الارض واسعة

4



عانيت كثيرا من حلمي الذي يتمثل في مدينة فاضلة كما عانى قبلي كثير من الناس .. تمنيت ان يغمر الحب كل الحب في قلوب الناس .. فلا غضب ولا عتب ولا حقد ولا نصب ولا غدر ولا غش ولا كذب .. لكني لم اجد هذه المدينة الفاضلة الا في احلامي وتخيلاتي .. وعشتها بداخلي ورسمتها على اوراقي .. ومثلتها لوحة في حياتي .. فتعبت ايما تعب .. 

واذكر ان صديق لي كان يدبر لي المكائد ويوقعني في مشاكل وينسب لي اقوالا وافعالا لم اقم بها ولم اقلها .. وكان كل شيء يفعله يوصلني .. فاسكت .. ولا اعاتبه .. ولم تتغير محبتي له ابدا .. وكنا نعمل في مجال واحد .. حيث كنت وقتها مديرا لدائرة استشارية  وعضوا في الجمعية العمومية للشركة .. وكان هو مديرا في دائرة اخرى .. 

وفي يوم كنت جالسا في مكتبي فحضر لي صديق واخبرني وهو يبتسم بان مجلس الادارة يجتمع الان لانهاء خدمات  ذلك الصديق الذي سبب لي ازعاجا وألما لا استحقه .. فاهتممت بالموضوع ايما اهتمام .. وسألته عن السبب .. فاخبرني انه اضاع فاتورة مشتريات وان الشركة التي تتعامل معنا اوقفت نشاطها معنا بسبب عدم سداد المبلغ ..  فسالت عن نوعية الفاتورة فاخبرني عنها وكانت تتعلق بمشتريات حفل اقامته ادارتي التي أرأسها ..

فأخذت ابحث بادراجي فوجدت الفاتورة .. فأخذتها ونهضت مسرعا لمكتب مجلس الادارة فمنعني هذا الصديق وقال غاضبا انت مجنون دعهم ينهون خدماته .. وانتبه قبل ان تقدم على هذه الخطوة .. ان  مجلس الادارة لو اخبرته  انك سبب هذه المشكله سيكون موقفك محرجا .. فغضبت وقلت له .. الا تعلم ان لديه بنتا تدرس في الجامعه هي كل حياته .. كيف سيدفع اقساط دراستها لو انهم انهوا خدماته .. وتركته وذهبت لمجلس الادارة

ودخلت عليهم وهم مجتمعون .. فاستغربوا دخولي .. وسألوني عن سبب حضوري .. وكان هذا الصديق جالسا معهم مرتبكا .. وقد ظهر  الهلع والخوف على وجهه  من انهاء خدماته ... وعندما راني .. قال لي .. والله نواف انا مااذذكر هذه الفاتورة .. ربما احضرتها لي .. بس .. لا ادري اين وضعتها .. او من اخذها من مكتبي .. فقلت له .. انا لم احضر لك الفاتورة حتى تضيع منك ..

ثم وضعت الفاتورة على مكتب مجلس الادارة ... وقلت لهم .. انا الذي نسيت بان ارفع هذه الفاتوره لادارته  .. وان كان هناك من يستحق العقاب .. فهو انا .. ثم تركتهم في ذهول وخرجت من المجلس للبيت .. وتركت العمل .. وبرغم الحاحهم بعودتي ...  لكني لم اذهب واصريت على الاستقالة ... وبعد ايام كنت جالسا في الصالة عندما حضر الخادم واخبرني بان شخصا يريد مقابلتي 

فاستقبلته في مكتبي في البيت .. وكان هذا الشخص هو الصديق الذي اساء اليّ  كثيرا .. وعندما راني لم يسلم عليّ وبادرني انا حضرت هنا لاسألك سؤالا واحدا .. قلت له تفضل .. قال .. كان يمكنك ان تخفي الفاتورة وتنتقم مني فلم لم تفعل .. قلت له .. ابنتك هي اللي منعتني ان افعل هذا بك .. انا اعلم كم انت تحبها .. ولو انهم انهوا خدماتك ولم تكن الفاتورة عندي .. كنت سأدفع لك كل تكاليف دراستها حتى تخرجها .. وكنت سأدفع لك مبلغا حتى تجد عملا .. فسكت ثم مد يده وقال لي شكرا .. ولم يزد وغادر البيت بصمت 

بسبب عشقي للمثالية فقدت عملا كنت احبه فهو جزء من تخصصي وخسرت مبالغ كبيرة بعد ان بعت كل اسهمي بالشركة بأقل من قيمتها الاصلية .. مع هذا لم احزن .. كنت فرحا بان ابنته سوف تتخرج .. وفرح بان ابوها الذي تعب وسهر من اجلها سوف يفرح معها .. هذا الشعور كان يغطي على كل المشاعر الاخرى التي معظمها حب في حب ..
كم أتألم عندما لا يدرك الاخر سر الحب .. وسر العواطف الجياشة التي يجب ان تربط البشر ببعضهم .. شيء مؤسف حقا ان لا يفهمك الاخر .. وأمر محزن ان يفهمك ويصدمك بتجاهله واغضابه لك .. اما المؤلم هو ان تكون قلوبنا قاسية فلا نحب الاخر الا لمصلحة .. ولا نتبادل التحية معه او ادارة حديث معه الا لحاجة .. اننا بحاجة ماسة ان يغعر الحب قلوبنا جميعا ... فلا نفرق بين احد .. فالارض واسعة .. ويجب ان تكون قلوبنا كذلك 


التعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

    فهمتك .. هي أول كلمه تبادرة إلي ذهني و أنا أقرأ فقرتك الأخيره .. وكل ما اقترب من النهايه يزداد تكرار هذه الكلمه ... موقفك تكرر معي بصورة مختلفه ... وبشكل مختلف ... المحصلة ..إن القليل ممن يعي ما يجول في ذهنك و يتفهم و الغالبيه و إن ادركوا لا يتفهون .. أو يتجاهلون .. لا أعلم ...

    الأرض واسع .. ولكن القلوب ليست كذلك .. للأسف ..

    ربي يسعدك ..

    شكرا لك

    ردحذف
  2. لجودي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    ربما ليس مهما ان يدركوا هذه المشاعر عن طريق ملاحظتها لنا .. الاهم ان قلوبهم تنبض بذات المشاعر .. وأيا كانت المواقف فهي تتكرر بأشكال والوان مختلفة لكنها تحمل نفس المضامين الطيبة والطاهرة
    مشكورة على المشاركة

    ردحذف
  3. موقف انساني عظيم خرجتُ به من قصتك
    لكن هذا الموقف أدى بك لان تكون عاطلاً عن العمل
    و مع هذا لم تحزن ولم تندم على ما قمتَ به
    فكم جميلة هي القناعه

    أسأل الله أن يضاعف أجرك ويبدلك بعمل أفضل منه
    تحياتي

    ردحذف
  4. AbEeR

    هو رائع ايضا
    حضوره لبيتي كان بداية لتغيير مسلكه
    ربما ادرك ان الدنيا واسعة
    وان يمكن لاخر ان يتنفس بها

    شكرا على المشاركة

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه