كل شيء بالتفاهم حلو

2
هذا كلام جميل .. لكن .. لحظة لنمعن النظر اكثر في هذه الجملة .... فالجملة تقول كل شي بالتفاهم حلو ... فهل يعني هذا بالتفاهم حلو ....  ام مع التفاهم حلو ... ان قلنا بالتفاهم حلو فنحن في هذه الحاله ندخل بصلب التفاهم .. فكيف ندخل في صلب موضوع حكمنا عليه مسبقا بانه حلو .. واذا كان حلو فعلى ماذا نتفاهم ... طيب .. وان قلنا مع التفاهم حلو .. فان المقصود هنا في الحلاوة الشخص الذي سيدخل في هذا التفاهم .. فاذا كان هذا الشخص حلو ...  فهل يعني هذا ان تفاهمه معنا سيكون حلو مثله .. ثم ...  مادخل حلاوته في تفاهمه ... شيء غريب .. شخص حلو يتفاهم معنا ليغتصب ارضنا فنوافق لانه حلو .... هذا منطق اغرب ... طيب .. ماهو التفاهم الذي سيدور الحوار فيه .. اذا كان منذ بدايته حلو .. سواء دخلنا فيه .. او الذي سيدخل معنا في حواره ... 

السؤال الاكثر غرابه .. ماذا تعني هذه الحلاوة .. حلو المذاق .. حلو الشكل .. حلو الحوار ..  فان كان حلو المذاق فهذا تعبير غريب .. فنحن نتفاهم بالكلام وليس بتذوق  لسانه .. وان كانت الحلاوة بالشكل .. فلا يوجد احلى من شكل الاثنى فهل كل من يحاورنا انثى .. ومادخل حلاوتها في موضوع نريد الاتفاق عليه .. طيب ... الموضوع لم ينتبه بعد ...

كل شيء بالتفاهم حلو ... كلام جميل ... لكن .... هل اذا تفاهمنا على ظلم يعتبر حلو ... .. الجملة تقول كل شي .. فهل الظلم حلو .. هل الزنى حلو .. اذا تفاهمنا مع انثى على زنى هل يعتبر حلو .. فاذا كان هذا  غير حلو .. والظلم غير حلو .. والكذب غير حلو .. وغيره الكثير غير حلو .. فليه نقول كل شي ..

دعونا الان نغوص اكثر في هذه الجملة ... ونأتي لكلمة واحدة وهي التفاهم ... ماذا يعني التفاهم .. الجواب يعني ان هناك ادراك وفكر مختلفين .. يلتقيان لكي يتفاهمان ... الفهم يعني الادراك بما يعرض وبما يسمع  ... فاذا كان التفاهم حول قضية بشعة فهل تعتبر حلوه ..

واذا تفاهمنا على امر منظور فهل تعتبر مشاهده حلوه .. يعني لو تفاهمنا حول قضية تعاني منها دولة مثل الجوع او الصراع بين الطبقات وغيرها .. فهل هذه المشاهد حلوه .. واذا قلنا جدلا تفاهمنا .. فهل يعتبر هذا التفاهم حلو في نظر الاخرين .. فنحن عادة نتفاهم في قضيتين لا ثالث لهما .. اما تخصنا او تخص غيرنا .. فان كانت تخصنا فانه لابد من طرف ثالث شريك .. سواء كان حاضرا او غائبا .. فمثلا المتزوجة التي تتفاهم مع عشيقها كي تزوره هو تفاهم شخصي يخصهما .. لكن هناك طرف ثالث لم يحضر هذا التفاهم وهو الزوج .. اذن القضية بها طرف ثالث مخفي تخصه لكنه لا يعلمها ..

طيب متى يعلمها .. الجواب .. عندما ينتج عن هذا التفاهم خطأ .. طيب وان لم ينتج عنه خطأ .. الجواب .. هنا تتعلق القضية بالايمان بالله سبحانه .. فمن يؤمن بالله سبحانه يعلم ان اي تفاهم يعقد بين اثنين فان الله سبحانه يعلمه .. حسنا كلام جميل .. طيب والتفاهم الذي يخص الاخرين .. فهناك اطراف تتفاهم في قضية تخص اطراف اخرى تنتظر النتيجة .. فهل اذا تفاهمنا واتفقنا يصبح حلوا في نظر الاخرين .. كيف نحكم على تفاهم بانه حلو ونحن لا نعلم عن نتائج تطبيقه .. ولا نعلم عن تقبله عند الاطراف الاخرى ,...
ترى هل تتفقون معي ...

التعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الجمله بحد ذاتها بسيطه ومتداولة جدا ..

    بالنسبه لي لا يوجد رابط بيين الحلاوه وبين ما قد ينتج من التفاهم أو ما قد يتفاهم عليه الأطراف سواء أثنان أو أكثر ..
    بالنسبه لي كانت قبل قراءة هذا البوست جملة مجازية المعنى تعني أتفاق الأطراف في نقاشهم حول قضيه ما أو حتى عدم اتفاقهم .. مجرد تقبل أكثر من طرف لآراء بعضهم ..

    أما الآن فالمعنى اختلف جدا .. ولا أدري إنت كنت استطيع استخدامها أو لآ ..
    وإن كانت جملة غير مستخدمه عندي بكثره !

    تحياتي ابن السور
    دمت بخير

    ردحذف
  2. الجودي

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    نعم .. هناك الكثير من الجمل او الفقرات او الامثال تقال وتنقل بحسن نية .. دون ادراك وفهم بما تخفيه من معان مختلفة .. كلا يفسرها حسب علمه وفهمه ... وهذه الجملة او الفقرة او المثل ايا كان اسمها هي من الكلام المتعارف عليه .. والكثير من الناس من يستخدمها بقصد ان معنى الحلو هنا هو قبولهم للحوار عند الاختلاف في امر ما ... فمثل هذه الخطوة هي خطوة حلوة قد تنتح عنها تقارب في وجهات النظر ....

    شكرا للمشاركة

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه