الهواتف الذكية اوامر وتطبيق

10

تعريف غريب بالطبع .. فهي الات تعمل حسب برمجة .. ولا يمكن ان تبدع في مجال الذكاء .. كيف تبدع ولا تمتلك مقومات الابداع الذاتي .. الا انها تحمل ذكاء من قام بتصنيعها .. وبالتالي فنحن نتعامل مع فكر المصّنع وليس مع فكر مستقل يفهم ويتجاوب ويستوعب ... هذا كلام بديهي لكن الاشارة له مهمة ..  فهذا يدفعنا بان نفهم  .. ان حتى مسألة هذا التعريف اي تعريف الهواتف الذكية لم تتفق عليها الكثير من الشركات المصنّعة .. فبعضهم ارجعه  لحسن تعامله مع النت .. والبعض الاخر ربطه بالبرمجة .. وأيا يكن من هذه التعريفات  ... فان مسألة الذكاء كتعريف جاد لا تنطبق على الات تعمل بنطاق مرسوم مسبقا

لنأخذ مثلا .. فالانسان مجموعة تفاعلات .. وهو يحتفظ بمخزون هائل من التجارب .. هذه التجارب اكسبته خبرة في التعامل .. هذا التعامل تم رصده وحفظه.. فاصبح مجموعة خيارات .. هذه الخيارات متشعبة .. هذا التشعب يدخل فيه مجموعة من التحديثات .. هذه التحديثات ترتبط بالمشاهدات والتجارب الجديدة .. وهذه التجارب الجديدة تدخل ضمن تصورات طارئة .. وهذه الطارئة .. تفهم وتتشكل ويتم التعامل بها حسب بيئتها ومكان حدوثها الخ .. انظروا لهذا الكم من المسارات .. فنفهم ان التفاعلات لا تتوقف عند حد معين  .. وانما تتماشى في خط متوازن لكل جديد وطاريء

اضافة الى كل هذا .. فان الهاتف الذكي يصبح في منتهى الغباء عند اي موقف سخيف يتعرض له مستعمله .. فمثلا .. لا يمكن للهاتف الذكي ان يفهم مشاعرك .. الا بماذا .. ان تقوم انت ببرمجته . فتضع مثلا الارقام المزعجة التي لا تريد استقبالها .. لكه يظل جامدا فلا يبدع في هذا المجال .. اي لا اختيارات لديه في مسألة  التصرف في الارقام المزعجة الا بما رسمته له

وهذا يعني اننا لو اردنا ان نوسع في الاختيارات .. فاننا سنحتاج لبرامج هائلة ... لكن سوف تجعل الهاتف الذكي بطيء للغاية .. وهو امر غير مستحسن للكثير من مستخدميه .. وبالتالي فان الهاتف الذكي الحالي ... هو مجموعة من خيارات احادية لا تتطور وانما يتم تحديثها حسب رؤية  مصنعيها.. وقد لا تتناسب هذه التحديثات مع بيئتنا .. فمثلا نحن في الشرق الاوسط لا نميل اطلاقا بان صور نسائنا يتم ارسالها او تبادلها عبر الهواتف .. والبعض منا لا يحب ان رقمه  او رسائله تتبادل مع الاخرين .. فنرى ان هذا التحديث يخدم فئة ويضر فئة اخرى

فماذا نستنتج من هذا الكلام .. الجواب .. نستنتج ان الهاتف الذكي لايمكنه ان يميز المجتمعات المحافظة عن غيرها الا في وصع برنامج يقوم المستخدم بنفسه بمنع مثل هذا التداول بالصور او المعلومات .. 

الهواتف الذكية رائعة  جدا .. وقد قدمت لنا الكثير والكثير من الخدمات التي جعلت من حياتنا متعة في التعامل مع من نحب .. لكن كلامنا هنا عن تصنيف الذكاء الشامل الذي يحتاج لتعقيدات هائلة لايحتملها الهاتف .. لذا فان كانت هناك مشكلة قد تعانيها من هاتفك .. فاعلم انه يحتاج لتحديث ليفهمك .. ثم ينفذ امرك

متابعة للموضوع :

من المهم الاشارة ان الاستفادة من الهواتف الذكية تحتاج لفن ووعي .. واهم هذه الفنون ان تتفهم كيفية التعامل مع برامج هاتفك .. وان تدرك أهميتها .. فالبرامج التي تعيق من اداء هاتفك ولا تحتاج اليها فان الاستغناء عنها امر مستحب .. كما انه لا يجب اضافة اي برنامح للهاتف دون الالمام بمصدره .. ثم اهميته .. فهناك برامج طفيلية هي في المقام الاول اعلانية .. فهي ترسل تقارير لشركات تجارية كبرى تخبرهم عن طريق استبيانات اخذتها من مستخدمي برامجها لتدلهم عن السلع المرغوبة في  دولتك .. انها غير ضارة لكنها تبطيء من اداء الخدمات في هاتفك ..

لا تشتري كفرات لهاتفك دون تفحصها .. فالهاتف له نوافذ صغيرة للتهوية عليك ان تعرف مكانها .. وان لا تشتري كفر يغطيها او يمنع تهوية  الاجهزة العاملة في هاتفك .. هذا امر ضروري عليك ان تنتبه له جيدا فله مضار قد تكون خطيرة في بعض الهواتف كأن ينفجر فجأة ..

والامر الاخير لا تحتفظ بصور نادرة في هاتفك دون ان يكون لديك نسخ منها ... وايضا لا تحتفظ بارقام هواتف ضرورية الا ولديك نسخ منها .. والسبب انه قد تحصل مشكلة فنية قد تمسح كل الصور والارقام من هاتفك .. عليك الانتباه في هذه المسألة


التعليقات

  1. السلام عليكم ..

    موضوعك شيق الطرح أستاذي الفاضل وأود أضيف نقطة أن العلم مهم تقدم فلن يصل لخلق الروح والحس والمشاعر فهي من عند الله عز وجل فقط .. أما لبرمجة وهي موضوع مهم فلو أراد الله عز وجل لبرمجنا جميعا على السمع والطاعة له ولكن لحكمة إلاهية جعلنا مختلفين فطريين تقودنا ضمائنا .. بارك الله فيك وشكرا من القلب على اللفتة الجميلة بخصوص اللغة العربية

    ردحذف
  2. كريمة سندي

    وعليكم السلام

    هذا صحيح .. مع هذا تبقى هذه الهواتف مهمة في حياتنا اليومية .. خاصة مايتعلق بذاكرتها التي يمكن الحفظ بها مؤقتا امور كثيرة .. ثم الكاميرا المدمجة بهذه الهواتف وهي التي يسرت اليوم لدور الاعلام الكثير والكثير من اللقطات التي لم يكن لها دور فاعل بالسابق حيث كانت تعتمد على مصورين واوامر بطيئة .. ومع ان هذه الدور لا زالت تتعامل مع التصوير كاداة مهمة ولها فنييها الا ان الهواتف الذكية هي الاسرع في نقل الصورة

    اخيرا انا لم انس موضوع طلبج بخصوص الروح وسأكتب عنها بعد موضوعي الثاني ان شاء الله ثم اعقبه بموضوع اخر طلبته مني الكاتبة مهاالعجمي

    اخيرا لا شكر بيننا وانما قلمج واختيارج لموضوع اللغةالعربية هما من فرضا وجودهما...

    شكرا على المشاركة

    ردحذف
  3. تقديري لما تحمله من قويم فكر و نيّر اتجاهك

    صاحب الزمن الجميل

    http://zaman-jamil.blogspot.com/

    ردحذف
  4. شكرا يامنجى
    وقد اطلعت على مدونتك انها رائعة
    واعجبتني هذه السطور التي تقول بها

    حين يأخذني الحنين الى الزمن الجميل ابتسم لان الذكريات جميلة .. ام ابكي لان الماضي لا يعود

    وان سمحت لي بان اجيب حسب رايي

    فان اجمل الابتسامات هي تلك التي ترافقها الدموع

    ارجو زيارة مدونة الزمن الجميل فهي جميلة حقا كجمال
    قلم وفكر صاحبها

    ردحذف
  5. :))

    مش عارفه ليه اصلا سموها الهواتف الذكيه
    :))

    وعندك حق هي ممكن تسلينا
    لكن مش هتفهم ولا تحس بمشاعرنا

    تدوينه جميله

    ردحذف
  6. شمس النهار

    صح مش حتفهم ولا تحس بمشاعرنا
    لكن ممكن تسلينا
    بصراحة هالجملة لخصت الموضوع كله
    شكرا على المشاركة

    ردحذف
  7. هي هواتف نقلتنا من عالم إلى عالم ..
    احتلت مكان الكثيرين في حياتنا ..
    وفرضت تواجدها على حياتنا ..
    فمن الممكن أن لا نفتقد الأشخاص بقدر افتقادنا لهذه الأجهزة لو فقدناها ..
    ومع ذلك مازلت أؤمن بأنها ليست آمنه للاحتفاظ بالأرقام و الصور المهمه ! ولكن لا مفر من استخدامها :)

    شكرا ابن السور

    تحياتي

    ردحذف
  8. الجودي

    هذا صحيح .. هي فرضت تواجدها على حياتنا
    واصبحت اداة مهمة للتواصل بيننا
    لكن مثلما أشرتِ .. هي مازالت غير امنة
    وتحتاج التعامل الحذر معها

    شكرا على المشاركة

    ردحذف
  9. موضوع في غاية الافادة
    شُكراً لك

    ردحذف
  10. افراح محمود

    شكرا ياافراح على المشاركة

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه