القلم والقلب المفتوح

11



اليوم استراحة معكم .. اتحدث لكم بالقلب المفتوح .. والقلم الذي اعشقه واكتب به لكم صدقا ومن القلب .. سأبدا اولا بالاعتذار لكل القلوب الطيبة الرائعة التي شاركت هنا ولم ارد عليها اما بسبب المرض والالم الذي اعاني منه صابرا محتسبا اجري لله سبحانه جل وعلا .. او بسبب نسيانها .. او بسبب انشغالي في هذه الدنيا التي تشبه النار التي تأكل كل شيء ولا تشبع ..

 اعتذار حقيقي ومن القلب .. لكل من شارك وصدم بعدم ردي عليه .. اقول له .. اطمئن والله مامنعني عن ذلك اما مرضا او نسيانا .. وسامحني من القلب .. وأبدا معكم .. بسم الله الرحمن الرحيم .. باسم الله الذي خلق كل شيء فأبدع صنعه واحسن خلقه فكان شاهدا على الوهيته وقوته وحكمته .. وصلى اللهم على نبينا محمد وعلى اله الطيبين الطاهرين وصحبه احمعين وسلم كثثرا كثيرا .. وبعد .

لا شيء يستاهل الكدر والهم والحزن عليه .. فكل شيء مفقود هو مولود .. ربما لا يكون بنفس الصورة والهيئة .. وقد لا يكون بنفس النفس والمشاعر .. وقد لا يكون بنفس ماتهوى النفس والروح .. ولكن حكمة الله سبحانه اوجده ليكون بديلا وليكون مستمرا مكملا خطوات من ذهب ..

فالفرصة التي قد لا تحسن اخذها او التصرف بها او استغلالها .. قد تأتي اليك مرة اخرى .. لكن بنفس جديد وبصنع جديد وبرؤية جديدة .. والحكيم هو من يتفهم دورة الايام والسنين فيأخذ منها اربع .. الاولى شبابه والثانيه كبر سنه والثالثة مابعد موته .. والرابعة ماترك خلفه .. 

وبعد .. اليوم يختلف عن الامس .. بسرعته وبادواته وبناسه وبدوله .. وعلينا ان نحسن الاختيار في ادوات اليوم وسرعته .. وان نتفهم عصر الناس ودوله من تحضر وتمدن وفكر مستورد او فكر مستحدث او فكر لا زال يعشعش في عقول بعضا من الناس .. فنأخذ ما يفيدنا وما يغني فكرنا ومايغدي رصيدنا في الدنيا والاخرة ..

فمن يؤمن بالله سبحانه عليه ان يأخذ من ادوات اليوم مايفيده عندما يقبل على ربه سبحانه وتعالى .. وان يترك له اثرا طيبا بعد رحيله .. وان يصنع من جهده وفكره مايفيد بلده واهله وناسه .. فيمكن من خلال النت والتواصل الاجتماعي ان يكتب مايرفع شأنه عند الله سبحانه .. وان يكتب عن بلده ووطنه وناسه وحكومته مايرفع من شأن وطنه ويعز في حرفه اهله وناسه ..

فلا يفضح مستورا .. ولا ينبش فتنة .. ولا يثير جدالا .. ولا يأتي ببهتان عظيم .. وانما يمسح الجرح بلطفه .. ويداوي المرض بحكمته .. وينصح بقلبه الطيب النظيف .. وان يحب الناس جميعا ..

فلا تعصب ولا تطير وانما الناس كلهم اخوان لنا .. يتنفسون مثلنا .. ويحلمون بالحياة الطيبة مثلنا .. ويفرحون ويحزنون مثلنا .. ولهم رب هو لهم ولنا .. فلا ندعي الايمان لنا وحدنا .. ولا ندعي الغنى والثراء لنا وحدنا .. ولا ندعي العزة وحدها لنا .. وانما نقول بلسان واحد .. لك الحمد ربنا بما اعطيت واخذت .. ولك الحمد سبحانك فيما قدرت وحكمت 

احبوا الناس جميعا يحبكم الله .. احبوا اوطانكم ترفعوا من شأنها .. اطيعوا اولياء اموركم تسهل الدنيا لكم .. انصحوا بالطيب .. واكتبوا بالكلام الطيب المبين .. واخلصوا النية بالاصلاح والبناء .. ولتكن رقابتكم على انفسكم قبل الحديث وقبل النشر وقبل السعي في اي امر تريدونه .. اجتهدوا في العمل الطيب تجدونه امامكم 

لكم كل الحب 


التعليقات

  1. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..أخي الفاضل

    دعائنا لك أخي أبن السور بالشفاء وان ترجع لنا بمقلاتك التى اكتسبنا منها ثقافة وتزودنا بيها معرفة
    اللهم أنا نسألك أن تشفي اخونا ابن السور ومرضى المسلمين اللهم أنزل شفاءك يا رب العالمين
    اللهم أشف أنت الشافي انت الرحمن فأرحم مرضنا
    أنت السميع لدعائناانت العليم بحالنا
    اللهم رحماك بنا
    اللهم أن لك عباداً قد أحاط بهم البلاء
    وتأخر عنهم الشفاء
    اللهم أرحم ما أصابهم
    اللهم أنزل شفاءك عليهم عاجلاً غير آجل
    شفائاً لا يقادر سقما اللهم أغسلهم من الذنوب والخطايا بالماء والثلج والبرد
    اللهم أجل ما أصابهم كفارة لهم ورفعه في درجاتهم
    اللهم صلى الله وسلم وبارك على نبيا محمد
    وآله وصحبة ومن تبعهم ليوم الدين
    آمين ... أمين ... أمين

    الان وانا اكتب لك أذان العصر يأذن اتمنى ان يستجاب دعائي وان يشفيك الله ويشفيني لان المرض انا اعتبره زكاة النفس وكل ما اشعر بالمرض وذلك الالم احمد الله حتى اني يااخي انسى في بعض الاحيان اني مريضة حتى تلك الدرجة
    انت هنا ذكرتني بكلمات قد كتبتها من مدة ربما هي كثير طويلة لكن سوف اكتبها في مدونتي يوم جديد نعم كما قلت لماذا لا نستعمل كل شىء باسلوب ينتفع به الاخرون ويكون منفعة لنا في دنينا واخرتنا الحياة قصيرة مهما عملنا من خير فهو بالشىء القليل ...نحن اعظم البشر على هذه الدنيا لاننا خلقنا من دين الاسلام يوم ولدتنا كتب في كتابنا مسلم ومسلمة لماذا لا نعتز ونحافظ على ذلك الشرف وتلك الشهادة الموجودة على سجلتنا .......
    اتمنى ان ارى مقلاتك عن قريب لاني بكل معنى استمتع وانا هنا ارى تلك الكلمات وذلك القول الراقي والاخلاقي
    اللهم ارحمنا في الدنيا والاخرة
    حفظك المولى وفي امان الله

    ردحذف
  2. منار

    مشكورة يامنار على الدعاء الطيب .. أسأل الله سبحانه وتعالى بأن يتقبله منج ويرحمنا به وان يمن على الاخرين بالشفاء والرحمة والحياة الطيبة الكريمة وان ينزل بركته ورحمته على كل شعوب الارض من مغاربها الى مشارقها انه سبحانه السميع العليم

    صدقا افرحني دعائج وافرحنتني مشاركتج واسأل الله سبحانه ان يبارك في عمرج وقلمج وان يطيل الله سبحانه بسعادتج وافراحج ويحقق الله لج كل احلامج ويحفظ لج من تحبيه انه ربنا سميع مجيب الدعاء

    ردحذف
  3. السلام عليكم أخي الكريم ابن السور

    اسأل الله العلي العظيم أن يعجل الشفاء و يرفع البلاء عن كل مسلم و مسلمة

    و اقولها أخي الكريم بكل صدق أن لقلمك و كتاباتك مكانة كبيرة عندي و كم عشقت كلماتك في شتى مقالاتك لأن الفكر الذي نقش تلك الحروف فكرانسان متزون ووسطي وراقي .

    شكرا لك .

    دمت بخير و سلام دائماً أن شاءالله .

    ردحذف
  4. اللهم أنا نسألك أن تشفي اخونا ابن السور ومرضى المسلمين اللهم أنزل شفاءك يا رب العالمين
    اللهم أشف أنت الشافي انت الرحمن فأرحم مرضنا
    أنت السميع لدعائناانت العليم بحالنا
    اللهم رحماك بنا
    اللهم أن لك عباداً قد أحاط بهم البلاء
    وتأخر عنهم الشفاء
    اللهم أرحم ما أصابهم
    اللهم أنزل شفاءك عليهم عاجلاً غير آجل
    شفائاً لا يقادر سقما اللهم أغسلهم من الذنوب والخطايا بالماء والثلج والبرد
    اللهم أجل ما أصابهم كفارة لهم ورفعه في درجاتهم
    اللهم صلى الله وسلم وبارك على نبيا محمد
    وآله وصحبة ومن تبعهم ليوم الدين
    آمين ... أمين ... أمين
    ؛؛
    ؛
    صباح الغاردينيا أستاذي ابن السور
    غريبة هي المصادفه فقبل فترة فقدت مدونتي وكنت مريضة ودخلت في غيبوبة كادت أن تفقدني حياتي خسرت مدونتي التي أحببتها أكثر من دفتري الوردي بسبب خطأ غير مقصود من صديقة عانيت وقتها ألم المرض وألم فقدان المدونة ولكن أتعلم مالذي أكتسبته أو ماألذي أكتشفت أنه كنزي الحقيقي لم تكن أحرفي ياأبن السور بل كانت محبة الناس إلتفافهم حولي ودعواتهم الطيبة التي شرعت لها أبواب السماء لم تكن دعوات المقربين ومن هم وحولي بل كانت دعوات أخوتي في بلوجر وأخص بالذات أخوتي المصريين والله أنني كنت أبكي لتلك التديونات التي حملت أسمي صدقاً محبة الناس أثمن مانمتلكه في الحياة فما أروع أن نترك خلفنا قلوب تحبنا وتدعو لنا لأننا بـ التأكيد سـ نغادر يوماً اليوم أشرع نافذة حلمي من جديد وأن أشعر أنني بين أهلي وعائلتي لم يكن أختلاف بلداننا أو أعراقنا مانع من تألف قلوبنا وطهرها وصدقها ..أدعوك للعودة لتدوينتي " نافذة حلم وأكسجين حياة " هناك سـ تجد قلوب بيضاء ورب محمد أفخر جداً بهم ..أخي كن صبوراً وحارب المرض والألم بـ الصبر والإيمان فلازلت أنا ايضاً بحرب مع المرض أتجرع وجعه وأبتسم رغماً عنه لأنني مؤمنة بما كتبه الله لي ولأنني لازلت أؤمن بـ نافذة حلم "
    ؛؛
    ؛
    لروح عبق الغاردينيا
    كانت هنا
    reemaas

    ردحذف
  5. مها العجمي

    شكرا يامها على الدعاء والكلام الجميل .. ونحن نتبادل هذا الرأي ان شاء الله .. فأنا من أشد المعجبين في مدونتج بما تحمله من مقالات هادفة راقية تصب في مصلحة الترابط الانساني ومحبة بعضنا لبعض .. واتطلع لقلمج بفرح بأن يأخذ مكانه في عالم الفكر والادب والثقافة وأوصيج بالنوايا الطيبة وان يعمر قلبج بمحبة الله سبحانه وطاعته

    شكرا جزيلا على المشاركة

    ردحذف
  6. ريماس

    مؤسف اني لم اشارككِ ألم فقدان مدونتكِ .. ومؤسف اني اقرا هذا الخبر منكِ مباشرة حيث كان الواجب هو ان اكون أول من يعلم بسبب حرفكِ الجميل وطيبة قلبكِ الواضحة نبضاته هنا .. لكن عزائي هو في اخوانكِ الكثر في بلوجر الذين عشقوا روحكِ الطاهرة ونفسكِ المحبة للخير .. فتدافعوا نحوكِ للتعبير والتضامن معكِ .. وهذا هو المكسب ياريماس
    شكرا على الدعاء وشكرا على المشاركة وشكرا انه برغم انقطاعي عن زيارة مدونتك بسبب مرضي لكن لم تقطعي انتِ زيارتك عن اخيك ابن السور وهذا دليل للجميع بان يطلعوا على اخلاقكِ ومعدن اصلكِ الطيب
    فكيف لا يحبك الناس ياريماس

    ردحذف
  7. مها العجمي
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    غفلت بان ارد السلام عليكِ في مشاركتي اعلاه

    ريماس
    صباح النور
    غفلت ايضا بان ارد تحيتك في مشاركتي اعلاه

    ردحذف
  8. الحمد لله على السلامة و ما تشوف بأس
    ---
    الكلام من القلب يصل للقلب :)

    ردحذف
  9. الشيشاني

    الشر مايجيك ومشكور ولا قصرت على السؤال والدعاء

    ردحذف
  10. (((لا شيء يستاهل الكدر والهم والحزن عليه .. فكل شيء مفقود هو مولود .. ربما لا يكون بنفس الصورة والهيئة .. وقد لا يكون بنفس النفس والمشاعر .. وقد لا يكون بنفس ماتهوى النفس والروح .. ولكن حكمة الله سبحانه اوجده ليكون بديلا وليكون مستمرا مكملا خطوات من ذهب ..

    فالفرصة التي قد لا تحسن اخذها او التصرف بها او استغلالها .. قد تأتي اليك مرة اخرى .. لكن بنفس جديد وبصنع جديد وبرؤية جديدة .. والحكيم هو من يتفهم دورة الايام والسنين فيأخذ منها اربع .. الاولى شبابه والثانيه كبر سنه والثالثة مابعد موته .. والرابعة ماترك خلفه .. )))

    ********************

    بحق سعدت بمروري بين كلماتك التي عبرت عن فكر مستنير وروح رائعة

    كفيت ووفيت سيدي الفاضل

    وإن كانت هذه عودة ... فالعود حميـــــد

    ردحذف
  11. د.ايمان يوسف

    شكرا لمروركِ الكريم
    وشكرا اكثر لمشاركتكِ
    وان كانت هناك عودة لكِ هنا
    فنحن اكثر سعادة بها
    وبانتظارها ان شاء الله

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه