ملحقات الحقيقة

15
  لو انك تسير في ممر طويل تريد ان تذهب لمكان ما .. ثم اكتشفت ان هذا الممر مقفول .. اي امامك حائط .. فماذا تفعل .. ستقف طبعا وتعود ادراجك من حيث اتيت للذهاب الى المكان الذي تريده .. السؤال .. لماذا لم تستمر في مشيك .. لماذا  توقفت ..

الجواب .. توقفت بسبب وجود الحائط امامك .. طيب ... لنفترض ان الحائط امامك ..  مالذي منعك من ان تستمر بالمشي .. الجواب .. لو استمريت في المشي ستصطدم بالحائط .. طيب .. هل توقفت بسبب خشيتك من الاصطدام بالحائط  .. او لانك تعلم انك لن تزيح الحائط من مكانه لو انك اصطدمت به  .. 

ربما يكون الجواب لدى الكثير من الناس .. ان السبب الحقيقي هو ان الاصطدام بالحائط لن يزيله من مكانه .. هل هذا الجواب صحيح .. الرد لا .. ليه .. لان اليقين يظل يقينا وليس شكا .. فالموت يقين ليس به شكا .. والاصطدام بالحائط لن يزيله من مكانه .. فمثل هذه الحقائق لا يلتفت اليها العقل .. لانها حقائق راسخه .. اذن مالذي منعك ان تستمر بالمشي .. 

الذي منعك هو ماوراء حقيقة الحائط .. فأنت تعلم انك لن تزيل الحائط من مكانه .. لكن هذه الحقيقة تحمل حقائق اخرى .. لنشرح بعضها .. لو انك اصطدمت بالحائط تريد ازالته هو تصرف جنوني .. ومضحك .. ومؤلم .. وسوف يعيقك  عن متابعة سيرك للجهة التي تريدها الخ .. اذن ارتبطت الحقيقة بحقائق اخرى 

وحتى نفهم هذا الموضوع بشكل جيد تعالوا معي نقرا هذه الفقرة من مقالة كتبتها الاخت مها العجمي في موضوعها ( نقاب بنص كم )
تقول مها :

 ( النقاب تعريفاً هو ( ما تستر المرأة به وجهها ) لسببين اما لإيمانها التام بأنه الزي الشرعي الأكيد أو من باب الفضيلة و حباً منها لذلك لا أكثر أو أقل مع يقينها بأن كل جسم المرأة عورة )  

نفهم من هذه الفقرة ان النقاب تستر به المرأة وجهها .. هذه حقيقة .. لكن الحقائق الاخرى هي .. ان كل جسم المرأة عورة ..  وعليكم ان تتصوروا كلمة ( كل ) فكل جزء من المرأة هو عورة ... وتعالوا نسقط هذه الفقرة على الحائط ... فنقول ان اصطدامنا بالحائط لن يزيله من مكانه وهذه حقيقة .. لكن الحقائق الاخرى .. ان اجسامنا ليست مصممة بتلك القوة التي يمكنها ان تهدم هذا الحائط ولو فعلنا فان هذا الفعل جنوني وسوف يولد السخرية منا الخ 

لنقرأ للكاتبة الحياة الطيبة هذه الفقرة من موضوعها ( عندما يعتل المزاج ) تقول :

شارع يغرق في الأضواء التي تبعث الأمل من جديد تظهر معها أشياء تتألق في النفس تغير الحالة للنقيض

فنلاحظ في هذه الفقرة ان الشارع يغرق في الاضواء لكن تبعات هذه الحقيقة تظهر الاشياء الاخرى التي تتألق في النفس .. فحقيقة اضواء الشارع حملت معها حقائق اكثر اضاءة علينا ان نفهمها 

اذن العقل في هذه الحالة لا يبحث عن الشارع الغارق في الاضواء ولكن يبحث الاشياء التي تظهر معها .. تماما كما اشارت اليه الكاتبة مها العجمي عندما تستر المرأة وجهها بالحجاب .. فانه لن يلتفت العقل نحو الحجاب .. ليه .. لان الحقائق الثابتة لا يبحث بها العفل .. لكنه في حال نص كم .. تسقط الحقائق  الاخرى .. وتبرز بدائل لها .. وفي الحائط لن يصطدم الجسد به لان العقل يعلم استحالة ازالته من خلال ماذا .. من خلال حقائق اخرى مرتبطة بتماسك هذا الحائط وقوته ..

ولان الشي بالشيء يذكر فالكاتبة الفاضلة الحياة الطيبة اطلقت على نفسها هذا الاسم فاين الحقيقة التي تكمن في هذا الاسم .. الجواب .. ان العقل لن يبحث في طيب الحياة لكنه سيبحث في دوام الطيبة .. فنحن كلنا ندرك ان الحياة جميلة لكن هل العقل يبحث في هذا الجمال ام يبحث في الصحة لابقاء هذا الجمال في عيوننا .. فلو ان متنا سينطفأ هذا الحمال .. ولو مرضنا لن نستمتع بهذا الجمال .. اذن العقل يبحث في ماذا .. يبحث في ابقاء الجمال 

طيب ماذا استفدنا من هذا الموضوع .. استفدنا ان حقيقة الشي الثابتة لا تخيف لكن تبعاتها هي التي يبحث بها العقل .. فالموت الكل يعلم انه سيموت يوما ما .. لكن عندما يقترب الموت من الانسان يدب به الخوف .. ليه ... لان العقل في هذه الحالة نظر الى تبعات الموت ومايلحقه من اثر 

اذن رؤية الحائط حقيقة من حيث ان اصطدامنا به لن يزيله لكن في حال التجربة فان حقائق اخرى تبرز وهي تبعات الفعل .. مما يشيح الانسان بوجهه عن هذه التجربة ويفضّل ان يعود ادراجه من ان يصطدم بهذا الحائط 

حسنا نكمل الموضوع لاهميته :

تقول الجودي في موضوعها ( مقايضة ) :

 لوَحت لي مغادرة .. و ودَعتُـكِ بكل ثبات لضياعك

نلاحظ هنا الحقيقة الاولى وهي صلب الموضوع وتأتي في كلمة مغادرة .. فالحقيقة هي انه غادر لكن الحقيقة الاخرى وهي الحقيقة المرة جاءت في كلمة ضياعك .. فهي ودعته ليس لانه غادر .. ولكن ودعت حضوره الذي كان دائما مشرقا عندها .. اذن عندما نقرأ الفقرة علينا ان ندرك ان العقل لا يبحث في هذا السطر ( لوحت لي مغادرة ) ولكنه سيبحث في الضياع .. طيب ليه الضياع ..

تعالوا معي نقرا للجودي ماذا فعل هذا الضياع .. تقول الجودي :


لم يكن ابتعادك هين ولا جرحي بفقدك مؤلم ...


بل كان موتي هو افتقادك ..

هل رأيتم الترابط .. كما اشرت لكم انها ودعت الحضور وليس المغادرة .. لان في حضوره حياة .. لكن في المغادرة موت الافتقاد .. 
اذن العقل سيبحث في ماذا .. سيبحث في هذا الجانب الذي فيه موت الافتقاد ... لكن انتبهوا جيدا .. هي تقول لم يكن ابتعادك هين ولا جرحي بفقدك مؤلم .. اذن الحقيقة الثابته ليس في المغادرة كما اشرت لكم .. لكن الحقيقة هي في الفقد وهو ماسيبحثه العقل حين قالت ( بل كان موتي هو افتقادك )  
هل نكتفي .. 

لا لن نكتفي ... تعالوا معي نقرا  .. تقول الكاتبة زحمة حكي في موضوعها ( المجهول ورسالة تحتضر

كمُ أحلمُ بأنْ أبتعدُ عن الحقيقةُ 
يكفينيِ أنْ أكونْ فيِ واقعِ ليسُ بواقعِ 

انظروا كيف ان العقل يتمنى ان يخفي الحقيقة .. ليه .. لان الحقائق راسخه لا يمكن اخفاء يقينها وثبوتها كما اشرنا لكم اعلاه .. لكن الكاتبة هنا تعقب في هذا الحلم الذي ترى فيه استحالة التحقيق .. فتكتفي بالحلم ان يشمل الواقع فقط .. لكنها تستدرك بان الواقع ذاته ليس واقعا .. طيب ليه استدركت .. لان في هذه الحالة النطق للعقل وليس للكاتبة .. فالعقل يرى ان اقل الحلم بالواقع هو مرتبط بحقيقة الثبوت وليس بتمني الاحلام 




التعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

    بين الحقيقه و الواقع .. و المثبت و الأحلام ..
    هناك حقيقه واحده أدركها ..
    بأنك استاذ تعرف كيف تربط المواضيع و توظفها لخدمة فكره لديك ..

    شرفتني باستخدام أحد نصوصي ..لك فائق الشكر و التقدير .. حين كتبت عنيت ما قلته و شرحته بأن الموت هو الافتقاد لا المغادرة .. فجميعنا نغادر ونبقى على تواصل مع من نحب .. ولكن أن نفتقدهم و يكون رحيلهم نهائي هي التبعات التي تحدثت عنها ..

    لك جزيل شكري و امتناني
    و جزاك الله خيرا على ما تقوم به
    من كتابه و تحليل لمواضيعنا ..

    ألبسك الله لباس الصحه و العافيه
    ومتعك بمالديك و رزقك ما تتمنى

    اللهم آمين :)

    ردحذف
  2. الجودي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    ان اهتمامي الاصلي في هذه المدونة هي في توصيل معلومة بان النفس البشرية تدرك الحقائق بالغريزة وتهذبها بالعلم .. وان كل خلجة منا كانت بحركة او بحرف انما تنطلق بمقدار واقتدار وفي مكانها الصحيح .. تطبيقا لقول الله سبحانه

    ((( خلقنا الانسان في احسن تقويم )))

    والنفس البشرية مع ادراكها للحقائق تدرك معها تبعاتها ايضا .. وحتى يفهم الانسان نفسه علينا نحن ان نشرح له ذلك
    من خلال نفوس طيبة كمثال ونموذج

    والكثير من الكتاب ينشرون مقالاتهم ويرونها عادية ومن يقرأ لهم قد لا تصله خلجات نفس هذا الكاتب .. وعلينا نحن ان نفصّل لهم الحرف الخافي والمختبيء بالنفس .. حتى يدركون خلق الله سبحانه فيسبحونه ويمجدونه

    لا دخل لنا في ثقافتنا وعلومنا .. انها منة من الله سبحانه يعطيها لعباده .. فلا يد لنا فيها ولا يجوز ان نتباهي بها ولا ان نصفها لانفسنا .. فالله سبحانه وحده الذي يزكي عباده ويعرفهم حق المعرفة حيث مع هذه المنّة هناك نعم اخرى من العلم اعطاها الله سبحانه لبعض من خلقه فهم اكثر علما واعمق فهما

    الجودي شكرا لاطرائك وشكرا لقرائتك
    وشكرا جزيلا للمشاركة هنا

    ردحذف
  3. الجودي

    الشي الاخر .. ان المسألة ليست في معرفة الحقيقة وتبعاتها فقط .. فهناك ملكة التعبير وملكة البيان .. وحسن الحرف وجماله ..

    انظري لهذه الكمات في مقالتك ( مقايضة ) تقولين :

    لوحت لي مغادرة

    انظري كيف جاء التلويج وكيف تم اختيار كلمة مغادرة
    انها اشبه بحرف ينساب تحت شجر الزيزفون بين اروقة الجمال وانتعاش الاجواء
    وانظري لكلمة لي .. هي وحدها جمال عندما تكون بمنتصف الكلام .. فتكون .. لي لوحت بالمعادرة ..

    والاهم ان ( لوحت لي مغادرة ) جاءت بكلمة منفردة .. فكل كلمة هي انفرادية وليست تبعية ..
    حيث قد يكتبها غيرك هكذا ( وقد لوحت لي بيدك تعني المعادرة ) انظري كم اختصرتي كل هذا في ( لوحت لي مغادرة ) والاجمل ان المغادرة تمت هنا فجائية .. ليه .. لانها تتناسب مع الحدث .. بالتلويج جاء مفاجئا .. فكيف نكتشفه .. ان اهم ادوات الاكتشاف هنا في ( مغادرة ) وليس المعادرة
    هل رايتي يالجودي اننا على حق عندما نستعين بكلماتك

    شكرا للدعاء

    ردحذف
  4. الله يبارك لك في علمك ..
    ماشاء الله تبارك الرحمن ..
    ولا حول ولا قوة إلا بالله ..

    سعيده بك و بمدونتك .. جدا

    وكل الشكر لك

    ردحذف
    الردود
    1. لجودي

      يقول الله سبحانه عن عباده الذين سيذهبون للجنه

      حَتَّى إِذَا جَاءُوهَا وَفُتِحَتْ أَبْوَابُهَا

      انتبهي الى كلمة وفتحت ابوابها ولاحطي حرف الواو
      لكن عند ذكره سبحانه للكفار وهم يساقون للنار
      يقول الله سبحانه

      حَتَّى إِذَا جَاؤُوهَا فُتِحَتْ أَبْوَابُهَا

      هنا لم يذكر الله سبحانه حرف الواو .. ليه
      لان الذين سيذهبون للجنة هم يحملون حقيقة رضا الله سبحانه عنهم لذا وفتحت ابوابها لان المسألة هي مسألة وقت وتفتح ابواب الجنة

      لكن في النار ... هم يتمنون ان لا تفتج ابوابها .. لان الحقيقة انهم ذاهبون لعذاب عظيم .. ومن ضمن هذا العذاب ان حتى الامنية بان تكون ابواب النار مقفله برهة من الوقت لا تتحقق والله اعلم سبحانه

      اذن نفهم هنا ان فجائية الكلمة تتناسب مع الفعل وفعل الكفار كان سيئا فاستحقوا ان تكون النار مفتوحة لهم فهم ليسوا بحاجة للانتظار

      الان عندي سؤال لك
      لو ان شخصا سألك ِ عن اسمك ماذا سيكون ردك
      بالطبع الجواب راح يكون حسب الموقف والشخص الذي سألك .. فالذي يعرفك يعرف اسمك .. وبالتالي فان من يسأل عن اسمك لابد وان يكون جاهلا به ..
      فاذا كان الموقف يستدعي ذكر اسمك مثل اتمام معاملة في وزارة او شركة فان هذا الطلب سيكون مبررا ..
      لكن ان كان طلب لمعرفة اسمك من شخص لا تعرفينه فان اول مايتبادر الى ذهنك سؤال اخر وهو ليش تبي اسمي ( لماذا تريد اسمي )
      ليه
      لان حقيقة اسمك لن يبحثه العقل .. فالعقل يعلم انك الجودي بمعنى ان العقل لن يسأل ( اي والله صح انا شنو اسمي ) مثل هذا لن يكون

      ولكنه سيبحث ماذا .. سيبحث تبعات مابعد ذكر اسمك ...
      امنى ان الصورة اصبحت واضحة لكِ ولمن قرأ هذا الموضوع
      شكرا جزيلا للدعاء والمشاركة والاطراء

      حذف
  5. عجبتنى الفلسفة جدا

    اقدر اقول ان الامر الواقع اللى بيعتبر حقيقة له اكثر من طريق لنقنع انفسنا بانه امر واقع لايمكن تغييره

    ردحذف
  6. reemaas

    قبل ان ارد عليج .. اريد ان ابدي اعجابي في مدونتج
    حيث من يدخلها لابد وان يخرج اما بفائدة او بابتسامة فأنت تجيدين رسم الابتسامة للناس .. اتمنى ممن يقرأ هذا الموضوع زيارة مدونة الكاتبة المصرية الرائعة بنوته مصرية وهذا عنوانها

    http://banotamasreya-reemaas.blogspot.com/

    وبالنسة لمشاركتج فنعم ياريماس هي فلسفة تبعات الحقيقة وما ورائها وعلينا ان نبمعن النظر في الكلمات والحروف حتى نتمكن من معرفة الحقائق الاخرى في الموضوع

    شكرا جزيلا على المشاركة

    ردحذف
  7. شكرا دكتور موضوع جميل..قراءة بين السطور وفهم ما تقرأ, عندما تملك هذة الملكة تعرف حقيقة الحقيقة...
    واستشهادك بمقولات الاخوات دليل انك من اهل الفهم ومن القراء بين السطور..دمتم

    ردحذف
  8. على موسى

    والشكر موصول لك ايضا على المشاركة والمتابعة
    نعم هذا ماأشرنا اليه وهي قراءة السطور وماتحمله من معان
    وتفهم ابعادها وماترمي اليه كان مخفيا او ظاهرا

    ودمتم بمثله خير وبركة وسلام

    ردحذف
  9. السلام عليكم دكتوري الكريم

    الله ينور عليك

    موضوع رائع و فيلسوف أروع و مفكر مبدع

    ماشاءالله

    حقيقة قرأت موضوعك من أول يوم نشرته على عجاله و أحببت أن أعلق لكن حقاً أنشغلت بالجامعة والأختبارات عموما

    دكتوري الفاضل اتشرف بأنك استخدمت فقرة من كتاباتي و اتخذتها مثال و استشهاد لموضوعك

    و تسعدني دوماً بما تكتب لأنك تركز على أدق التفاصيل و توضحها بأسلوب جميل سهل لا تعقيد فيه وتسعدني ايضاً عند ما تعلق على مقالاتي في مدونتي

    واسأل الله تعالى أن يبارك في هذه المدونة وقلمك و علمك و فكرك وينفع بك جميع خلقه


    دمت بخير و سلام و حفظ الله .

    ردحذف
  10. مها العجمي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    شكرا على الدعاء وأسأل الله سبحانه جلت قدرته ان ينفعنا به جميعا وان يبارك في الجهد ويتقبل العمل لوجه الكريم وان ينشر محبته وسلامه في قلوب الناس اجمعين

    في موضوعج الاخير ( ما أبشع السياسة ) كنت اريد التعليق عليها لكني وجدت في حرفك اكتمال للفكرة وجمال في التعبير وحسن بالاختيار فاكتفيت سعادة بقلمك وفكرك

    السياسة والصحافة والفن بهما بشاعة ان لم يحسن التعامل بها .. فكل الشرور ممكن ان تتغلغل بهذه المهن ابتداءا بالغدر والكيد والحسد وغيرها وانتهاءا بالفراق والكره زالرغبة بالايذاء

    وبالنسبة لمشاركتج هنا .. اشكرج يامها على كلامج المفرح
    ومثلح ادعو الله سبحانه ان يبارك في قلمج وان يفرح قلبج بالنجاح وان ينفع الله سبحانه في علمج خلقه ومن يقرأ لج انه سبحانه الكريم والمجيب

    ردحذف
  11. كَيفَ للحَرفِ أن يَستَسلِم بينَ يَديكَ مُطيعاً ..

    وَ مُطاوِعاً ..

    استاذي ابن السور ..

    و لطالما ارتشفت الحرف هُنا يكسوني الرِّضا بِفائدة أتَقلَّدَهَا ..

    و طوقتني اليوم فلسفتُكَ جَميلُ حَسَنَات ..

    أمتنُّ و جداً ..

    تَبارَك الرَّحمَنُ وَ حَماك ..

    مُترف التَّقدِير

    ردحذف
  12. [im] http://3.bp.blogspot.com/-ByNF8-pNVSI/Ti4zOxB7UBI/AAAAAAAAAC8/OpqoVLPVeaI/s220/%25D8%25A7%25D9%2584%25D8%25AA%25D9%2582%25D8%25A7%25D8%25B7.JPG[/im]
    همسات انثى

    مشكوره على المشاركة الرقيقة والمفعمة بالاطراء الجميل المفرح ... ومشكورة على نشرك في مدونتك امساكية رمضان
    والتي ارجو من يقرا هذه المشاركة ان يزور مدونة الرائعة همسات انثى لاخذ امساكية بلده .. أسأل الله سبحانه ان يعيده علينا وعليكم وعلى عموم المسلمين بالخير والسلام ..

    ردحذف
  13. حقائقُ ملهمهُ كان عليِ أنْ أخبئ دهشتيِ
    فلا قلمُ قادرُ أنْ يصفِ أو أنْ يجاريِ ماكتبَ هنا
    فلسفةُ لذيذهُ و تحليلُ بذُ على الكُتابُ أنفسهمُ
    قلمُ تحتمَ عليهِ أنْ يكون أزليِ لنستمتعُ
    أحببتُ علم النفسُ منك يادكتور وقد أدرسهُ في
    المستقبل القريب وأنافسك >_<
    وكل عامَ وأنتَ بخيرِ أستاذنا وعساك من عوادهُ
    والله يكتبنا من عتقائه من النار ياربَ

    ردحذف
  14. سبحان الله

    مدونة دولارات عربية
    http://arabdollars.blogspot.com

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه