ما أسباب ذهاب الحب

8
قبل ان ندخل في هذا الموضوع علينا اولا ان نفهم طبيعة الفكر والمشاعر .. وهذه تطورت مع الانسان .. حيث ان المخ كان قديما بدائيا حيث يعتمد على جذع الدماغ وهو المسؤول عن حركة الانسان بما فيها طبيعة محيطه والتعامل معه .. وبالتالي نفهم ان الانسان قديما اعتمد على حاسة الشم التي كانت تبعث بالرائحة لتحليلها ثم  نشأ عن طريق جذع الدماغ العقل المفكر التي احتوته قشرة الدماع وهي اشبه بشي منتفخ وبالتالي نشأ العقل الانفعالي الذي تطور عبر السنين ...
اذن نفهم بان المخ هو اشبه بالة محكمة الانغلاق تديرها الغرائز الثابته وتحسنها التجارب والخبرات ... ونفهم ايضا ان الحيوان قديما اعتمد على حاسة الشم لكن مخه لم يتطور وبالتالي لم ينشا لديه العقل المدبر والانفعالي واعتمد مخه على المفاجات التي تقوده وتحكمه الغريزة في الهجوم والافتراس والهرب ..
طيب ... الانسان اذن اعنمد قديما على جذع الدماغ  والشم ... وتطورت مدارك مخه .. لكن الشم ظل باقيا لكنه مجرد اداة يمكنها ان تنقذه من خطر الحريق او الاحساس بالاختناق الخ .. لكن عقله لن يعتمد في قراراته الاخرى على الشم ... فمثلا لا يمكن شخص يسألك هذا السؤال ... لقد عرضت علي وظيفة لا تناسبني فما رأيك فترد عليه شمها ربما تعجبك .. او شمها ثم  قرر ... سيكون الامر مضحكا .. فنفهم ان العقل تطور ... وبدأت مدارك العقل تتفتح فنقول ان المسألة الانفعالية ورد فعلها اصبح اكثر مرونه واكثر مدخلا للحكم ...  طيب ... هذه الانفعالية ماذا يدخل بها ... الجواب تدخل بها المشاعر والفكر ... جميل ... المشاعر ماذا تعني .. تعني الحب والكره ... والفكر ماذا يعني .. يعني الاختيار والبحث والتقصي واعطاء الحلول .. اذن الحب يقابله ماذا .. تقابله حركة فكرية .. والكره ماذا يقابله .. الحواب يقابله فكر منظم يعتمد على التحليل والانطلاق
جسنا .. ليه حين تكلمنا عن الكره قلنا يقابله التحليل والانطلاق  .. الجواب لان في الكره ضرر .. والمخ في هذه الحالة يقوم بحسبة معقدة لفهم حجم هذا الضرر ... طيب واذا فهم .. الجواب يأتي الحكم ... لكن .. في الجنس البشري هناك انثى ... فهل مخها الانفعالي يمكن ان يتعامل مع الكره ... الجواب لا ....
الانثى لا تميل للفراق .. ولا تميل للعزلة .. ولا تميل للكره .. فهي في تكوينها لديها خوف غريزي من المجهول .. لكنها مغامره اكثر من الرجل .. فهي تعلم ان هذا الشخص التي تحبه لم يعطها قرار نهائي في الزواج منها مع ذلك تنطلق معه باقصى مايكون لديها من عواطف ... لكن الرجل لايغامر مثلها ... فهو شديد التحفظ في القرار مسرف الى اقصى مايمكن من كلام الحب الذي هو اشبه بانشاء تعلمه المخ بالتجارب والخبرات ثم بالغريزة التي تطورت معه
طيب ... ماذا ستفعل الانثى لو انها صدمت بحبيبها مثلا .. او صدمت بقرار تعسفي ضدها في العمل .. ترى مالذي سيفعله عقلها الانفعالي تجاه هذه المشكلة ... حسنا نحن نصل الان لاهمية قصوى ...رجاءا القراءة بتمعن ... عندما تتعرض الانثى لمثل هذا الموقف .. فانها امام خيار صعب اما تترك حبيبها في المثال الاول او تترك عملها في المثال الثاني .. نحن يهمنا المثال الاول ...
عندما تصدم الانثى بخيانة الزوج او الحبيب فان اول ماتفعله هو البكاء ... ليه ... لانها تعرف في غريزتها انها ستعود للمربع الاول هو خوفها من المجهول ... فتبدأ مشاعرها بالانقباض وتبدا معركة بين هذه المشاعر وبين غريزتها الانثوية التي تنتصر على مشاعرها الغاضبة .. وعالبا ( وليس كل النساء ) يكون قرارها بالتسامح وغفران خيانة زوجها او حبيبها ...
حسنا ... اذن متى يمكن للانثى ان تتخذ قرارا صعبا بترك من تحبه ... هنا نأتي لمعضلة علينا ان نفكها ... المعضلة تقول في فهم هذه العبارة .. ان الانثى قاروره .. وبالتالي نفهم ان هذه القاروره شفافه فتكون مشاعرها مكشوفه وواضحة ... هذه المشاعر الواضحه والمكشوفة تتجلى بانوثتها ... فهي لا تقبل ابدا من يجرح انوثتها ... وحتى نفهم اكثر .. نقول ان هناك نساء يخفين اعمارهن .. ليه لانها لا تقبل بان انوثتها تذوي وتموت .... وتغضب جدا اذا اشعرها شخص بشيء طرأ على انوثتها كالتجاعيد وكبر السن
موضوعنا هو ما اسباب ذهاب المشاعر ... نحن الان فهمنا ان العقل تطور وتكونت لديه قشرة وبدأت ملامح المخ المفكر والواعي والقابل للتعلم تظهر بوضوح ... طيب ... الان .... هل المشاعر غريزة .. نقول بعضها غريزة وبعضها تطورت مع الزمن ... طيب الغريزة هل تذهب ... الجواب لا .. حسنا والمشاعر الطارئة التي طورها المخ هل يمكن ان تذهب ... الجواب نعم
الان .. هل يمكن للام ان تترك ابنها .. الجواب لا ... حسنا هل يمكن للزوجه ان تترك زوجها الجواب نعم ... سبحان الله ... ليه .. لان حب الولد غريزة كانت اساسا من ضمن ادوات جذع الدماغ  .. لكن المشاعر الاخرى تكونت بفعل الزمن ....
فنفهم ... ان المخ الذي طور ذاته .. يمكنه ان يستغنى عن اي اداة اكتسبها وليست غريزة مفروضة عليه .... حسنا .. هل الانثى تدخل ضمن هذا الكلام ... الجواب نعم .... يمكن للانثى ان تصل الى قرار حاسم بترك حبيبها عندما تستنفد منها كل الطرق للاحتفاظ به او اصلاحه .... ليه ... لان العقل هنا مخيّر ... لكن في الغرائز غير مخير .... هل فهمتم .. سيكون من المفيد اعادة قراءة هذا الموضوع مرة اخرى .. هناك بعض الفقرات تحتاج لاعادة قراءتها لفهمها اكثر .. هذا يتوقف لاستحسانكم للفكرة

التعليقات

  1. متابعه ..

    و إن كان يوم الخميس يوم انطلاق كتابي من معرض الشارقة للكتاب .. وسأكون مع كتابي إلا إنني سأحاول أن أكون متواجده ,,

    عودة حميدة ابن السور

    دمت بخير وسلامه

    ردحذف
  2. مبروك الجودي وتستاهلين اكثر انتي كاتبه رائعه ... وانا والله مستبشر خير في قلمج ان شاء الله .. ومشكوره على المتابعة

    ردحذف
  3. من المتابعين بإذن الله .. :)

    ردحذف
  4. رنا العريمان

    شكرا للمتابعة

    ردحذف
  5. مساء الخيرات ..
    سجلوني معكم ..
    متابعه ..
    M

    ردحذف
  6. M
    مساء النور
    شكرا للمتابعة

    ردحذف
  7. صباح الفل الاول
    الانثي تعطي كل شئ لمن تحب
    وبالتالي تنتظر ان يفعل هو نفس الشئ
    هو كل حياتها فلابد ان تكون هي كل حياته
    وليس علي قدر الحب يحدد ان هل ستاسمحه ام لا
    ولكن
    علي نوعية الشخصية
    وليس معني ان لا تسامح المراة ان تكون شريرة
    هناك نساء لم يستطعن ان يسامحوا ويتمتعن بطيبه وتسامح مع اي حد الا الحبيب
    موضوع رائع ربنا يبارك فيك

    ردحذف
  8. شمس النهار

    هذا صحيح ياشمس النهار ... الانثى اكثر طلبا في هذا الجانب العاطفي على الرجل ان يشبعه تماما ... هي لا تفهم سوى العطاء الذي لا يرتبط بمكان وحدود ,, سأعود للرد عليكِ ثانية ان شاء الله .. فهناك فقرات بمشاركتكِ تستوجب الرد عليها باسهاب اكثر

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه