اشارات تحتاج لاجابات

2

منذ 200 سنة .. لم تكن الدنيا كهذه الدنيا التي نعيش بها اليوم .. ولم تكن الحياة الاجتماعية كما هي الحياة اليوم .. ولم يكن المناخ مثل مناخ اليوم .. وخلال فترة زمنية قصيرة تغير كل شيء .. فمن الركوب على البغال والحمير والخيول .. اصبحنا نركب الطائرات والسيارات والبواخر .. ومن رسائل تنقل عبر الجمال والبغال والخيول ولا تصل الا بعد شهور  وربما سنوات .. اصبحت تنقل بلمحة بصر عبر شبكة عنكبوتية تصل لاقصى الدنيا .. ومن خبر تسمعه بالامس بعد شهور .. تسمعه الان خلال ثوان من وقوعه .. 

وحتى تعرفون اكثر .. فمنذ 50 سنه تقريبا .. لم يكن العالم الاسلامي يعلم اي الدول صامت في رمضان او افطرت في أول ايام عيد الفطر المبارك .. وقد افطرنا في الكويت ظهرا بعد ان وصل الينا خبر ان الشقيقة السعودية اثبتت رؤية شهر شوال .. وعليكم ان تتصوروا المسافة التي تبعد بيننا وبين اشقائنا في السعودية .. والتي تعتبر في عالم المواصلات اليوم مسافة قصيرة جدا .. مع ذلك  عجز الاعلام السابق منذ 50 سنة ان يواكب الحدث .. فأفطرنا ظهرا بسبب اننا لم نعلم بفطرهم الا بهذا الوقت 

وحتى تعرفون اكثر .. فمنذ 30 سنه تقريبا اختلفت الصحف في العالم العربي والاسلامي على مقتل الرئيس المصري الراحل انور السادات  فبعضا من الصحف ذكرت انه مات وبعضا من الصحف ذكرت انه اصيب .. وسبب ذلك .. ان الصحف لم تستطع ان تنقل الخبر بالسرعة اللممكنة .. ولم نعرف بمقتله الا في اليوم التالي اي بموته ..

واما عن المواصلات فان رحلة الحج القصيرة بين الكويت ومكه كانت تستغرق ثلاثة شهور على الجمال وثلاثة اخرى للعودة وشهر للمكوث هناك .. فهذه سبعة شهور كاملة لاداء مناسك الحج .. اما اليوم .. فان الوصول لمكه عن طريق الطائرة لا تستغرق سوى ساعة وشوية .. وفي السيارة يوم كامل .. 

هذه بعضا من التطورات .. فان اضفنا اليها عجائب ما انتجه لنا العالم الاول .. من ادوات تحتار العقول فيها .. فاننا ندرك وقتها حجم الطفرة العملاقة التي وصل اليها الانسان اليوم .. وكل هذا يدعونا للتساؤل والتفكر بعمق وروية .. فنقول .. مالذي يحدث حولنا .. .. وماهي اسباب هذه التغييرات والتطورات في العالم كله

اولا .. علينا ان ندرك جيدا .. انه لا يمكن لعقل انسان ان يقوم باختراع هائل بهذه الامكانيات وبهذه السهولة .. يعني لا يمكن لانسان ان يخترع الهاتف بهذه السهولة .. او التلفاز بهذه السهولة .. فهذه الاختراعات تفوق عقولنا البشرية .. لاسباب كثيرة .. اهمها انها تتعلق بعالم اكبر منا .. وهو عالم مافوق الارض بكل مافيه من غموض واسرار   ..

واذا اضفنا موضوع وصول الانسان للقمر فان العجب يتسع .. خاصة عندما شاهدنا عبر  Youtube كيف قامت المحطة الارضية باصلاح مصباح الانارة داخل كبينة الرواد .. شيء لا يصدق .. ليه .. لان الاتصال تم بشكل خرافي حيث اخترق الغلاف الجوي ليلتحم بجهاز استقبل الاوامر من الارض كي يقوم باصلاح المصباح

هذا في نهاية الستينات من القرن الماضي .. وعليكم ان تتسائلون عن التطور الذي حصل فيما بعد والذي نشاهده ونسمعه ونقرأه اليوم .. اذن نحن امام لغز وسر عظيم علينا ان نتفهمه ونسأل بجدية مالذي يحصل في ارضنا .. وما اسباب تألق المخ الانساني الذي مضى عليه عشرات الالاف من السنين خاملا .. مالسر ..

وربما قرأتم او سمعتم ان الكثير من الجهات العلمية قامت بتشريح امخاج بعض العلماء .. بل وبعض المثقفين والفنانين .. وذلك لمعرفة سر تفوقهم .. فمايكل جاكسون مثلا لم يكن شخصا عاديا .. فهناك الكثير من الهالات حوله تدفعنا بان نسأل انفسنا .. ماسر هذا الرجل الذي تجمعت حوله الناس .. لابد ان يكون هناك سرا 

من الناحية العلمية هناك استحالة ان يكون العقل البشري بهذا التفوق .. الا في حالة واحدة .. ان يعمل فصا كان ساكنا منذ بداية وجود الانسان في الارض .. وبهذا يتحقق الفكر المتفوق .. لكن لا دلائل حتى الان ان هذا الفص يعمل

وهذا يدفعنا لسؤال خطير .. وهو .. هل هناك من يقف الان لسبب ما في ايصال هذا الايحاء العلمي المتفوق لمخ الانسان .. 



التعليقات

  1. هل هناك من يقف الان لسبب ما في ايصال هذا الايحاء العلمي المتفوق لمخ الانسان ..

    متابعة وسوف استمر في القراءة للحلقة الثانية

    أسلوب مميز جدا أحيي حضرتك عليه

    تحياتي

    ردحذف
  2. د, ايمان يوسف

    شكرا على المتابعة
    وشكرا على الاطراء

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه