارادي .. فهي ليست قوية بما يجب .. فمن السهل خداعها والضحك عليها .. ومع ان ثلاثة ارباعهن يعلمن هذا الامر ويفهمن ان كلمات الحب التي يطلقها الشاب او الرجل هي من اجل شيئا في نفسه .. مع ذلك هي تميل لتصديقه .. او لنقل ( تاخذه على قد عقله ) .. وهذا يعني انه ضعف ارادي هي تمارسه برضاها .. لكنها هي من يدفع الثمن .. فأين المكر والكيد ..

عزيز مصر قرر ان مكر النساء عظيم .. وهذا رأيه الشخصي .. وليس تقريرا من رب العالمين .. وهو رأي ربما استقاهه في عصره التي كانت المرأة ليست ذات قيمة .. وربما كانت هناك نساء متميزات يثرن على وضعهن .. فلا يمكن ان تمر كل هذه العصور ولا تخرج امرأة من بين كل هذه النساء ترفض ظلم الرجل وسيطرته

واذا قلنا ان المرأة الخائنة تقوم بالمكر والكيد .. فهذا امر طبيعي .. وغريزي ايضا .. فأي عمل يرفضه المجتمع .. لابد من التحايل عليه لتنفيذه .. والمرأة شأنها شأن الرجل .. لديها الفكر ولديها الحيله ولديها الذكاء .. فان فعلت .. فهذا لا يعني انه مكر شرير يلصق بكل نساء الدنيا ..

ثم ان المرأة ليست بحاجة للمكر .. فنظرة من عيونها تفر رأس اكبر شنب .. اسلحتها التي لديها تكفي عن مكرها وكيدها .. وقد بحثت في هذه المسألة كثيرا فلم اجد سندا علميا يقول او يثبت هذا الكلام .. فكل العلوم التي درسناها عن المرأة تقول بانها جنس لطيف وان عاطفتها تسبق حكمها ..

فالمرأة هي المخلوق الوحيد التي ان اصدرت حكما قاطعا على رجل .. يمكنها التراجع عنه اذا شاهدت دمعته .. او .. تبدل حكمها الى حكم اخر لا يتعارض مع حكمها الاول لكن حكمها الثاني به رأفة ومودة .. وقد راينا وسمعنا وقرأنا كيف ال الكثيرات من النساء حصلن على احكام قضائية على رجال .. مع ذلك تنازلن عن حقوقهن برضاهن .. لمجرد شعورهن ان خضمهن ضعيف .. واكثر من يقوم بهذا التنازل الزوجات او المطلقات ..

لا دليل علمي على مكر النساء ولا كيدهن .. لكن هذا الامر تتشارك به مع الرجل كغريزة وكخلق وكدفاع .. لكنهن الاقل في ممارسة هذه الغريزة .. التي لم تثبت لها واقعة حقيقية .. علما .. اننا عندما نقرر حكما .. فلا نسقطه على قضايا فردية او ممارسات شاذة .. لان القاعدة هي في الاعم وليس بالاقل .. فهناك نساء شريرات .. لكنهن كنسب لا يمكن الاعتماد عليها كتقرير حال .. كيف نعتمد على نسب ضعيفه مقابل نسب عالية جدا من النساء الفاضلات .. انه حكم ظالم .. والله ظالم 

التعليقات

  1. قريت الموضوع أول مانزل أمس ..بس ما قدرت أرد كنت أفكر شو أقول ..والحين طلع الكلام

    حقيقة فتحت عيني على هذي الآية وأنا كنت من اللواتي يقولون ان الله سبحانه أقر مكر النسا ..

    ونقطة ثانية هي إنه معروف إن الرجل يستخدم عقله في التعامل مع أمور حياته أكثر من المرأة ..فاللي يفكر منطقيا فإن الرجل راح يكون ميال للمكر أكثر من المرأة

    وأنا أشوف إن المرأة أقوى من الرجل في تحمل المشاكل ولكن مثل ما تفضلت قلت إنه ضعفها إرادي ..
    لكنها في هالوقت قامت تتخلى عن هذا الضعف الإرادي وتطلب حقها أكثر عن قبل (ولربما أكثر من اللازم)..بعكس النساء قبل اللي ما كان لهم حول ولا قوة على كلام الرجل ..

    ومن ناحية أخرى ...قلت إن كلا من الرجل والمرأة يحمل من الذكاء والدهاء والمكر ..ولربما الرجل يستخدم هذه الميزات أكثر من المرأة في حين أن المرأة تستخدمها في الحالات القصوى ..والمرأة عندما ترى أن شيئا يهدد كيانها أو يبخس قدرها فترى بأنها بحاجة للإنتقام (في حالات الضرر الشديد من الطرف الآخر )فإنها تنتقم بنظام الحرب الباردة فتخطط وترسم الأمور ولا علم عند الرجل بأنها تريد الإنتقام أصلا ..حتى تضرب ضربتها ..وانتقام المرأة لا يضاهيه انتقام وهنا يظهر مكرها الحقيقي

    هكذا أرى الأمور من منظوري الشخصي طبعا ..

    وتشكر على هذا الموضوع :)

    ردحذف
  2. ام حروبي

    نعم هذا صحيح .. المرأة لا تميل للشرور .. طبيعتها مسالمة ورقيقة ... هي لا تعمل ضد اي تيار يخالف طبيعتها التي خلقها الله سبحانه عليه ..
    شكرا على المشاركة

    ردحذف
  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


    معلمنا واستاذنا..يعطيك العافيه على جهودك..وعساك عالقوة وسامحني على التقصير والتأخير


    قريت الموضوع...وعجبني ...وابتسمت بين فقرة والثانيه...

    عجبني جدا جدا..واستفدت من قرائته


    شكرا لك ولجهودك الطيبة

    احترامي

    ردحذف
  4. سلة ميّوه

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    الحمدلله رب العالمين ان الموضوع نال استحسانج .. هذا امر مهم لانه سيكون دافع لقرائته والاستفادة منه .. امر مفرح بالنسبة لي .. ولا تقصير منج بل تبقين دائما رائعة ومبدعة وقلم احب اقرأه كما يحبه من يتابع مدونتج ويتابع اعمالج ...
    شكرا لج على المشاركة

    ردحذف
  5. تسلم ايدك ياابن السور
    دائما منصف لهذا الجنس الماكر احم أقصد الضعيف اللطيف ;))
    أمزح

    صدقت المكر لم يكن مقتصرًا على النساء أبدًا
    بل ربما كما تفضلت حين شوهد مكرهن على مختلف العصور كان الرجل هو من يستخدمهن لذلك

    عسى يفهمون بس وينصفون

    يعطيك العافية أستاذنا الكريم

    ردحذف
  6. بصراحه...
    شدني الموضوع من اول العنوان الي نهايته

    ضعف الانسان الى الله.. من اهم الاسباب التي ترفع مقامه وقدره عند ربه ...

    ومثل ماتفضلت أخي العزيز..يجب عدم اسقاط بعض المواقف من بعض النساء على عامة النساء..

    هي بالنهاية ..طريقة الحياة التي نعيشها ربما تفرض على المرأه..أن تكون ماكره أحيانا..

    :)
    اختيار موفق لهذا الموضوع..وطرح موضوعي

    قواك الله

    ردحذف
  7. BookMark

    الرجل كما المرأة يحمل ارثا تاريخيا في هذه المسألة .. وقد ساهمت الكثير من الاساطير في تأجيج هذه التهمة ضد المرأة .. الا ان بعد ظهور الاسلام .. وانصاف المرأة واعطائها حقها .. والحث على تكريمها واطلاق سراحها من العبودية ودفعها نحو حرية الرأي والفكر وافهام الرجل ان هذا الجنس هو جنس بشري عاقل يفهم ويحس ويتأثر ويعبد الله سبحانه .. وان عبادته لله سبحانه ستدفعه اي عبادة المرأة لله سبحانه ستدفعها للتواصل الطيب مع مجتمعاتها لانها كائن مأمور بالعبادة والطاعة .. وقد ثبت هذا الامر امس واليوم في نساء فاضلات عابدات عفيفات مطيعات مخلصات مؤمنات مما يدل ان الجنس واحد والفكر واحد والعطاء واحد .. وان كانت هناك فروقات فهي في خصائص الجسد وليس في غرائز البشر وفكرهم ..
    وربما نلاحظ ان الاسلام شدد على عقوبة ايذاء المرأة تشديدا غليظا ولكنه بذات الوقت اسدل الستار على الماضي .. واعتبره حاهلية اولى ضد المرأة .. معتبرا ان في ظهور الاسلام وقفا لهذه الممارسات الخاطئة ضد المرأة .. فمن يقتل امرأة يقتل .. ومن يهتك عرض امرأة يقتل .. ومن يسيء الى شرف وعرض امرأة باشارة او بكلام او حتى بظن وشك يعاقب .. بينما في الماضي لم يكن هذا الامر معمولا به .. حيث يقتل الاب بناته وهن أطفال دون عقاب .. وتقتل الزوجة لمجرد الشك بخيانتها دون ان يعاقب او حتى دون ان يحاسب او يحقق معه .. ويتم هتك اعراض النساء بسهولة ويسر من خلال الهجوم المجرم السافر على الناس واخذ ممتلكاتهم وحتى نسائهم دون وجود اية اعتراضات من المجتمعات المشاركة او المحيطة بهذه الجريمة .. ولكن بعد ظهور الاسلام بدأت النفوس تتهذب وتتشكل على محاور كلها اجتمعت على احقاق حق المرأة بالعيش الكريم ..
    وهذا الكلام الذي نقوله لا يعني اننا نسمح لبناتنا بالسهر خارج البيت دون علمنا ومعرفتنا بمكان تواجدهن .. وانهن احرار في الحديث مع الشباب والخروج معهم كما يفعل الغرب .. ( من فضلج اكملي الموضوع )

    ردحذف
  8. ولا يعني ان المرأة تخرج من بيتها دون علم زوجها اوالاستئذان منه .. فهذا الامر مرفوض حتى من المرأة نفسها .. فلا يمكن ان تسمح الام لبناتها بالسهر دون علمها .. ولا يمكن ان تسمح لبناتها بالخروج مع الشباب اطلاقا اطلاقا اطلاقا .. بل هي من تدقق على هواتف بناتها اكثر من الرجل .. وهي التي تتابع احوال بناتها اكثر من الرجل .. وهي التي تراقبهن وتراقب جتى جهاز اللابتوب الموجود في غرف بناتها .. وهي التي تتهاوش ( تتشاجر ) مع زوجها بعدم اهتمامه برعاية بناته والالتفات نحو مسؤوليته نحوهن .. وهذا يعني .. ان كلامنا يتفق مع كل الاشياء الجميلة الكامنة والظاهرة في المرأة .. ومع أهمية اعطاء المرأة حقها في حريتها التي ارادها الله سبحانه لها .. لانه يعلم سبحانه ان لديها عقل وفكر ولديها معرفة بالممنوعات .. وهي تميز الخبيث من الطيب اكثر من الرجل ..

    ردحذف
  9. الليوان

    شكرا لقرائتج الموضوع ..
    وشكرا على اتفاقج معي انه يجب عدم اسقاط بعض المواقف من بعض النساء على حميع النساء فهذا ظلم واضح .. وهذا الكلام يالليوان هو كلام العقل والمنطق .. وكلام النسب التي تعتمد عليها النتائج والمواقف .. وعلى الرجل ان يتفهم هذه الجوانئب المضيئة في المرأة فان كان متزوجها لا يظلمها ولا يهينها ولا يكتم صوتها ولا يحرمها من فرح او زيارة اهل او صديقات لها .. وان يستمع لها .. ويأخذ بكلامها ورأيها .. وان يسمح لها سماح كلي بمشاركته بهمه وعواطفه ومشاكله وفكره .. فهي اقدر من يحلها له من خلال نظرة مفعمة بالعاطفة والحب .. واقول للرجل ان كنت تريد ان تحظى بحياة طيبة مع زوجتك فالدخول الى قلبها سهل جدا .. كل ماعليك فعله هو ان تسمح لها بان تحبك .. وهذا يتطلب منك ان تفتح لها باب عقلك وعاطفتك من خلال صراحتك معها واحتضان عيشها الكريم وأمنها ..

    ردحذف
  10. احسنت طرح واافي وموضوع جميل
    لك جزيل الشكر على هذا التوضيح المرتب

    يعطيك العافية

    ردحذف
  11. ℓσłliρσρ g!rℓ

    شكرا لج .. وشكرا على المشاركة

    ردحذف
  12. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    اشلونك أخوي إن شاء الله صحتك زينه ..

    تدري شنو مشكله هالموضوع إنك راح تنسف قناعه كبيرة و هي كيد النساء و مكرهم و تزرع قناعه جديده إن المرأة مخلوقه طبيعيه مثل ما الرجل يتسم بالقوة العضلية المرأة تتسم بالعاطفة و الحنان و الأثنين لهم نفس القدرات العقلية و المكر و الأفكار ...

    عني أجد الفكره جد جد غير مستساغه ولو إني أميل إلى الإقتناع بها بعد تفسيرك يمكن لحبي لهذه الصفة و التمييز بها كنساء كنت أحس إنها شيئ شخصي إن الحريم ما تعييهم الحجه مع إن في رجال جذي بس دايما ما يتم وضع أعمالهم تحت المجهر ...

    لو بنشوف أشهر النصابيين و إلي اشتهروا بعمليات نصب كبيره بتلاقيهم رجال مو حريم ؟؟!!

    يمكن استخدام المرأة للكيد منصب في محيطها الضيق اسرتها علاقتها بالي حولها فيما يضمن لها البقاء وفق الظروف إلي تحبها مو أكثر علشان جذي مو باين كيدهم ..؟ على مستوى أشمل .. ما أدري ...

    طيب في فرق بين الكيد و المكر و الدهاء و لا كلهم واحد ...

    سرعة البديهة هي صفة يشترك فيها الرجل و المرأة يعني لهم نفس الفرصه أو هي صفة قد حبى الله بها بعض الناس سواء الرجال أو النساء

    سوري على الإطاله بس موضوع غريب و علشان أكتب تعليق قريته أكثر من مره علشان احاول اتجاوب مع الفكره الجديده و على فكره أنا قريته أول ما نزل و كل مره أوقف ممممم أوكي بكون أكثر صراحه كأني أرفض الفكره يعني واجهة صعوب لتجاوب معاه

    شكرا لك أخي الكريم

    الله يعطيك العافية :)

    ردحذف
  13. الجودي

    طبعا القناعات تختلف .. ومؤكد ان هناك من يرفض ان تكون المرأة هي تلك الصورة التي ترسمها هذه المقالة .. انه ارث قديم حملته المرأة معها .. واستصاغه الرجل لها .. لكن عبر تاريخها الطويل لم نحد من كيدها او مكرها مايثبت انها مختلفة .. انها شأنها شأن الرجل في التفكير والتنفيذ ..
    علينا ان نقبل بنظرة العلم التي تبنى على واقع .. وان نقبل بالتحليلات المنطقية التي تبنى على أدلة .. وعلينا اخيرا ان نعلم ان الله سبحانه اخبرنا في كتابه الكريم انه سيرينا اياته في الافاق وفي انفسنا .. وعندما يأتي من العلم مايثبت علم النفس فان هذا تحقيق لقول الله سبحانه .. فالكثير من العلوم التي تتعلق في جسد الانسان ظهرت اليوم كحقيقة مؤكدة .. فمثلا قديما كان الموت عندهم هو خروح امعاء الانسان .. فعين يطعن بالسيف وتخرج امعائه يحكم عليه بالموت .. وهذا طبيعي لانه لا توجد في تلك الحقبة من التاريخ من يفهم بالتعقيم ولا توجد اساسا ادوية تعقيم ومطهرات خاصة بالعمليات الجراحية .. وحتى لو اعيدت الامعاء لمكانها فان الموت مقبل للجريح بسبب التهاب الامعاء التي اصابتها الكثير من المشاكل الخارجية اثناء خروجها للخارج .. وقيدما كان السل من الموت .. واستسقاء البطن من الموت .. لكن اليوم هذه الامراض تعالج ويشفى اصحابها .. بل علمنا الله سبحانه بان نزرع القلب وان نقوم بصناعة بنكرياس صناعي .. وهناك ابحاث جادة في مسألة امراض السكر والضغط والسرطان وغيرها من الامراض شدية الخطر على حياة الانسان ..
    هذه امراض عضوية .. وهناك امراض نفسية .. وامراض اخلاقية .. فالذي يكذب مرض اخلاقي .. والذي يقلد البنت ويمارس افعالا غير طبيعية هذا من الامراض النفسية وبعضها ترجع لاشارات في المخ .. وهذا الكلام عرض مؤخرا في المحافل العلمية الذين اثبتوا ان بعضا من امراض الجنس الثالث هو مرض فعلي سببه اشارات في المخ وقد اشرت الى هذا في مقالة خصصتها للجنس الثالث ..
    من فضلج اكملي الموضوع

    ردحذف
  14. في مسألة مكر النساء لم نجد دليلا علميا يثبت مكر النساء .. بل وجدنا العكس من الطيبة والتسامح والحب من المرأة تجاه ابنائها وزوجها ومن تحبه .. ولا ينبغي ان نسقط بعضا من تصرفات النساء على بقية النساء كلهن .. فلكل قاعدة شواذ .. وتعالي معاي الحين في رحلة قصيرة نتعرف على مخ المرأة ...
    مخ المرأة شبكات هائلة متصلة ببعضها بحيث يمكن للمرأة ان تعمل بان واحد .. بينما مخ الرجل شبكات منفصلة يعني لا ترتبط شبكة بأخرى .. لذلك الرجل لايمكنه ان يفعل او يقوم بعملين او ثلاثة او اربعه في ان واحد .. وان فعل فانه يمل او يتعب .. لكن المرأة يمكنها ان تسولف مع صديقاتها وبنفس الوقت تطبخ وبنفس الوقت تغسل ملابسها وبنفس الوقت يمكنها ان تفكر بقضية شاغلتها وتريد لها حل ..
    ماذا نفهم من هذا .. نفهم .. ان الرجل ان ركز في المكر فانه يركز بشكل اقوى بكثير من المرأة .. وربما نلاحظ هذا الامر في مسألة الطلاق .. فالله سبحانه وضع الطلاق بيده لعلمه سبحانه .. انه ان اراد طلاق زوجته فانه يفكر بشكل ادق واقوى من المرأة .. يبحث المسألة من كل جوانبها ,, المالية والعاطفية وارتباطاته مع اولاده وغيرها من الامور .. بينما المرأة عندما تفكر بترك زوجها فغالبا يكون ردة فعل منها .. ويمكنها بشيء من الملاطفة والاعتذار اليها بان تتراجع عن قرارها ..
    شخصيا .. قمت بهذه التجارب .. مع مجموعة من المتخصصين .. ولم نجد من خلال تجاربنا وابحاثنا مايدل على مكر النساء .. لكن .. هذا لا يغني ان المرأة لا تفهم بالمكر .. ولا يعني انها لا يمكنها ان تمارسها .. لكن يعني انها الاقل في اختيار هذا الطريق

    ردحذف
  15. وحتى نفهم اكثر موضوع مخ المرأة
    نلاحظ ان المسألة من صالحها .. فهي المربية الفاضلة .. لكن الاب هو المعلم .. لذلك هو يحتاج لمادة واحدة فقط وهي التعليم .. لذلك نجد ان المدرسين لايمكنهم ان يدرسون مادتين مختلفتين الا نادرا .. يعني لا نجد مدرس رياضيات يدرس جغرافيا
    الام .. ترضع ابنها .. وبنس الوقت تقوم بخدمة منزلها ..وبنفس الوقت تتفقد احتياجاتها وبنفس الوقت تدرس ابنائها الجغرافيا والحساب والانجليزي والدين .. الخ .. لكن لو حضر الزوح .. ومعه مثلا خبز .. وقالت له زوجته روح هات لنا لبن من الفرع .. فان اول رد راح تسمعه منه ( مالي خلق توني جاي تعبان ) ولو كان في المطبخ .. وقالت له زوجته بوفلان هات معاك ماي .. فانه سيحضره معاه ... بس ان غادر المطبخ .. وسمع زوجته تقول له بوفلان هات معاك على طريقك من الثلاجه فاكهة .. فانه لن يحضر الفاكهة .. ليه .. لان مخه يعمل بطريقة الفرد .. ويحتاج لوقت حتى يعمل بالثانية .. وراح يعطيها الماء ويقول لها قولي للخادمة تحضر الفاكهة ..
    وانظري للخادمة وهي امرأة .. تكوي الملابس وتطبخ الطعام وتلبي الاحتياجات ووووووووووو في نفس اللحظة .. يعني تنجب الاكل وبنفس الوقت تهدالاكل وتحضر ماء وبنفس الوقت وهي تنجب تحضر ملابس الابنه عشان تبي تطلع وترد تنجب الاكل الخ ...
    نفهم من هذا الكلام .. ان المرأة مجموعة فكر ومجموعة الة تنفيذ .. لكن الرجل احادي الفكر .. احادي التنفيذ

    ردحذف
  16. اما عن سؤالج الفرق بين الكيد والمكر
    فان الكيد هو الاضرار ..
    لان زوجة العزيز عندما قالت بان يوسف عليه السلام راودها عن نفسها كان كيدا وهو كيد فيه ضرر على يوسف عليه السلام ..
    اما المكر فانه تغيير القصد بالنفس في خفية عن الشخص الاخر .. مثلما فعلت زوجة العزيز عندما سمعت النساء يتكلمن عنها فدعتهن الى منزلها ثم اخرجت لهن يوسف فلما رايهن ذهلن من جماله .. فالمكر هنا هو ان زوجة العزيز عندما دعت النساء لمنزلها لم تخبرهم عن مقصدها وانها سمعتهن وهن يتكلمن عنها .. واخفت ذلك في نفسها

    ردحذف
  17. السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

    بعد هالموضوع أسهمك عاليه عند الجنس اللطيف :)

    ،

    ما تفضلت به صحيح بجميع جوانبه و لكن رأيي الشخصي ان المرأة هي من سمحت للرجل بالإنتقاص من حقها . بسلبيتها و تغاضيها عن بعض الحقوق من زمن طويل و الآن تريد استرجاع حقها .



    شكراً لك و بارك الله فيك

    ردحذف
  18. منصور الفرج

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    في تلك الحقبة من التاريخ الموغل بالقدم ... لم تكن المرأة تلك القوة من حرية الرأي والكلمة .. وكان بعضهن ممن يمتلكن الراي .. كن يتكلمن - ان تكلمن - بأذن من وليها او من اشتراها او من أتخذها زوجة .. وفي كلتا الحالتين لم يكن لرأيها مقام وفائدة ..
    المرأة لم تتغير ... فهي لم تكن راضية على وضعها .. لكن الذي تغير هو فكر الرجل نحو المرأة .. الذي ادرك بعد صراع مع نفسه ان من حقها العيش الكريم الذي من اولياته حقوقها المدنية والفكرية ...
    وجاء الاسلام ليهذب هذا الفكر .. ويشجعه وبمضي به الى عالم البناء الجماعي والتكافلي في ظل الخلق الكريم الذي يعطي النفس سمّوها ورقيها
    شكرا لك على المشاركة

    ردحذف
  19. شكرا أخوي ابن السور على الرد الجميل ..

    عني استفدت منه وايد للأمانه على الرغم من علمي بأن عقل الرجل يختلف عن عقل المرأة و ذلك من خلال عرض شفته مرة وصف عقل المرأة بمجموعه من العلب و عقل الرجل علبه واحده ... إلا أنني كنت استغرب عدم مقدرت الرجل العمل على أكثر من مهمه خلال وقت واحد و كنت اعتبره نوع من الكسل و شيئ مزعج اضطر إني اتعامل معاه بالنسبة للمحيطين معاي في الحياة الإجتماعيه أو في مجال العمل و خصوصا العمل ..اشلون أوكل مهمه للموظف إلي معاي و أرد و أوكله مهمه ثانيه و أحيانا مهمه ثالثه فألاقيه بدأ يتذمر و بالنسبة لي و مقارنه مع الموظفات البنات كنت اعتبره موظف غير مهتم و محدود الطموح ... الآن المفهوم اختلف .. التعامل معاه راح يكون بالقطعه الواحده و لما يخلص منها احول له المهمه الثانيه و هكذا ... صح ...

    سبحان الله فعلا شيئ غريب و لو كنت مو شايفته بالحياة كنت ما صدقته لآن المرأة فعلا تعمل أكثر من مهمه في وقت واحد تلفون و الملابس و تنظيف المكان و ممكن اعداد طعام .. و احيانا متابعة إيميلات العمل يعني أكثر من مهمه .. و هذا شيئ فعلي و أيضا الخادمات ادائهم يختلف عن أداء السايق ..

    مشكور أخوي و عساك على القوة :)

    ردحذف
  20. الجودي

    العفو .. واضيف ان مسالة تكليف موظف في عدة مهمات .. ربما قد ينجزها ولكن لن ينجزها كالمرأة .. وقد جربت كذلك في مسألة العمليات الجراحية .. حيث كانت الطبيبة الجراح .. تقوم بعدة عمليات جراحية .. بينما الرجل لايمكنه ان يفعل هذا .. بسبب تركيزة القوى في العملية الاولى التي قام بها ..
    واليكم مثال .. فان طبيبة الاسنان مثلا .. ان كان رقم المريض بنفس عيادتها .. فانه لن يتأخر دوره .. لكن عند الرجل .. قد تمر عليه ساعات حتى يمكنه ان يدخل على الطبيب .. وحتى في العيادات العادية المرأة الطبيبة اسرع من الطبيب .. والسبب يعود كما قلت ان الرجل يحتاج بعد كل عمل يقوم به لراحة .. وهذا ملاحظ عند الزوجات عندما تطلب من زوجها الذهاب للجبره ( مكان بيع الخضروات والفواكه ) فانه غالبا يتذمر من هذا التكليف .. ليه .. لانه يضطر بان يمر على كل البائعين ليختار الطماطم والبطابطس والخيار والمور والبرتقال الخ .. وهذا عمل يتعبه ..
    والرجل عندما تطلب منه زوجته بان يذهب بها الى محل ملابس .. فانه لا يمانع لكنه يغضب جدا تطلب منه بان يمر على محلات اخرى ويكون رده دائما ( انتي قلتي ودني محل ملابس المره الثانيه علميني )
    ماذا نفهم هذا .. ان الرجل ان فكر بالمكر .. فانه اشد فتكا من المرأة .. فأيهما امكر الرجل ام المرأة ..

    ردحذف
  21. :)

    طيب سؤال و آسفة إذا أثقلت عليك ..

    الرجل كم يحتاج من الوقت لراحة بين المهمة و الأخرى ..

    للأمانه هالسؤال راح استفيد منه وايد خصوصا على المجال العملي :) في العمل البنات يشتغلون بشكل مستمر و احيانا لما نكون مضغوطين بالوقت ما ناخذ بريك عمل و بس .. أما الأولاد لازم بريك .. غير الأحاديث الجانبية ... طبعا ما يعرف يقول تعليق أو جملة و هو على مكتبه تلاقيه راح لمكتب زميله علشان يقول تعليق أو سالفة و يرد شوف هذا اشكثر ياخذ من وقت العمل أضف إلى ذلك إذا كان عنده سالفة جانبية أو كان في لعب كرة ا ليوم إلي قبلة ... ( علشان ما تقول إني شديدة بالشغل بس لأن أحيانا نمر مراحل ضغط و التعامل مع الشباب يكون صعب علشان اترك لهم مجال يسولفون و ينتجون و يكونون بأريحية )

    والوضع بالتأكيد مختلف عند البنات يعني تدرس الملف و ترسل إيميل و تطبع و اتفيل كله بوقت واحد و إذا الشغل وايد ما تنزل بريك .. الإنتاجية تفرق بين البنت و الولد ..

    ردحذف
  22. الجودي

    كلامي مثل كلام الاطباء الذين يقولون ان السجاير تسبب السرطان .. مع ذلك فان عدد البشرية هي 6 مليارات اصيب منها 50 مليون بالسرطان بسبب التدخين .. هذا يعني ان السجاير بالفعل مضرة بالصحة وانها سبب حقيقي للموت ..
    نفهم من هذا الكلام .. ان الرجل يمكنه ان يعمل عدة شغلات في ان واحد .. يعني ممكن يتم تكليفه بكذا شغله وينجزها .. لكن تبقى هناك اثار من تعب .. تكون واضحة في تصرفه ..
    لذلك من الصعب جدا ان اقول .. كم من الوقت الذي يمكن للرجل ان ينهي عملية ثم يبدأ بالثانية .. وكأنك تطلبين مني ان اجيب .. متى هذا المدخن يصاب بالسرطان .. حيث ان الجواب هو .. ان المدخنين يختلفون في مسألة الاصابة بالسرطان .. فمنهم من يصاب ومنهم من يفلت .. لكن ان فلت .. فانه لن يفلت من الاثار الجانبية ..
    الذي يحدد هذا الجواب هو من يتعامل مع الشخص نفسه .. فاا كلفتي موظف بشغله وشفتيه تذمر من الثانية .. فهو احادي التفكير ..
    حسنا .. سأعيد ترتيب هذا الكلام بصيغة اسهل ..
    الرجل اجادي التفكير .. هذا هو الغالب العام
    فاذا كان عدد الرجال في المؤسسة 100 موظف .. فان 25 بالمائة سيظهر عليهم التذمر على الفور ..والباقي سيكون الترتيب هكذا
    10 بالمائة ظروفه المادية تضطره بالقبول برغم تذمره
    20 بالمائة يتطلعون لمنصب او لدرجة او حظوة عند المسؤول بحيث يتغلب على غريزته من اجل تحقيق هذا الهدف
    اما البقية فانهم ينجزون بحد اقصى ثلاث معاملات طويلة اما بسبب قتل الوقت .. او .. تفريغ همومه او مشاكله في هذا العمل للتخلص من التفكير
    الذي يمكنه ان يلاحظ كل هذا هو من يختلط بهم ..
    فالزوجة تعرف طبع زوجها
    والمدير يعرف موظفيه
    وهكذا

    ردحذف
  23. مشكووووور و عساك على القوة

    الأمور بالنسبة لي أصبحة واضحه أكثر و حتى اليوم التعامل معاه فرق و حسيت بتقدم نوعا ما في تجاوبه و إيجابيته ..

    اعتقد هو من الفئة ال25 الأولى و أكثر من مرة كان يتكلم الواحد يروح يشتغل في وزارة شغل خفيف و راحة ..
    شكرا أخوي على سعة صدرك و شكرا على وقتك الثمين

    ما قصرت

    ردحذف
  24. الجودي

    شكرا لج ..
    وشكرا على المشاركة والحوار
    اللي اعطى الموضوع مساحة اكبر

    ردحذف
  25. موضوع روووووووعه واستفدت منه الكثير
    والمرأة تحكمها عاطفتها أكثر من عقلها فلذلك لن تكون بمكر الرجل الذي يتحكم بعقلة
    وكان عندي استفسار ووضحته الغالية الجودي
    واستفدت من ردك لها
    وقد واجهت مشكلة بالدخول الى المدونة
    ولاكن حلتَ المشكلة الآن
    عافاك المولى استاذ

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه