تعلّم التفكير

5

عندما نفكر فهذا يعني اننا نستدعي معلومة .. هذه المعلومة تحمل معها مرفقات عديدة .. هذه المرفقات تحمل معها بدائل وتجارب .. هذه البدائل والتجارب تحمل معها حقائق وخرافات واباطيل .. هذه الحقائق والخرافات والاباطيل تحمل معها مرادفات واسانيد .. الخ .. كل هذه تأتي بلمحة بصر يتم استدعاء هذا الكم الهائل بمجرد ان نفكر .. 

لنضرب مثلا ولله سبحانه المثل الاعلى .. لنفرض انك قابلت شخصا منذ زمن لم تره .. فسلمت عليه .. لكنك انكرت استقباله .. فماذا يحصل .. الذي يحصل انك تفكر لماذا هذا الشخص لم يبادلك بنفس استقبالك .. هذا التفكير نقل على الفور لمخزن المعلومات .. فتتدفق علىك كم هائل من العلومات عن هذا الشخص .. منها معلومات قديمة ومنها حديثة ومنها فورية .. فاما القديمة فأنت تعرفها واما الحديثة فما قد سمعته عنه منذ فترة وجيزة  .. واما الفورية فهيئته واستقباله وكلامه وتغير لونه وجسده بسبب السنين 

طيب هذه المعلومات التي حصلت عليها رافقتها على الفور بدائل وتجارب .. فأما البدائل فأنك تستبدل ماستنكرته اليوم بما قبلت به بالامس فيتكون لديك استفسارا ازداد وضوحا .. ثم غلفته بتجاربك معه .. فاستنكرت ماذا .. استنكرت سوء استقباله .. ثم تأتيك الحقائق المحفوظة عنه .. مثل شخص سيء يشرب الخمر ناكر للجميل او رجل طيب يعرف ربه صادق مع نفسه ... ثم تأتيك الخرافات وهي الظنون والشكوك واطلق عليها خرافات لانها تصنع حدثا اكبر من واقعه .. ومن هذه تأتيك اباطيل هذه الخرافات على الفور .. ثم تأتيك بعدها مرادفات الحدث .. فتنظر للموقف والوقت واليوم والسنة وتحدد منهم الزمن الذي ابتعدت فيه عنه .. وتعطي في ذلك رايا .. ثم يساعدك في ذلك اسانيد ماقرأت واطلعت وحفظت الخ .. كل هذا تم خلال لمحة بصر

طيب .. انت الان تقرأ هذا الموضوع .. انت الان وصلت الى هذه الفقرة .. ماذا يحصل لك الان .. الذي يحصل لك .. انك وأنت تقرأ هذا الموضوع فان عقلك الواعي ينتقل من كلمة لكلمة ليكون منها جملة .. وان لم اضع انا كاتب هذه السطور نقط لفصل هذه الجمل .. فان عقلك الباطن يضعها بنفسه .. ليه .. لانه يتابع .. ولانه يتابع ماذا يحصل .. يحصل انه يستدعي معلومة .. هذه المعلومة ماذا ياخذ منها .. ياخذ منها الاسانيد .. ليه .. لان كل المرفقات لا تنطبق على هذا الموضوع .. فيأخذ الاسانيد .. فاما ان يقبل موضوعي .. او يرفضه .. او يستحسنه .. او يهزء به .. ليه .. لانه استخدم الاسانيد 

طيب لنفرض ان هذا الشخص غير مثقف .. بمعنى انه لم يدرس علوم النفس والطب وغيرها .. فكيف يستخدم الاسانيد .. هنا .. يظهر لنا ذلك في مشاركته .. ليه .. لان العقل الواعي عندما يستدعي المعلومة ولا يجد في الاسانيد مايشبع فهمه ونهمه .. فانه يستخدم سكّن تسلم وهي كلمتان معروفتان باللغة العربية .. فماذا يفعل .. يشارك بهذه الكلمات

شكرا على الموضوع
نتمنى ان نقرأ جديدك
:)

طيب .. ماذا يعني هذا .. التفسير الاول .. هو ماذكرنا لكم اعلاه .. ويعني ان شكرا على الموضوع .. ان هذا الموضوع فوق قدرة استيعابه فهو يشكر جهده .. والثاني نتمنى ان نقرأ جديدك .. هو بصراحة طلب انه يتمنى ان يقرأ مايفهمه .. واما الثالثة .. فهو احب ان يضع له بصمة .. لكن في التفسير الثاني .. وهو غالبا يحصل وكثير الحدوث .. ان الشخص فهم ماقرأ واستوعب .. لكنه حتى يرد يحتاج لوقت طويل هو ليس مستعدا له .. فيشكر صاحب الموضوع ويغادر الصفحة .. وغالبا هذا الشخص يعود ثانية ليشارك بقوة .. 
ويمكنكم ان تلاحظون هذا الشي هنا في الردود حيث هناك ردود مقتضبة جدا يعني قصيرة لكن نفس هذا الشخص شارك في مواضيع اخرى في اسهاب طويل ورائع

طيب .. اكمل من فضلك الموضوع حتى تفهمه بشكل ادق .. لان نهايته هي المهمة .. وسؤالنا .. هل هذا يتوقف على المواضيع والكتابات فقط .. الحواب لا .. هناك ناس وكثير من الناس .. يفكرون بكل كلمة تقولها .. ويحللونها ويقلبونها وينفضونها ويخرجون بنتائج لم يفكر بها صاحب الحوار .. فقد تقول لشخص ما مثلا .. خلاص اقفل الموضوع .. فيحول الذي سمعها الى مشكلة المشاكل .. فيفسر كلمة خلاص بشتيمة له .. ويفسر اقفل الموضوع بقلة ادب ..

ويدخل معك في حوار ينتهي بخصام وزعل وفراق .. طيب .. مالسبب ..

هنا تدخل مسألة الاكتساب عند النشأة الاولى اي في العقد الاول من عمره  .. وهذا موضوع طويل طويل .. لكن مايمنع بان اشير له اشارة ... فالطفل عندما يترعرع وسط اسرة متشددة لا تسمح اطلاقا باي خروج على نص الحوار .. وتعيش الجدية المفرطة .. فان اكتساب الطفل لكل المعلومات التي سيحصل عليها في عقده الاول .. تمر من باب ماذا .. من باب هذا التشدد .. وطبعا هذه لمحة .. لان هناك اسباب واسباب كثيرة ربما اتكلم عنها في وقت اخر

استفاضة قصيرة :

بالنسبة لرد البعض بهذه الطريقة
:)

وهي تعني الابتسامة ... فاننا نعلم ان اليوم دخلت مفردات اصبحت تتعايش معنا ومنها هذا الرمز الذي يعني ابتسامة .. فما قلناه عنها يأتي من باب علم شامل اما الخاص .. وهو يتفرع للعديد من الابواب .. منها ان ربما من دخل هذا الموضوع صديق احب ان يريك ابتسامة رضا وفرح بموضوعك .. ومنها ان هذه الابتسامة تعني انه يعرف سبب هذا الموضوع وان سبب هذا الموضوع ليس كما تريد ان توهم القاريء .. وربما تكون ابتسامة ان الشخص يحمل معه ردا يعرف كيف يفصل بها كل جملة .. وكأنه يقول انتظرني .. الخ .. لذلك فان تفسيرات العديد من ظواهر الاشياء تحمل معها متشابهات ايضا .,.

التعليقات

  1. بوست رااااائع جدا
    اجاب عن الكثير من تساؤلاتي و فعلا هذا الواقع الذي نعيشه ,,,
    و الكثير من التجارب التي مررت بها يفهمني البعض مفهوما اخر غير الذي كنت اقصده و تقع الكثير من الخلافات ,,,
    اما بالنسبه لي انا فأنا دائما أرى أن الدنيا بخير و سلام و في بعض الاحيان ليس دائما يقول لي البعض كلاما لاستفزازي او للاستهزاء بكلمات مثل ما يقولون ( مشفره ) او اللي يسمونها باللهجه العاميه ( النغزة ) و انا افهم مقصدهم من ناحية سلميه لا افهم مقصدهم الخبيث ,,, فهل هذا يرجع إلى طبيعة نشأتي الأولى ؟؟ وما الحل الامثل لتفادي هذه الظنون الخبيثه او لتجنب تلك الخرافات كما اسميتها ؟؟ وكيف يمكن أن نفهم ما يقصده الاخرين ؟؟

    ردحذف
  2. رناي

    بالنسبة لسؤالج الاخير كيف يمكن ان نفهم ما يقصده الاخرين .. فهذا مستحيل .. لان هذا علم غيب .. لا احد منا يملك مفتاج القلوب فهي مغلقة ولا يعلم مابداخلها الا الله سبحانه
    وهذا فيه خير لنا .. فلو اننا علمنا مافي داخل قلوب الناس لحصلت خصامات وحروب وربما تقطعت الارحام وابتعدت الجيرة عن بعضها
    لكن الله سبحانه برحمته وحكمته اخفى مافي قلوبنا كي لا تظهر للناس لكنه حذرنا بانه يعلم مانكن في صدرونا ومانخفيه ..
    اما عن مسألة انج تاخذين نغزتهم على انه امر سلمي اي انه قصد طيب .. فهذا طيب .. ويدل على معدن طيب .. ونشأة طيبة .. ليه
    لان الطفل يخزن ويكتسب .. ونظرتج للنغزه على انها تحمل قصد طيب .. فهو لا شك من تخزين طيب .. وحفظ طيب .. من نشأة طيبة .. ومكان طيب
    وهذا الموضوع يارناي طويل وله تشعبات كثيرة .. لكن من الافضل ان لا نخوض بها كلها ونكتفي معا بما عرضنا
    شكرا على المشاركة

    ردحذف
  3. رناي
    نسيت ان اذكر لج شغله
    وهي في مسالة علم ما يخفيه الاخرين
    فهذا امر غيبي كما اشرت لك فيه
    لكن .. هناك شيء يطلق عليه الحس المفتوح
    حيث يمكن من تعبيرات الوجه
    او من الخبرة ان يتكهن الشخص بصدق او كذب
    من يتحدث معه او يدرك انه يخفي امرا غير
    الذي افصح عنه
    لكن .. يبقى هذا الامر مجرد ظن
    والله سبحانه امرنا بالابتعاد عن الظن
    فهو اثم

    ردحذف
  4. اسعد الله واقاتك بالخير دكتور..
    يفهم من المقالة وتعليقك على الاخت رناي ان عملية التفكير واحدة في كل موضوع إلا انه يمكن ضبطها وتحويل عملية التفكير من الايجاب إلى السلب والعكس صحيح وكذلك في النتيجة.هنا عملية الضبط والسيطرة تعود بالفضل فيها لمن للعقل او النفس؟ وكيف اميز ما هو نفساني وعقلي في التفكير والنتيجة؟
    اسف مشاركة متاخرة اربعة شهور تقريبا إلا أن الموضوع يستحق القراءةوالاشادةبكم على الطرح العلمي السلس..موفقين

    ردحذف
  5. على موسى

    اسعد الله سبحانه اوقاتك اكثر بطاعته

    العقل والنفس هذا سؤال جوابه يطول شرحه ولا يمكن اختصاره لكني اوعدك بكتابة موضوع مطول عنه في اقرب وقت ان شاء الله

    كل الشكر لشخصك الكريم

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه