تو الناس

4
قضية التسويف والمماطلة لا تقتصر على الامور العاجلة او بعيدة المدى او المهمة او غيرها .. لكن الذي يجمع بين الكل هو الوقت الذي قد يذهب من صاحبه ولا يعود .. وتوالناس هي الكلمة التي  قد تكون الاقرب في استخدامها لهذا الغرض اي دون تحديد نوع التسويف فهي شاملة ووافية  ولا تحتاج لشرح او تفصيل .. حيث يكفي ان تقولها فيفهم الاخر ماتريد ..

وتوالناس تعني ان الوقت لا زال مبكرا وهي تقع ضمن  كلمات مشابهه كثيرة منتشرة في اقطار العالم تحمل نفس المعنى .. لكن السؤال هل يحق لاي شخص بان يوهم الطرف الاخر بان الوقت لازال باكرا ..

 وان كان كذلك فهل من حقه ان يعلمه التسويف الذي قد يبدأ بعشاء او غداء او لقاء .. وبغض النظر عن  النية ان كانت  طيبة او صافية الا ان المسألة تتعلق بملكية زمن لا يحق لاي طرف بان يقتطع منه جزءا .. 

طيب كيف يعني ملكية زمن .. ومادخل الزمن بتوناس .. او لسه بدري .. الجواب .. ان الكون الذي نراه جميعه مرتبط بزمن الفرد فان مات هذا الفرد فلا شمس تشرق عنده ولا ليل او نهار يمر عليه .. فكل مانراه مرتبط بزمن يعني عمر الانسان فان مات ماتت كل هذه الاشياء معه ..

فمثلا لو سألتك هذا السؤال .. اين كنت منذ مليون سنه وهل تتذكر شيئا من هذا المليون .. فان الاجابة ستكون ساخرة حيث ان هذا الشخص لم يكن موجودا لكن الاهم هل يتذكر شيئا عن هذا زمن المليون الذي مر عليه .. بالطبع لا ... اذن نفهم .. ان الزمن الذي يتذكره الانسان ويعيشه هو زمن قصير جدا ..

حيث لن يفهم من الزمن سوى السنين الذي ينضج به فكره .. طيب .. في هذه الحالة سيبدأ مع علمه العد التنازلي .. فلا بقاء لاحد .. ومع هذا العد التنازلي فان الوقت لابد وان يكون ثمينا جدا .. فان اضاعه البعض فهل من حق من اضاعه ان يضيع معه زمن الاخرين وياخذ من وقتهم او يقتطع منه شيئا ..

طيب تعالوا معي نفهم كيف تستخدم هذه الكلمة لاضاعة وقت الاخرين .. وسنضرب بها مثلا .. ولنقل ان شخصا له صديق يجلس معه واراد الانصراف او اراد ان يقضي حاجة او اراد مراجعة جهة او اراد ان يذهب للبيت ليرتاح .. فمنعه الاخر بحجة توناس لان الوقت لا زال باكرا .. فان اطاعه .. فهل اقتطع منه زمنا .. وان كان كذلك فمن المتسبب .. 

البعض قد يقول ان هذا الشخص بالاساس لم يكن لديه ارتباط والا لم يجلس مع صاحبه .. ونقول نعم هذا صحيح لكن بالمقابل قد يكون برمج زيارته على انه يذهب بعدها لقضاء حاجته .. عموما ... معظم من يستخدم مثل هذه الكلمات هي للمجاملة واحيانا بسبب الفراغ لكن علينا ان نؤكد اهمية الزمن والوقت في استخدام مثل هذه الكلمات عندما نعلم ان الطرف الاخر يريد ان ينجز أمرا .. فهنا تصبح المجاملة اضرارا بمصالح غيره .. فقد يرد الطرف الاخر المجاملة بالمجاملة  فلا يذهب ... بعد ماخلصت توناس اكمل القراءة ..

هنا لاحظوا ان استخدامي لتوناس بها منفعة عكس توناس السابقة ... لان بالانتظار قد تاخذ معلومة بينما في الانتظار الاول قد تذهب منك فرصة قد لا تعوض





التعليقات

  1. معك حق.
    أنا من الأشخاص الذين تعترض طريقهم "تو الناس" ولا ألومهم لقلة تواصلي وقصر لقاءاتي معهم فأعود واستقطع لهم 5 دقائق أخرى وأستأذن ليس لعمل ينتظر .. فقط أشعر بأنني أعطيتُ ما يريده الآخر من اللقاء كاملًا وأي وقت زائد سيقودني إلى أحاديث لا تعنيني وربما لا أحب سماعها وأضطر عليها .

    ردحذف

جميع الحقوق محفوظه © أجنحة وقلوب

تصميم الورشه