طيران الجن

0

وصف الله سبحانه بعض الناس ... بانهم شياطين ... بقوله ( شياطين الانس والجن ) ... فأما الجن فان خلقهم معروف وهم مستترون عن الناس وليس عن بعض الحيوانات .. او ... بعض الخلق الذي يمكنهم من رؤية الجن والشياطين .. فالقطط مثلا ترى الجن .. فنعرف بان الجن من نار ومختفون عن الناس ... وبعضهم اشرار .. فكيف يتفق هذا مع الانس .. فخلقهم من طين ... وهم غير مختفين عن الخلق .. حيث يمكن للناس والحيوان والطير والحشرات ان ترى الانسان .. فكيف يتفق هذا الوصف ... مع ماقاله الله سبحانه عنهم ..

تعالوا خطوة خطوة ... لنعرف هذا الشي .. فبعض الجن اشرار .. وهذا الشر غلب على الخير فيهم .. وبعض الناس بهم شر وغلب الشر علي الخير فيهم ... فاصبح اتفاقا .. لكن يزيد على هذا الاتفاق في الانسان .. انه عندما يصبح شريرا .. فانه يحرق الاخضر واليابس .. فأصبح شريرا .. يحمل ماذا .. يحمل خاصية النار التي تحرق .. ولان الشر دائما يحاك في الخفاء .. فأصبح الاتفاق كاملا ...

اذن .. شياطين الانس في شرهم نار تحرق .. وفي شرهم يحاك في الخفاء .. وهي تشبه خاصية الاختفاء عند الجن .. فاتفقت الثلاث في شياطين الانس .. الشر والحرق والخفاء .. والله سبحانه  ذكر بان ذلك يتم عبر الايحاء .. وذكر الله سبحانه بان ذلك ماكان يتم الا بموافقة من رب العالمين .. والله سبحانه تركهم على فعلهم لحكمة قدرها في خلقه

ونلاحظ في كلمة الشر حرف الراء

وهذا الحرف لو لاحظنا لوجدنا ان بعضا من الحيوانات  تستعمله عند التحذير ... او ... الانقضاض او الافتراس .. فالكلب مثلا .. عندما يحذر او يغضب نجده يطلق هذا الصوت رررررررررررررررر  

وكذلك القط وغيره من بعض الحيوانات ..  كما نلاحظ ان بداية الشر حرف الشين ... وهو يبدا دائما بتشديد شششششششششش .. وهو حرف مفتوح ... يشبه هيجان البحر .. فلو نطقت الشر بتشديد الشين والراء ... لوجدت هذه الكلمة عاصفة وتحذير وانقضاض الخ .....

وربما تصدق على كلمة الشر كلمة مستطير .. فتقول شرمستطير بالتنوين  .. وهي كلمتان معروفتان متداولتان .. وتتفق مع الشين المشددة التي وصفناها بانها تشبه هيجان البحر ... او العواصف ... فاوضحتها بشكل ادق .. كلمة مستطير ...

فان كان الجن بهم شر ... وهم يطيرون .. فان الشر عندهم ماذا .. شر مستطير .. وان كان الشر عند الانس وهم لا يطيرون ... فماذا .. مستطير .. فكيف يتم ذلك ... والانس لا يطيرون ..

نعم .. نقول .. الجن يطيرون حقيقة .. لكن الانس يطيرون بواسطة .. فمثلا .. لو ان رجلا في لندن .. وسمع بان زوجته تخونه .. وهو خبر كاذب .. فماذا يفعل به هذا الخبر .. يطير من لندن ويذهب لبيته ليرى حقيقة الامر .. فهل طار ام لم يطر ... 

طيب طيرانه تم بماذا .. تم بواسطة الطائرة .. ثم .. طيرانه كان بسبب ماذا .. كان بسبب خبر شرير .. وهذا يعني ان هذا الشر دفعه للطيران .. فهل اتفق طيران الجن مع طيران الانس الذين يحملون الشر وينشرونه .. مما يدفعهم او يدفع الاخرين للطيران وللا  لا .. طبعا اتفق لكن بواسطة .. 

اذن ... صدق رب العالمين جل جلاله عندما قال ( شياطين الانس والجن )  ففي بعض الانس الذي ذكرهم الله سبحانه صفة وتشبيه اي صفة شرور الجن ثم تشبيهم اي الانس بما يقومون به الجن من استتار وطيران وغيره .. والله سبحانه اعلم 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه