الحياة الطيبة - الحلقة الاخيرة -

10

الحياة الطيبة ليست كاتبة قصة او رواية او محدثة او معلقه او مربية فاضلة .. انها بين كل تلك الصفات تأخذ منها خصلة .. وفي هذه الخصلة تثمر فنا .. ومن هذا الفن تصاغ الحروف فنقرأها ونستمتع بها .. وقد ذكرنا في الحلقة الاولى  شيئا مما كتبت وعلقنا عليه بالشرح والتفصيل .. وقلنا انها تأتي بفكر راق وجميل يتبع بعض النظريات والمذاهب الادبية الكثيرة واخترنا منها التعادلية التناظرية ..

الحياة الطيبة تؤمن بالفكر ايمانا مطلقا وترى بشكل مباشر او باخر .. ان الدول المتقدمة تقوم على الفكر وعلى البحث وان سبب التخلف الحقيقي عائد لرجعية  فكر قديم لم يتطور .. وان تطور فانه يتطور على مفاهيم موروثة .. بينما اكدت ان الاسلام به من الفكر مايجعلنا من الدول المنتجة والفاعلة في هذا العالم الكبير .. 

وربطت الفكر بالتأمل والبحث والاستماع والقراءة .. فهي تصر على اهمية المعلومة  .. وترى انها محرك  قد يدفعنا نحو التطور والتجديد .. وهي لا تخفي احباطها من هموم البشرية  المثقل بالهموم والمشاكل لكنها تؤمن ان هناك امل وان امال الشعوب لا تموت .. وقد تتحقق يوما ما عندما تفكر وتبحث 

هذا الكلام ربما خلاصة لفكرها الشامل  .. \لكنها امنت ايضا فيما يبدو في  المواضيع المنشورة في المدونات التي تعلن عنها .. وهي مدونات قليلة ومختارة .. ومنها مقالة تحمل عنوان اكسجين الحياة ... ولا ادري ان كانت قرأتها ام لا .,. لكن  في هذه المقالة شيئا  يتقارب مع فكر كاتبتنا الرائعة 

وهي تخاطب النفوس في كتاباتها وتعرض نماذج من النفس البشرية .. فتجد ان معظم كتاباتها تعليمية تثقيفية ... وحتى في قصصها نرى ان يد الابله ( المعلمة ) تبرز واضحة .. ولنأخذ مثلا الجزء الاخير من قصتها ( امان 16 )  تقول .. جلس امان تحت شجرته المفضلة .. واخذ يقلب بين راحتيه اوراقها التي تساقطت وتراكمت .. كل ورقة منها لا تشابه اختها . كم هي جميلة رغم جمافها وبدا الامر وكأن امان يقلب الماضي بيديه 

ترى اين يد الابلة في هذه الفقرة .. انها هنا وبدا الامر وكأن امان يقلب الماضي بيديه   تلاحظون ان الحياة الطيبة كتبت فقرتها لنفهمها فامان جلس تحت شجرته المفضله واخذ يقلب بين راحتيه اوراقها التي تساقطت .. هذا الكلام الذي كتبته علينا ان نفهمه ونفكر به ..لكنها بحّس المعلمه والمربية الفاضلة ولانها مدرسة متقاعدة .. لم تطق صبرا عن مهنتها .. فسارعت بان توضح الربط بين الجلوس تحت الشجرة وبين تساقط الاوراق وبين امان الذي يقلب براحتيه اوراقها .. وكأنها تقول انني اقصد بهذه الفقرة انه يقلب الماضي بيديه

لا نلومها .. فهي كاتبة ومعلمة ومدرسة ومربية .. لكن انتبهوا معي ... هي ترى ان  التخلف يعود لفكر  موروث قديم .. وهناك فرق بين الموروثات الفكرية وبين موروث الجينات .. لان الموروث الفكري .. يتم تناقله بالصوت والقلم .. لكن موروث الجينات يتنتقل عبر السلالة البشرية .. ونقول ... ان كانت هناك حقبات من التاريخ تحمل  موروث الفكر القديم .. فهل يحق لنا ان نسأل .. لم لم تتمكني من نسيان مهنتك التعليمية  .. فسارعتي بتوضيح هذه الفقرة السابقة ..  اليس هذا مورثا من التعليم .. 

ونقول ان كانت هي معلمة ومدرسة من سنوات قليلة ثم تقاعدت .. لكنها لا زالت تعيش موروث التعليم .. بدليل حرصها على ايصال فكرة الفقرة التي ذكرناها اعلاه .. وعلمتها بلون عريض لفهمها ..  فكيف يمكن لتاريخ  مثقل بالموروثات يمكن ان ينعير في يوم وليله .. 
لكن هل  الحياة الطيبة غفلت  هذا السؤال 

 الجواب لا .. ففي مقالتها ( خادمك المطيع ) ترى انه يمكن التغير .. فتقول في الفقرة الاخيرة من مقالتها  -  كل انسان داخله عالم من الابداع ينتظر نفس مستعدة للحظة الاشراق وعندما تشرق النفس تكون هناك فرصة للنجاح   اذن هي ترى ان هذه الموروثات يمكن معالجتها عن طريق النفس التي تريد الاشراقة .. اي تريد التجديد وتريد التطور لحياة افضل

الكلام عن الحياة الطيبة يطول .. وكنت اتمنى ان اكتب عنها اكثر مما كتبت .. لكن بسبب مرضي وتعبي والالم الذي احسه وانا اكتب لا استطيع ان استرسل اكثر من هذا .. وربما لاحظتم قصر كتاباتي في الفترة الاخيرة .. لكني وعدت بان اكتب عنها ولابد بان اوفي بوعدي .. هذه الكاتبة يجب تقديرها  والاطلاع على مواضيعها وتشجيعها بالمشاركة فيما تكتب .. ومواصلة زيارة مدونتها .. فهي الى جانب ثقافتها وفكرها الرائع ,, تحمل اضاءات مشرقة جميلة بداخل نفسها نحو الانسانية جمعاء 

التعليقات

  1. كاتبةُ مبدعةَ وتمتلكَ حس التميزَ
    أحببتهاَ من كتاباتهاَ لديهاَ مهارةَ
    توصيلَ المعلومةَ للقارئَ بشكلَ بديهيِ
    حتماً سأكونَ من متابعيهاَ ويسعدنيِ ذلكَ
    شكراً استاذيِ ابن السورَ دائماً ماتعرفناَ
    على اقلامَ مبدعهَ نتعلمُ منها
    أجرَ وعافيهَ ان شاء الله وعساك عالقوة
    اسئلَ الله ان يمتعكَ بتمامِ الصحهِ والعافيهَ
    جزيتَ خيراً

    ردحذف
  2. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



    يعطيك العافيه وعساك عالقوة وعسى ربي يشرح لك صدرك ويشفيك من كل سقم ومن كل ماتعاني منه

    نحن نقدر جهودك ونفتخر بك




    قرأت الموضوع وحزنت ...لأنه الجزء الأخير عن هذه المدونة الراقيه..والكاتبه الفذّة الجميلة



    ربي يبارك لها بعلمها ويرزقها كل ماتتمنى


    شكرا من القلب لك لأنك تناولت عن هذه الكاتبه

    جزءا من واقع قلمها وألف شكر لأنك عرفتنا

    على مثل هذه المعلمة الفاضلة التي ماتزال تغدقنا بعلمها ومعرفتها

    ألف شكر لك ابن السور

    وللحياة الطيبة

    مودتي

    ردحذف
  3. زحمة حكي

    اسف اني تأخرت في نشر ردج
    كنت اقوم بفحوصات طبية بالمستشفى
    نعم .. لديها مهارة فائقة في توصيل المعلومة
    ربما هذه الفقرة تختصر الكثير مما يد يقال بحقها
    فهي رائعة ومتمكنة وذات بعد ثقافي رفيع

    شكرا للدعء
    وشكرا على المشاركة

    ردحذف
  4. سلة ميوّه

    اكرر الاسف لج ايضا في تأخري بنشر ردج
    واشكرج على الدعاء الطيب الذي اسأل الله سبحانه بأن يتقبله
    وينفع به الجميع ... بالطبع الحياة الطيبة تحتاج لمقالات اطول وساكتب عنها قريبا تحليلات ونقد لاعمالها .. ان شاءالله .. حاليا في طور العلاج الذي اتمنى من الله سبحانه ان يأتي بنتيجة طيبة مع دعائي بان يشمل هذا الدعاء كل من يقوم بتلقى العلاج انه سبحانه الكريم والرحيم والمجيب جل جلاله

    مشكورة على المشاركة

    ردحذف
  5. جميل جدا ماشاء الله ونتمنى وننتظر المزيد من الابداع
    ربنا يوفقك يارب
    آخر موضوعات مدونة نصائح للمدونين

    ردحذف
  6. هلا اخوي ياسر

    شكرا على المشاركة وشكرا على الدعاء

    ردحذف
  7. الحياة الطيبة أحبها في الله..
    لها مكانة خاصة ..

    :)

    ردحذف
  8. ميّ

    مشكورة ياميّ على المشاركة
    بالفعل الحياة الطيبة لها مكانة خاصة
    في نفوسنا جميعا

    ردحذف
  9. السلام عليكم

    و لما اللوم اصلاً؟

    اسمح لي يا اخي ان اشارك موضوعك عن الكاتبة الحياة الطيبة و سامح اخطائي الاملائية فهاذه اواءل تجرباتي للكتابة لا المطالعة, فبعد:

    ما كان للحياة الطيبة ان تُبرز كتابات تٌذكرني من ما قرأته بالانجليزية ما لم تكن بالفعل كاتبة قصة او رواية او محدثة او معلقه او مربية فاضلة, اقول ذلك لأن فن الكتابة و مجاراة النفوس لا يُقتبس بل يكون موجوداً او كلا ابداً, اجد اسلوبها بالتعبير واظح بل شجاع في مجاريته للقارء باسلوب عفيف غير متكء على اساليب قد تُفهم ام لا, اجد النزاهة بالاسلوب الغير متخفي الذي يتواجد عادً بالادب الانجليزي اكثر من العربي و هذا ما يجعلها هي و كتاباتها شيً اكثر تمييزاّ حاصةً بأنك ذكرت التخلف و التقدم.

    والله اني اعاتب هذا التشخيص لكاتبتها, ما كانت كتابتها تحسسني بالتقريب لكان فقط اسلوب ابلة, هو واضح و الوضوح ابرز العلاماة التي تبيين اهتمام الكاتب و احترامه لرسالته و قرائه.

    السلام عليكم

    ردحذف
  10. غير معرف

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    شكرا على المشاركة

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه