مع الله سبحانه في اسمائه

0
الله سبحانه وصف نفسه باسماء نعرفها .. والبعض منها نراها ولا نعرف كيف نصفها .. والبعض منها اخفاها ... فلا يعلمها الا القليل من عباده .. ومن اسمائه تبارك وتعالى ... الغني والقوي والخالق  .. فهذه اسماء ندرك معناها .. لكننا بذات الوقت الكثير منا قد يجهل عظمتها وشأنها 

فالله سبحانه الغني .. لكن هناك من عباده غني .. والله سبحانه القوي .. وهناك من عباده قوي ..  والله سبحانه الخالق .. وهناك من عباده من يخلق .. فكيف يمكن لنا ان نتفهم اهمية الخالق وخالق ... والقوي وقوي ... والغني وغني .. ربما بعضنا يرى ان ال التعريف هي الفارق .. لكن علينا ان نبحر ونغوص اكثر .... لنفهم اكثر ولندرك اكثر 

فنقول .. ان الانسان مهما اغتنى وملك .. فان اصل غناه لا يملكه عن خلق .. فهو غنى موروث .. ورثه عن ابائه واجداده .. او غنى موصول .. وصله عن منحه او هبه .. فهو غنى جاء من طرف اخر .. اذن نفهم ان غنى الانسان ليس غنى خلق .. اي انه لم يغني نفسه بنفسه .. فان قال احد انه يمكن للانسان ان يغني نفسه بنفسه .. كأن يقوم بالتجارة فاغتنى .. فنرد عليه ... ونقول .. نعم هذا صحيح .. لكن من اين له الاصل .. اي المال الذي تاجر فيه كيف جاء .. فنرى ان المال الذي تاجر به هو في الاصل موهوب ... او موصول ..  او موروث .. وبالتالي  ... فان غناه ليس خلقا .. 

واذا قلنا ان هذا الانسان الغني .. اراد ان يهب انسانا اخر مالا .. فكم يهبه .. فان قال اهبه مليار .. فان الله سبحانه جل جلاله قد يصنع الانسان ذاته من الالماس بدلا من  اللحم  .. فهل يمكن لهذا الغني ان يفعل هذا .. فان قال الانسان الغني اهبه ارضا .. فان الله سبحانه قادر ان يهب الانسان الريح  ... فهل يمكن للانسان ان يفعل هذا ..

فان قال الانسان سادخل مع فلان شراكه وسوف تنمو اموالنا .. لكن الله سبحانه عندما يهب المال لخلق من خلقه ... فانما يقول كن فيكون .. فلا زمن ولا مسافة تبعد هذا الانسان من هبة الله سبحانه وعطائه ..  فمن هو الغني 

وقد يكون الانسان قويا في الارض ... يملك المال والجاه والسلطان والسلاح .. والله سبحانه القوي .. ان شاء فجّر الارض برمتها .. فمن الاقوى .. هل يمكن لانسان قوي ان يقف امام قوة الله سبحانه ... فيتحدى نظامه وقوانينه وناموسه في الكون .. فيقتل ويخرب ويهدم ويظلم مدعيا القوة .. متناسيا قوة الله سبحانه التي ان جاءت ... لا يمكن لقوة اخرى ان تقف امامها .. فان ادعى القوة .. نسأله أأنت القوي .. ام من خلقك وخلق الارض التي تعيش فوقها ... وجعل لك رئة تتنفس منها .. فان شاء اوقفها ... فلا هواء يدخل في جوفك .. وخلق لك اقدام ... ان شاء سبحانه اوقفها ... فلا سير بعدها .. وخلق بك روحا ... ان شاء اخرجها ... فلا قوة تعيدها اليك .. فمن القوي ايها القوي

والله سبحانه الخالق . والانسان يمكنه ان يأخذ خلية من ثدي المرأة ويقوم بزرعها في الرحم فتحمل .. لكن الله سبحانه عندما خلق عيسى بن مريم من امرأة خلقه ذكرا .. فهل اذا زرعت هذه الخلية في رحم امرأة يمكنها ان تلد ذكرا .. الجواب لا .. والله سبحانه جعل خلايا عيسى بن مريم عليه السلام تتجدد فهل يمكنك ان تجعل الخلية التي زرعتها برحم امرأة ان تتجدد .. والله سبحانه جعل عيسى بن مريم يتكلم في المهد .. فهل يمكنك ان تجعل الخلية التي زرعتها تتكلم في المهد .. الجواب لا .. فمن الخالق .. والله سبحانه خلق ادم من تراب .. فاذهب واجمع ترابا واخلق بشرا .. فان لم تستطع .. فمن هو الخالق .. اجب من هو الخالق .. هو الله سبحانه الذي ابدع كل شيء خلقه 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه