ابن السور يقابل قيس بن الملوح

1
الزمن قديم جدا 
المكان صحراء قاحلة .. يتدحرج بها رجل تحت جبل شاهق
ابن السور يصل اليه بعد مشقه ويقف عنده

ابن السور : قيس 

 يتوقف قيس عن التدحرج وينظر اليه قم يعود للتدحرج

ابن السور : قيسوه  ياقيس

قيس : ( يغضب .. ويقف وينفض ملابسه ) من انت 

ابن السور : اترك عنك من انت وعلمني  .. ليه تتدحرج فوق هالرمل الحار .. مهبول انت

قيس : احب ... انا احب 

ابن السور : ولي يحب يتدحرج فوق الرمل

قيس : من حضرتك

ابن السور : انا ابن السور

قيس : ماسمعنا عنك

ابن السور : بس احنا سمعنا عنك ... 

قيس : من انتم

ابن السور : احنا التاريخ اللي جاب سوالفك لنا

قيس : والله يابن السور انا رجال عاشق واحب .. مالي شغل بتاريخ ولا لي شغل فيكم 

ابن السور : وليه ماتروح لهلها وتخطبها مثل الناس ... وللا انتوا مختلفين عنا

قيس : رحت طردوني

ابن السور : طبعا يطردونك وش يبون في مهبول مثلك 

قيس : تأدب وش هالكلام اللي تقوله 

ابن السور: انت خليت للادب والمستحى شي 

قيس : المهم وش تبي الحين ...  لان باجي لي دحروجه صغيره وخلص 

ابن السور :    من صجك

قيس : اي طبعا من صجي .... ( يشير بيده )  الجبل اللي هناك بعدي ماتدحرجت تحته 

ابن السور : لا حول ولا قوة الا بالله ..  انزين اسمع ... ولي يوديك بمكان تشوف فيه بنات عمرك ماشفتهم بحياتك

قيس : مافيه مثل ليلى

ابن السور : مو مشكله ان ماعجبوك تعال تدحرج اهنيه على كيفك وش رايك

قيس : بس هاذي خيانه .. وش تبيني اقول للسحاب اللي نخيته عشان لا يتراقع مع ربعه

ابن السور : اي سحاب

قيس : انا طلبت من السحاب يمرون على ديار ليلى ويكونون خاليات من الرعدي

ابن السور : اي سحاب اي رعد  ...انت ليكون مصدق عمرك ان ليلى حاسه فيك ولا تدري عنك

قيس : ( متجاهلا سخريته ) ووين هالبنات اللي تبيني اشوفهم 

ابن السور : ( يمسك يده ويسحبه) تعال وبعدين تعرف


ابن السور ياخذ قيس بن الملوح وينتقل به للقرن الواحد والعشرين
قيس بن الملوح يكشخ بالغترة والعقال
يدخلان مجمع تجاري كبير
قيس ينبهر من منظر البنات

قيس : من وين جبتم هالروميات

ابن السور : اي روميات  .. انت في القرن الواحد والعشرين

قيس : لحظه لحظه

قيس يقترب من احدى الفتيات 


قيس : عندما رأيت جمالك افتتن قلبي .. ردي قلبي فانا مفتون

البنت : جب 

ابن السور يسحب قيس من غترته


ابن السور : تعال يبه انت وين تظن نفسك بسوق عكاظ

قيس : انها فاتنة

ابن السور : والله توديك ورا الشمس هاذي مو ليلوه تشعر فيها وتفضحها وتسكت

قيس : لحظه لحظه 

يقترب قيس من احدى الفتيات


قيس : تركت ليلى من اجل هينيك ...فهيا نضيع معا في متعة عينيك

الفتاة : جب الله ياخذك .. صج جليل حيا

يهرعون الشباب لنجدة الفتاة ويمسكون بقيس
ابن السور يهرع لنجدته


ابن السور : ياشباب والله الرجال مايقصد هذا شاعر كبير معروف

احد الشباب : شاعر كبير معروف يغازل بنات الناس

تحضر الشرطة

شرطي : شفيكم

احد الشباب : ( يشير بيده نحو قيس ) هذا يغازل هالبنت يقول فيها شعر


يقاطعه ابن السور


ابن السور : اخوي هذا قيس بن الملوح ماتعرف قيس

الشرطي :: ( ينظر اليه ) اعرفه طبعا

ابن السور : خلاص هذا قيس بن الملوح اللي يحب ليلى

الشرطي : وانت منو

ابن السور : انا المتنبي 


ابن السور يسحب قيس وينقله لعالمه القديم
ابن السور وقيس يقفان تحت الجبل

قيس : ليه رديتني اهنيه

ابن السور : ( يشير بيده ) شفت الجبل الي قلت لي عنه ... هناااك ... رح تمرغل تحته

قيس : وليه رديتني اهنيه خلاص ماعدت ابي اتمرغل ... ليلوه خلاص باح ماقمت احبها

ابن السور : مو لو مارديتك اهنيه جان مرغلونا بالسوق انا وانت

التعليقات

  1. افكارك تتفق تماما مع افكارى فقد سبق لى ان حادثت الكثير من خلال التاريخ
    ننتظر المزيد والمزيد

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه