هلوسة الفكر الشيطاني

11
قدراتنا محدودة .. فهي قدرات يتحكم بها عوامل الجسد وما يطرأ عليه ويتحكم بها عامل الزمن .. فلكل عقد منه له حالة وحركة .. وكل افكارنا وأعمالنا معروضة على اجيال مقبلة .. فهي اما ان تأخذ بها او تستأنس بها او ترفضها .. فقد يأتي زمن ينسف ماقبله .. وقد يأتي وقت نضحك فيه على قرار اتخذناه او فكر تبنيناه .. فعوامل التغيير تصيب فكرنا وقدراتنا وحتى وجودنا

حسنا .. فهل ان كنا كذلك يمكننا ان نحكم على الاشياء حكم ثابت لا يتغير .. ام من خلال ماعرضناه ان افكارنا تدار حسب الفكر المقبل المتجدد .. فان كان كذلك ... انتبهوا معي جيدا .... فكيف لنا ان نحكم على اشياء ثابتة بثبات الزمن .. مثلا ان نقول ان الشمس بعد مليون سنه ستزول .. فان كان فكرنا وادواتنا هي فكر معروض على من يأتي بعدنا فكيف نحكم ان الشمس ستزول بعد مليون سنه

طيب ... ان كان حكمنا على الشمس جاء عبر ادوات رصدت حركتها وتاريخها ... اليس من المنطق ان نقول .. ان الاجيال المقبلة قد تصنع ادوات اكثر دقة فتنسف ماقلناه .. فهل ماعرضناه الان يتماشى مع المنطق والعقل .. فان كان كذلك ... فكيف نأتِ بأدلة غير واضحة المعالم لنا ونقول عنها انها دليل نفي ... وحتى تفهمون كلامي تابعوني

هناك هجمة شرسة على الاديان في الكثير من المواقع .. وكتابات ومحاضرات ولقاءات متلفزة الحادية .. تكفر بالله سبحانه وبكتبه .. وتعطي امثلة على بطلان حقيقة الله سبحانه .. ونقول .. ان كان ماقلناه اعلاه متفقين عليه .. فان ما خفي عن هذه الجماعة الملحدة قد يكشف حقيقتها مستقبلا .. فماذا لو ان كل ماخفي عنهم كان حقيقة .. ماذا سيكون ردة فعلهم وهم يقفون امام الله سبحانه

وقد شاهدت رجلا في حديث له متلفز عبر اليوتيوب .. يبدأ كلامه هكذا .. مساء الخير ياكفره .. ثم يبدأ في الحاده وكفره .. ومايهمنا هنا هو .. ان كان مايراه من الحاد هو حقيقة ... فلماذا يرحب باصدقائه بان يصفهم بالكفرة .. ونحن نعلم ان الكفر هو تغطية الشي .. فهو كأنه يقول لهم .. مساء الخير يامن يغطون حقيقة الله ... ترى من انطقه بهذا الكلام 

ويقول .. انه لماذا نتصور ان الله سبحانه خلقنا .. لماذا لايكون كائنات فضائية متطورة هي التي خلقتنا .. طيب ... ونحن نسألك هذا السؤال .. ان كانت هذه الكائنات الفضائية هي التي خلقتنا .. فالسؤال .. ومن خلق هذه المخلوقات الفضائية .. والسؤال الثاني .. ان كانت هذه المخلوقات الفضاية هي التي خلقتنا .. فهل هي التي خلقت الارض لنسكن بها ايضا .. ثم من خلق كوكبهم الذي يعيشون فيه .. وان قلنا جدلا انهم هم الذين خلقوا الارض وخلقوا كوكبهم .. فمن الذي خلق مليارات الكواكب والشموس العملاقة .. ثم ان العلم اثبت اليوم ان هناك انفجارا كونيا هائلا تكونت منه الكواكب فهل هم الذين فجروه ..

وتسائل هذا الشخص ايضا .. انه لماذا يطلب الله منا عبادته هل لانه خلقنا .. ونسأله هذا السؤال .. وكم هي مدة العبادة .. انها لا تتجاوز خمسين سنه مقابل حياة ممتدة لا نهاية لها .. فالله سبحانه لم يخبرنا ان هناك عبادة بعد الموت .. ثم ان عبادته هي للاختبار الايمان .. والصبر على المكاره وليس لانه بحاجة لعبادتنا .. ونقول له ان كنت تريد ان تختبر حقيقة الموت والحياة بعد الموت .. فانظر لنومك .. وانت ميت فيه .. تشاهد مالا نشاهده وتسمع مالا نسمع وتنتقل من بلادك التي تنام بها الى بلدان بل احيانا الى مجرات .. فلماذا تصدق النوم ومايتحدث به النوم ..ولا تصدق حياة بعد الموت ...

ونقول لهذا الشخص او غيره من الملحدين .. ان جميع ما نطقتم به  اخبرنا الله سبحانه عنه وكشفه لنا في كتابه الكريم .. وان كنتم تنتظرون بان الله سبحانه سيتصل بكم كي يثبت وجوده لكم فأنتم واهمون ... فالله سبحانه ليس بحاجة كي يدافع عن وجوده وقد انكرتم بدائع صنعه التي تدل على وجوده .. لكن الشيء المؤكد هو انكم انتم ستأتون اليه وتقفون موقفا صعبا عنده .. نتمنى من القلب ان لا يكون هذا مصيركم  الذي ان وقع فلا احد منا يمكنه ان يخلصكم منه 

واخيرا .... اليس من المنطق .. ان نبحث الحقيقة عبر ادوات العقل والمنطق ..وهي كتب الله سبحانه واثار خلقه في ارضه


التعليقات

  1. صباح الخير ..

    للأسف صادفت بعض الملحدين في حياتي .. وتناقشت معاهم .. كلامهم ركيك .. ويدخلونك بمتاهات غريبه .. إلى أن انتهيت إلى أن مثل ما للجنه ناسها و أهلها .. النار لها وقودها .. ودنا ننصح الكل ويكون الكل على الملة ودين الفطرة والتوحيد .. لكن حالتهم صعبه وتجرأهم مخيف ..وللأسف ما أقدر أقيم موقفي منهم هل أشفق عليهم .. أم أمقت طريقة تفكيرهم الغبية مع احترامي لكم ولرواد المدونة !


    ربي يرزقنا معكم الثبات على دينه و يحفظ قلوبنا من أن تزل أو تزل .. ويرحمنا ويغفرلنا .. وصلى اللهم على نبينا محمد وعلى آله ومن والاه إلى يوم الدين وسلم تسليما كثيرا ..

    شكرا لك

    تحياتي لك

    ردحذف
  2. مقالك الكريم يرجعنا الى سؤالنا القديم ( البيضة والا الفرخة )
    اذا سلمنا جدلا ان الكائنات الفضائية هى التى خلقتنا فمن خلقها الى ان تصل الى ايهما الاسبق البيضة والا الفرخة
    لا الفرخة هى التى اوجدت البيضة ولا البيضة هى التى اوجدت الفرخة فلا وجود لهما الا بوجود خالق الوجود رب الارباب خالق الوجود جميعا
    عتابى لك اخفاء صورتى عن مدونتك فانا اجد وجودى فى وجود مدونتك حبيبى
    مش كفاية عدم زيارتك لمدونتى التى انتظرها على احر من جمار النار
    تحياتى وودى واحترامة حبيبى
    حبيبك الذى يحبك الفاروق

    ردحذف
  3. الجودي

    مساء النور يالجودي
    لا اميل الى فتح حوارات مع الملحدين وذلك اتباعا لقول الله سبحانه :

    وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُوا فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ

    وان كان لابد فان الامر يحتاج لعالم حكيم حليم .. لديه العلم في الرد ولديه الحكمة في التأويل ولديه الحلم والصبر على مايتجرأون به من كلام

    مشكورة على المشاركة

    ردحذف
  4. faroukfahmy58

    لا بيضة دون وجود فاعل لها ... والاجابة ان الدجاجة والديك خلقا قبل البيضة ... ولنا دليل .. فادم وحواء خلقا قبل البشرية

    اما عن صورتك الكريمة والاعلان عن مدونتك الرائعة فانا والله لم اخفيها ولن افعل هذا ابدا ان شاء الله .. ولكني نظرت في وضعها في مكان افضل وقد فعلت .. وهي الان ضمن الشريط العلوي لاصدقائنا المدونين

    اعتذر لشخصك الكريم ان فهمت غير ذلك
    وشكرا لك على المشاركة

    ردحذف
  5. الفكر الإلحادي اعتبره فكر شاذ مكابر لا ينبع من المنطق والعقل او الوجدان هو إنكار لكل النعم وأي انكار مع الأسف ظهرت ظاهرة الإلحاد في المجتمعات العربية واخذت تنفس سمها بطريقة بجحة تحياتي الصادقة لموضوعك القيم

    ردحذف
  6. قرأت مؤخرا كتاب في غاية الروعة عنوانه"رحلة عقل" معظمه ترجمة لكتاب ملحد إنجليزي منذ أن كان عمره 15 سنة وكتب الكتاب حينما بلغ الثمانين من العمر وفيه إعترف بأنه لابد أن يكون هناك خالق واحد لهذا الكون.وفي باقي الأبواب دلائل علمية وفلسفية وآراء مفكرين وعلماء وفلاسفة تؤكد وجود إله واحد وردودهم على أقوال الملحدين.
    الكتاب يستحق القراءة وهو من تأليف د.عمرو شريف وإصدار مكتبة الشروق الدولية.

    ردحذف
  7. كريمه سندي

    لا فكر لديهم يمكنا ان نقول عنه انه فكر مستنير .. انه خطاب ترين به الشيطان وهو يتجول به .. فالله سبحانه اخبرنا عن الاعيبه ووسوسته واتقانه لادوار كثيرة قد يقع بها الانسان ويتورط معه ..

    لا شك في الله سبحانه ابدا .. انه يتجلى سبحانه بداخلنا فنراه بعقولنا وبصائرنا .. انه خالق كل شي .. وكل شي يدل عليه .. فمن لم يتمكن من رؤية بدائع صنعه فهو لاشك يعيش حالة مؤسفه نتمنى له العودة للصواب

    نعم هذا صحيح .. لقد ظهرت هذه الموجة الالحادية بكثرة في وطننا العربي بغياب العلماء في ارشاد هذه النفوس الهائمة نحو خالقها .. والعالم المقصود ليس رجل دين .. وانما طبب الاسنان يمكنه ان يتكلم عن عظمة الخالق في صنع الاسنان .. وطبيب القلب يتكلم عن ابداع الصانع في هذا القلب المعجزة .. هكذا نريد اختي كريمة .. ونسأل الله سبحانه ان نقدم عليه ونحن مؤمنين به عابدين له .. معترفين بكتبه ورسله وقدره خيره وشره ..

    شكرا على المشاركة

    ردحذف
  8. t7l6m.com

    شكرا اخوي تحلطم على ذكرك لعنوان هذا الكتاب واسم صاحبه الذي نتمنى من الجميع قرائته فهي لا شك رحلة انتهت بمعرفة الخالق .. واضيف هنا معلومة ربما لا يعلمها الكثير من الناس وهي ان الفلاسفة الكبار امثال افلاطون وسقراط وغيرهم كانوا يعرفون ان لهذا الكون خالق وقد اشاروا اليه اشارات غامضة .. لكن علينا ان نفهم انهم كانوا يعيشون في ازمنة موغلة بالجهل والخرافات اضافة الى وجود طبقات تستفيد من جهل الناس بالحقيقة .. فكما تعلم معرفة الله سبحانه تقود لشريعته وهي تخالف مصالحهم وسلطتهم .. وبالتالي فان معظمهم اي من الفلاسفة كان يشير الى هذه المسألة اشارات فير واضحة .. وانا اجزم لو انهم عاشوا عصر محمد عليه الصلاة والسلام لامنوا به لسبب وجيه .. انهم مهما نظروا بسيرته وامر رسالته فانهم سيرون الحق فيها ..

    شكرا جزيلا على مشاركتك

    ردحذف
  9. وكان الكافر علي ربه ظهيرا

    سبحان الله وله الحمد

    ومن روائع الدين انه يحثنا علي التفكر والتدبر
    لكن الناس دي بحس ان لاعندها تفكر ولابيعرفوا يتدبروا
    شوف روعة ايمان سيدناابراهيم وهو يختار بين القمر ثم الشمس ويصل به التفكر والتدبر ان في خالق خلقهم وان للكون رب
    وفي خطابه لله ارني كيف تحي الموتا وربنا يقول له اولم تؤمن وهو سبحانه اعلم بمافي قلب عبده ولكن الله يعلمنا
    فيقول له ابراهيم ليطمئن قلبي ويضرب لنا الله مثلا في رقي الحوار وهو الله القهار الوهاب الحكيم العليم
    سبحان الله

    ردحذف
  10. شمس النهار

    اعلا وسهلا بشمس النهار
    اولا يجب ان اعتذر لشخصج الكريم على تأخري في الرد
    ثانيا ... ان التفكر والتدبر هما ماكان يدعو لهما الاسلام
    فهو يريد ايمانا مبنى على علم وفهم واقتناع .. وهذا لن يتحقق الا بالتفك والتدبر

    والله سبحانه وتعالى حقق لابراهيم عليه السلام طلبه بان يريه كيف يحيى الموتى .. فالله سبحانه يعلم بان طلب ابراهيم عو تثبيت لايمانه .. فابراهيم عليه السلام مؤمن به ويعبده ومخلص لدينه

    شكرا جزيلا على هذه المشاركة

    ردحذف
  11. استوقفتني اول جملة في مقالك الا و هي قدراتنا محدودة و هذا ليس صحيح قدراتنا لا محدودة و نحن من سجدت لنا الملائكة عقلنا في حد ذاته هو قدرة ميزنا الله بها و لحد الان الخبراء يقولون ان نستغل واحد من ذاكرتنا اضافة الى اشياء كثيرة ممكن ان تكون الامكانيات محدودة عند اشخاص و اخرون لا لكن نحن نتساوي في القدرات .

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه