علة العلم في تجاهله

10
كل شيء في هذا الكون مخلوق بقدر .. وبنظام .. وبحساب .. وبدقة متناهية .. كان صغيرا لا يرى .. او كبيرا لا يحويه النظر .. ووضعت فيه القدرة على العمل .. في ذاته وفي محيطه ومن حوله .. فاخذ مساحة واخذ زمنا واخذ وجودا .. فقد يملك الشخص مساحة لا يسكنها .. او يعيش في زمن لا يحس به كمن فقد عقله .. او مات مخه .. وقد اوضح الله سبحانه ذلك لنا في قوله .. ( لا الشمس ينبغي لها ان تدرك القمر ولا الليل سابق النهار وكل في فلك يسبحون ) فنلاحظ من هذه الاية الكريمة .. المساحة في السباحة والمكان وهو الفضاء ثم من في محيطه ومن حوله وهما الشمس والقمر وغيرهما .. ثم نلاحظ النظام بان الشمس لا ينبغي لها ان تدرك القمر

وهذه القدرة في الذات والمحيط ومن حوله ثم المساحة والزمان والوجود يمتلك ادواتها الانسان .. ولان الانسان ضمن النظام الكوني فانه لا ينبغي له ان يخرج عن هذا النظام .. الا ان الفارق بين المخلوقات الاخرى والانسان .. ان  نظام الانسان معلوم متجاهل .. ونظام الكون مفطور ملزم .. يعني ان الانسان يعلم ان هناك امور لا يمكنه ان يخرج عنها لكنه يتجاهلها حتى يقع في خطرها .. اما نظام الكون فهو مفطور على الطاعة ملزم بها ..

فمثلا من النظام الكوني الذي يجب على الانسان عدم الخروج عنه  هي صحته فان اهملها وقع في خطر ..  وهذا هو موضوعنا الذي اسهبنا في مقدمته ..

فالصحة التي وضع امر المحافظة عليها بيد الانسان ذاته .. ليست في المرض فقط .. وهو المرض العضوي .. ولكن هناك امراضا اخرى ليست عضوية .. وقد لا تعالج بالادوية .. فسلامة القلب مثلا .. ليس بالمحافظ عليه من الدهنيات والسكاكر والسجائر وغيرها  .. فهناك امراض اخرى قد تصيبه .. مثل الشك وسوء الظن والحسد والبغضاء وغيرها من الامراض التي تصيب القلب بشرخ ووجع  قد لايحسه المريض لكن من يجالسه يحس بمرضه .. ويتوجع له شفقة وعطفا ومخافة عليه

وسأتكلم اليوم تحديدا عن مرض يغفل عنه الناس للاسف .. وهو اهماله لصحته في السهر والتعب اما بتحصيل العلم او بالسفر او بالبحوث او بالتجارة الخ .. ونسيان زمانه .. اي ينسى مع كل هذه المشاغل وقته .. فلا يعرف من النهار او الليل الا مايقوم به من عمل مضني متعب 

فماذا يحصل لهذا الشخص الذي اخل بهذا النظام .. الذي يحصل انه يصاب بمرض غريب لا يعرف الاطباء سره .. فيأتيه مثلا الم شديد في مكان في جسده .. وعند التشخيص والبحث الطبي لا يجدون في علته سببا ظاهرا او مرضا عضويا .. فماهو السبب ترى .. الحواب .. ان الجسد عندما يتعب وعندما يتم اهماله وعدم التجاوب مع اشاراته التي يحث صاحبه على اعطائه فرصة للراحه ... فانه يضطر بان يرفع تقريرا للمخ .. يشرح فيه تعبه الشديد وعدم قدرته على العمل في ظل هذا الشخص الذي لا يتجاوب مع اشاراته .. 

وهنا تحصل المشكله .. حيث يصدر المخ امرا .. بتعطيل احدى الاجهزة الحساسة في الجسد .. فيصاب اما بالم عنيف او بشلل او بعمي مفاجيء .. وعند الكشف والفحص يستغرب الاطباء والمختصون بان هذا المريض لا يحمل اية اسبابا عضوية مسببة لهذا المرض .. فيحتار المريض في مرضه .. ويندم على مافرط في صحته 

فيكسب الجسد راحة .. ويبدأ  في اصلاح ماأفسده صاحبه  .. ومع ان الانسان في هذه الحالة يتألم جدا جدا .. الا ان هذا الالم وهمي .. فلا الجسد  يتأثر به ولا الاعضاء بداخله .. والذي يتاثر ويتألم هو صاحب هذا الجسد وحده ... وتبقى مشكلة .. وهي كيف يمكن رفع هذا الامر الذي اصدره المخ لتعطيل عضوا مهما في الجسد .. 

هذا الامر لا يمكن للاعضاء ان يقوموا به .. كما ان المخ كما اسلفنا وقلنا لكم .. بانه عندما يصدر امرا يخص الاعضاء اي اعضاء الجسد فان هذا الامر مستديما .. فان شاء الله سبحانه له الشفاء اوقفه عند طبيب نفسي يعرف كيف يعالجه ويخلصه من هذا الالم .. حيث يقوم هذا الطبيب الماهر بتشخيص العلة اولا .. ثم التعامل معها لمحاولة رفع امر المخ عن هذا الانسان الذي اهمل صحته وتجاهل نداء اعضائه .. ونسى ان يعيش ضمن نظام كوني لا يمكنه ان يخرج عنه




التعليقات

  1. سبحان الله



    سبحان الله الذي تجلت قدرته في كل شيء



    ربي إشف جميع مرضانا شفاءا لا سقم بعده

    وعافهم واعف عنهم

    ربي انك رحيم بعادك فارحم ضعفنا وضعفهم

    واشفنا انك انت الشافي المعافي





    عساك عالقوة

    ردحذف
  2. سلة ميّوه

    سبحانه جل جلاله .. التي تجلت قدرته في كل شيء فابدعها
    وأحسن صنعها ..

    نسأل الله سبحانه ان يتقبل دعائج وينفع به عباده الضعفاء والمرضى منهم .. انه سبحانه قريب مجيب الدعاء

    شكرا على المشاركة

    ردحذف
  3. سبحان الله ... سبحان الله ..ولا إله إلا الله ..يارب رحمتك ..فقد افرطنا في أنفسنا ..ومالنا سواك ..

    ياخوي هالبوست يخوف .. جد ..دايما احس إني اقدر أسوي اشياء وايد .. وفي أوقات اضغط على عمري بالسهر بالشغل بالتحمل ... الحمد لله الوضع اختلف الحين ..وقلة هالأمور بشكل عام .. بس جد خفت ..يارب رحمتك..

    جزاك الله خير
    وربي يمدك ويزيدك بالصحة و العلم ..
    شكرا ابن السور

    تحياتي

    ردحذف
  4. الجودي

    تسلمين على الدعاء وجزاج الله الف خير على ذكره وكتابته
    وأسأل الله سبحانه ان يتقبله ويستجيبه منج انه سميع مجيب وينفع به الجميع فهو سبحانه الكريم واللطيف

    مشكورة على المشاركة

    ردحذف
  5. بوست يحتاج وقفة مع الذات..
    وانتباه للإشارات التي تصلنا كي لا نتوه في آخر الطريق..

    ردحذف
  6. ميّ

    نعم هذا مانحتاج اليه
    ان نقف مع الذات .. نفهمها ونتعامل مع اشاراتها
    ونعلم ان كل صوت يأتي من داخلنا هو لصالحنا
    ان اهمال التعامل والصداقة التي يجب ان تربط الجسد بصاحبه
    خسارة قد تعرضه بان يتوه في طرق متشعبه قد يضل بها ولا يصل بعدها ابدا

    شكرا على المشاركة

    ردحذف
  7. السلام عليكم...

    كلام صحيح ومقنع... أنا مع الإهتمام بالصحة
    لكنني لا أقاوم السهر وأكره النوم
    وربما فعلا ما أعانيه من اجهاد يكون بسبب
    قلة النوم .. شكرا على الموضوع فقد جعلني انتبه
    وان شاء الله احاول أن أتخلص من مشكلتي

    موفق ..موضوع مميز ^_^

    ردحذف
  8. خاتون
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    قلة النوم مع كثرة النشاط الذي يرافقه اجهاد متواصل
    دون اعطاء الجسد فرصة للراحة دافع قوي بان تقوم الاعضاء بتصرف يعيد توازن هذا الخلل الذي يحاول صاحبه العبث فيه ,,
    هذا امر لا شك فيه .. وعلينا ان ننتبه ان للجسد قيادة خارج نطاقنا يمكنها ان تقضي علينا

    شكرا على المشاركة

    ردحذف
  9. سبحان الذي خلق فأبدع ..
    و ابتلى فأجزى ..

    وكثيراً ما نظلم الروح نحن .. وكثيراص ما نرهق الجسد ..
    وكثيراً ما نمارس جلد الذات ..
    فتتأوه الروح .. فنكافأها بـ السّهر !

    استاذي ابن السور ..
    ولحديثك قد اشتقت .. و لسمو الفكر ضمأنا ..
    فلك الثناء بلا اكتفاء ..
    و في حفظ الباري دمت بالسعادة تطغى ..

    تقدير

    ردحذف
  10. همسات انثى

    شكرا على المشاركة
    شكرا لرقة حروفكِ واختياراتها الجميلة

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه